أخبارأخبار العالم العربي

حملة التضامن مع الطفل السوري كريم تحصد 5 ملايين شخص خلال أيام

الحريري ومندوب بريطانيا بالأمم المتحدة، ولاعب كرة القدم الفرنسي الشهير فرانك ريبيري تضامنوا مع كريم

واشنطن – تفاعل أكثر من 5 ملايين مستخدم للإنترنت مع حملة #التضامن_مع_كريم التي أطلقها ناشطون من الغوطة الشرقية ولقيت تفاعلا كبيرا بين مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي.

وفقد الطفل السوري كريم، الذي يبلغ من العمر حاليا ثلاثة أشهر، والدته وإحدى عينيه وكسرت جمجمته في قصف لقوات النظام السوري استهدف الغوطة الشرقية المحاصرة في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وذكرت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأميركية أن الحملة شارك فيها نحو 5 ملايين شخص، ويزداد العدد يوميا، وأن الهدف منها لفت الأنظار إلى الوضع الإنساني المأساوي في سوريا.

وعبر المشاركون في الحملة عن تضامنهم مع كريم بنشر صور لأنفسهم مغطين عينهم اليسرى بأيديهم، في إشارة إلى تلك التي فقدها الطفل، وإرفاق تلك الصور بوسم #SolidaritywithKarim التضامن مع كريم.

وتضامن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري مع الطفل السوري كريم عبد الرحمن، ونشر  الحريري في حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي صورة له وهو يضع يده على عينه، في إشارة إلى تلك التي فقدها الطفل كريم وأرفقها بالوسم.

ويعيش نحو 400 ألف مدني بالغوطة الشرقية في ظروف إنسانية مأساوية، جراء حصار قوات النظام السوري والقصف المتواصل عليها، منذ نحو 5 سنوات، ما أدّى إلى معاناة هؤلاء من سوء التغذية وسوء الرعاية الطبية.

وعبّر مندوب بريطانيا لدى الأمم المتحدة، ماثيو رايكروفت، عن تضامنه مع كريم، وغطى السفير خلال جلسة مجلس الأمن إحدى عينيه، متماهيا مع الحملة.

ومن أشهر من شاركوا في الحملة أيضا إضافة للحريري والسفير البريطاني، لاعب كرة القدم الفرنسي الشهير فرانك ريبيري، وبرلماني تركي.

الوسوم

اعلان

مقالات ذات صلة

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock