أخبارأخبار أميركا

حملة ترامب تنتقد إلغاء المناظرة وتؤكد مشاركته في تجمع انتخابي بعد غد

هاجمت حملة الرئيس دونالد ترامب لجنة المناظرات الرئاسيّة، منتقدة قرار إلغائها المناظرة الانتخابيّة، التي كان من المزمع تنظيمها في 15 أكتوبر الجاري.

وقالت الحملة في بيان، بحسب ما أفاد به موقع “usnews“، إنه لا يوجد سبب طبي لمنع إجراء مناظرة 15 أكتوبر في ميامي كما هو مقرر، لأن الرئيس سيكون بصحة جيدة ومستعد للمناظرة”.

وكانت لجنة المناظرات الرئاسية قد أقرت رسميًا، في وقت سابق من أمس الجمعة، إلغاء المناظرة الرئاسية الثانية، وذلك عقب يوم واحد من إعلانها أن المناقشة ستُعقد افتراضيًا، وفق ما نقل موقع”abcnews“. فيما أكد ترامب أنه لن يشارك في مناظرة افتراضية.

استقرار صحة ترامب

تطورات تأتي بحسب ما نقل موقع “سبوتينك“، تزامنًا مع تداول أنباء مفادها سلامة صحة ترامب، حيث قال طبيب ترامب شون كونلي، إن الرئيس أكمل مسار علاجه لفيروس كورونا وحالته مستقرة منذ عودته إلى البيت الأبيض ويمكن أن يعود للمشاركة في المناسبات العامة اعتبارا من اليوم السبت

وأضاف كونلي فى مذكرة أصدرها البيت الأبيض أن ترامب استجاب للعلاج على نحو «جيد جدا».

عودة للنشاط الانتخابي

من جانبها، أكدت الحملة الانتخابية للرئيس وفق ما نشر موقع “24ae” أن ترامب سيعود يوم الاثنين المقبل، لأول تجمع انتخابي له منذ إصابته بكورونا. ومن المتوقع أن يتوجه ترامب إلى ولاية فلوريدا يوم الاثنين المقبل، للمشاركة في مناسبة انتخابية يقيمها أنصاره.

وقال ترامب على موقع تويتر، إن الفعالية المقررة في سانفورد بولاية فلوريدا ستكون “تجمعاً كبيراً”. وكانت تغريدته مرتبطة باستمارة تسجيل تطلب من الحضور تحمل “جميع المخاطر المتعلقة بالتعرض لكوفيد19-” من الفعالية.

يذكر أن ترامب وعد بالظهور في فلوريدا اليوم السبت، لكنه أقر في الوقت ذاته بأنه من غير الواضح ما إذا كان يمكن تنظيم اللقاء في مثل هذا الوقت القصير أم لا، وذلك عقب إصابته بفيروس كورونا المستجد.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين