أخبارأخبار أميركا

حملة ترامب تعارض فرز أصوات الناخبين التي تصل بعد يوم الانتخابات

جددت حملة الرئيس دونالد ترامب، أمس الأحد، طلبها للمحكمة العليا منع خطة ولاية نورث كارولينا لفرز الأصوات التي تصل بعد يوم الانتخابات الرئاسية في 3 نوفمبر، مشيرة إلى أن ذلك ينتهك قانون الانتخابات في الولاية.

وتأتي هذه الخطوة بحسب موقع “الحرة” في أحدث نزاع قانوني في معركة واسعة النطاق بشأن التصويت بالبريد.

انتخابات تحكمها القوانين

وتضمن الالتماس المقدم إلى المحكمة العليا أن “هناك حاجة ماسة إلى أمر قضائي طارئ لضمان أن انتخاباتنا الفيدرالية تحكمها القوانين التي يسنها ممثلو الشعب المنتخبون حسب الأصول، وليس نزوات وكالة حكومية غير منتخبة”.

وفي وقت سابق من الأسبوع الماضي أبقى قرار محكمة الاستئناف الفيدرالية خطة نورث كارولينا، فيما رفضت محكمة الاستئناف، الثلاثاء الماضي، محاولة لوقف مجلس انتخابات ولاية نورث كارولينا من فرز الأصوات المختومة بالبريد بحلول 3 نوفمبر والتي تصل قبل 12 نوفمبر.

احتيال واسع

جدير بالذكر إلى أن ترامب اعتبر في أكثر من مناسبة أن التصويت عبر البريد سيؤدي إلى احتيال واسع النطاق، في حين سعى منافسه جو بايدن والحزب الديمقراطي إلى إزالة العقبات أمام التصويت عن طريق البريد، نافين الادعاءات بوجود هذا التلاعب.

في الأثناء يواصل ترامب جولته الانتخابية حيث شرع بحسب ما نقل موقع “bbc” القيامة بحملة خاطفة في ثلاث ولايات بعد الإدلاء بصوته في فلوريدا.

ومن المتوقع أن يعقد ترامب 3 فعاليات في نورث كارولينا وأوهايو وويسكنسن يوم السبت المقبل حيث يسعى إلى حشد أصوات الناخبين في مواجهة منافسه الديمقراطي جو بايدن.

الاختبار الأكبر

يذكر أن انتخابات، الشهر المقبل، تعتبر أكبر اختبار في البلاد للتصويت عبر البريد بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد.

ويخوض الديمقراطيون والجمهوريون حربًا من الدعاوى القضائية بشأن هذه القضية، وبحسب آخر الإحصائيات قام حوالي 58.8 مليون ناخب بالإداء بأصواتهم بالفعل، بمن فيهم الرئيس ترامب نفسه.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين