أخبارأخبار أميركا

حملة ترامب تمنع مراسلي وكالة “بلومبرج” من تغطية فعالياتها

قالت حملة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الاثنين إنها لن تصدر بعد الآن تصاريح التغطية الصحفية لمراسلي وكالة بلومبرج للأنباء التي يملكها مايكل بلومبرج الطامح للفوز بترشيح الحزب الديمقراطي لانتخابات الرئاسة منافسا لترامب.

وقالت وكالة بلومبرج للأنباء بعد أن أعلن مالكها رسميا دخوله سباق انتخابات الرئاسة إنها لن تكتب تقارير تحمل انتقادات لبلومبرج أو أي من منافسيه المرشحين للانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي لكنها ستواصل تغطية نشاط ترامب.

ولم يتسن بعد الحصول على تعليق من أي من ممثلي الوكالة.

وتسهل تصاريح التغطية الصحفية دخول المراسلين المؤتمرات الانتخابية وغيرها من المناسبات لحين إجراء الاقتراع في نوفمبر تشرين الثاني 2020. ويحصل أفراد الجمهور على تذاكر من الحملة ويقفون في طوابير طويلة لحضور الفعاليات الانتخابية.

وقال براد بارسكيل مدير حملة ترامب في بيان ”ما داموا أعلنوا تحيزهم على الملأ لن تقدم حملة ترامب لمراسلي وكالة بلومبرج للأنباء تصاريح تغطية صحفية للمؤتمرات الانتخابية أو غيرها من فعاليات الحملة“.

وأضاف ”سنحدد إن كنا سنتعامل مع مراسلين أفراد من وكالة بلومبرج للأنباء أو نرد على أسئلة لهم على أساس كل حالة على حدة“.

ويشكو ترامب مرارا وتكرارا مما يصفه بأنه يتعرض تغطية غير عادلة لرئاسته، ويصل خلافه مع وسائل الإعلام إلى المستوى الشخصي، حيث يتعرض ترامب ومساعدوه أحيانا بالإهانة أو التوبيخ للصحفيين، الذين لا يحبذونهم في الأماكن العامة.

وفي نوفمبر 2018، اشتعل ترامب غضبا واصطدم مع مراسل “سي إن إن”، جيم أكوستا، خلال مؤتمر صحفي، سحب البيت الأبيض بطاقة اعتماد الصحفي لفترة وجيزة، قبل أن تأمر المحكمة بإعادتها له.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين