أخبارأخبار أميركا

حوادث رأس السنة.. مقتل 7 أطفال في كاليفورنيا وطفل في أرلنجتون

يبدو أن ليلة رأس السنة لم تمر بسعادة على الجميع هذا العام، على الأقل بالنسبة لأسر 8 أطفال لقوا حتفهم في حادثين منفصلين وقعا خلال هذه الليلة.

الحادث الأول كان حادث تصادم وقع في وسط كاليفورنيا، وأسفر عن مقتل 7 أطفال وسائقين، وقالت السلطات التصادم وقع وجهًا لوجه بين شاحنة فورد F-150 وسيارة دودج جورني ذات الدفع الرباعي في يوم رأس السنة.

ووفقًا لوكالة “أسوشيتد برس” فقد كان الأطفال، الذين تتراوح أعمارهم بين 6 و15 عامًا، مسافرين في سيارة فورد مع عائلتيهما، حين اصطدمت السيارة التي تقلهم بسيارة دوج في حوالي الساعة 8 مساءً يوم الجمعة الماضي، على طريق الولاية 33 بين أفينال وكولينجا.

وقال بيان لدورية الطرق السريعة بكاليفورنيا إن السيارة الـ”دودج” كان يقودها رجل يبلغ من العمر 28 عامًا، وكانت تتجه جنوبا على الطريق السريع، عندما انحرفت على الجانب الترابي لسبب غير معروف، وحاول السائق تصحيح مسارها فانحرف إلى المسار المتجه جنوبا فاصطدم بسيارة فورد كانت تقودها امرأة.

وأضاف البيان أن النيران اشتعلت في السيارة الفورد ولقي جميع الأشخاص الثمانية الذين كانوا داخلها مصرعهم، بمن فيهم الأطفال السبعة، بينما توقفت السيارة الدودج على جانبي الطريق السريع ولقي سائقها مصرعه أيضًا، وتم التعرف عليه، حيث تبين أنه “دانيال لونا” من أفينال. فيما يعمل الطبيب الشرعي على تحديد هوية الضحايا في السيارة الفورد.

وقال الكابتن كيفن كلايز في مؤتمر صحفي أمس السبت: “عندما تم إخماد الحريق، تم اكتشاف الأمر بشكل مأساوي، حيث تبين أن هناك ثمانية ركاب – سبعة منهم على ما يبدو من الأحداث – داخل السيارة الفورد”.

وقالت دورية الطرق السريعة في كاليفورنيا إنها تأمل في التحدث إلى الشهود الذين رأوا ما حدث في الثواني التي سبقت حادث التصادم.

ولم يُعرف حتى الآن ما إذا كان الكحول أو المخدرات عاملاً في وقوع الحادث، وهو ما سيكشفه نتائج التحليل، فيما سيحاول المحققون تحديد مدى السرعة التي كانت تسير بها السيارتان وقت وقوع الحادث .

الاحتفال القاتل

من ناحية أخرى قتل طفل يبلغ من العمر 4 سنوات فى أرلنجتون بعد أن أطلق شاب الرصاص من سلاحه احتفالا برأس السنة فأصابه في مقتل. وقامت الشرطة باحتجاز المشتبه به ويدعى فوستر هوكس البالغ من العمر 21 عامًا في سجن أرلينجتون سيتى لاستكمال التحقيقات، بحسب “نيويورك نيوز“.

وقال تيم سيسكو، المتحدث باسم إدارة شرطة أرلنجتون، لشبكة “إيه بي سي نيوز” إن الطفل أصيب برصاصة في رأسه وهو داخل منزله في حوالي الساعة 12:30 من صباح يوم الجمعة الماضي، وتوفي بعد الساعة 1 صباحا بقليل في مستشفى محلي.

وأكدت إدارة شرطة أرلينجتون في بيان سابق إن الضباط ذهبوا إلى مجمع سكنى في الجزء الشمالي من مدينة دالاس الضاحية بعد أن أبلغ متصل بالرقم 911 أنه سمع إطلاق نار.

وعندما وصل الضباط، تابعوا سلسلة من الدماء أدت إلى شقة غير مقفلة، وعندما دخل الضباط إلى الشقة واكتشفوا مسرح جريمة لم يكن أحد داخلها في ذلك الوقت.

وقالت الشرطة إنه بينما كان الضباط يحققون في مكان الحادث، دخلت سيارة في ساحة انتظار تتطابق مع سيارة شوهدت وهي تغادر المجمع السكني بعد وقت قصير من إطلاق النار. وأوقف الضباط السيارة واحتجزوا ركابها.

وتم إبلاغ الشرطة في وقت لاحق أن صبيًا يبلغ من العمر 4 سنوات نُقل إلى المستشفى، وتوفي متأثرًا بجروح طلقها ناري، وفقًا للبيان.

وتبين أن المشتبه به فوستر هوكس كان يرقص ويحتفل بقدوم السنة الجديدة وهو يمسك بسلاح ناري ويطلق منه النار بعد منتصف الليل بقليل، وأن إحدى الرصاصات أصابت الطفل في رأسه وأدت إلى مقتله.

وقالت الشرطة إن المشتبه به اعتقل مع “أشخاص آخرين” لاستجوابهم في التحقيق في جريمة القتل غير العمد.

تعليق

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين