أخبارأخبار العالم العربي

حكومة الوفاق تفرج عن رئيس وزراء القذافي

هاجر العيادي

أفرجت حكومة الوفاق الليبية اليوم السبت عن البغدادي المحمودي، الذي كان مسجونًا بمؤسسة الإصلاح والتأهيل عين زارة.د، وفق بيان صادر عن وزارة العدل في حكومة الوفاق. وأفاد البيان بأن هذا الإفراج يأتي على خلفية تدهور الحالة الصحية للبغدادي.

وفي هذا السياق قالت وزارة العدل في بيانها: “الإفراج تم بناء على التوصية التي خلصت إليها اللجنة الطبية المختصة، بشأن ضرورة خضوع المحمودي لرعاية طبية خاصة، لا تتوفر إلا في مراكز خارج العقابية، وأكدت الوزارة أنها استنفذت كافة سبل علاجه في الداخل”.

متابعة العلاج

من جهة أخرى أكد البيان أن الإفراج يهدف إلى تمكين المحمودي من متابعة علاجه خارج مؤسسات الإصلاح والتأهيل، استجابة لاعتبارات الرأفة والرحمة الإنسانية، دون أن يعني ذلك بأي وجه إنهاء المتابعة القضائية له أو فصل في التهم المنسوبة إليه.

من هو البغدادي المحمودي؟

يذكر أن البغدادي المحمودي شغل منصب آخر أمين للجنة الشعبية العامة “رئيس الوزراء” خلال فترة حكم القذافي، وفر إلى تونس في أغسطس 2011، تحديدًا بعد حوالي 6 أشهر من قيام ثورة 17 فبراير، حيث ألقت السلطات التونسية القبض عليه بتهمة الدخول إلى البلد بطريقة غير شرعية، ثم أفرجت عنه محكمة تونسية يوم 27 أكتوبر 2011. ثم أعادت السلطات التونسية توقيفه وسلمته للحكومة الليبية في 24 يونيو 2012.

واحتج رئيس الجمهورية التونسية آنذاك، المنصف المرزوقي، على التسليم الذي لم يتم إعلامه به، وعدم استشارته حوله، وقدم مستشار رئاسة الجمهورية المكلف بالإعلام، أيوب المسعودي، استقالته بسبب ذلك.

إعدام

وفي 28 يوليو 2015 قضت محكمة استئناف العاصمة الليبيَّة طرابُلس الغرب بِحكم إعدام رئيس الوزراء البغدادي المحمودي رميًا بالرصاص، وحكم مماثل بِإعدام رئيس مُخابرات نظام القذافي عبد الله السنوسي ونجل القذافي سيف الإسلام القذافي.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين