أخبارتقارير

حصاد 2020.. أهم أحداث العام في أمريكا والعالم (2-2)

رغم أن وباء تصدر المشهد في إلا أن العام شهد أحداثًا أخرى لا تقل أهميةً وصخبًا عنه، بعضها سارّ، وكثير منها محزن. في التقرير التالي نستعرض معكم الجزء الثاني من أبرز الأحداث التي مر بها العالم في 2020.

يوليو

مع بداية النصف الثاني من العام تخطى عدد الإصابات بفيروس كورونا حاجز الـ 11 مليون شخص حول العالم، من بينهم أكثر من 523 ألف حالة وفاة.

– وفي أول أيام يوليو كان الجزائريون على موعد مع محاكمة تاريخية، أسفرت عن الحكم بالسجن 12 عامًا على رئيسي الوزراء الجزائريين السابقين أحمد أويحيى وعبد المالك سلال في قضايا فساد.

وفي 3 يوليو استعادت الجزائر رفات 24 من قادة المقاومة الشعبية إبان الاحتلال الفرنسي بعد 174 عامًا.

– كان للكوارث الطبيعية نصيب في هذا الشهر، ففي 2 يوليو قتل ما يزيد عن 162 شخصًا في ميانمار، وأصيب 54 آخرين، في انهيار أرضي حدث في منجم إثر هطول الأمطار.

– وفي 4 يوليو قتل ما لا يقل عن 50 شخصًا، جرّاء فيضانات ضربت محافظتين في جزيرة كيوشو اليابانية.

– في 5 يوليو فارقت الفنانة المصرية رجاء الجداوي الحياة عن عمر ناهز 85 عامًا، بعد معاناة استمرت نحو 45 يومًا مع فيروس كورونا. بدأت مسيرتها الفنية عام 1958، وامتدت إلى ما يقارب 62 عامًا، وشاركت في حوالي 400 عمل فني.

– وفي 6 يوليو توفي الموسيقار الإيطالي إنيو موريكوني، عن عمر 91 عامًا، وهو مبدع في مجال الموسيقى التصويرية، حيث قام بتأليف الموسيقى التصويرية لأكثر من 500 فيلم.

– وفي 7 يوليو شيّع العراقيون جثمان المحلل السياسي والأمني هشام الهاشمي، الذي اغتيل على يد مجهولين قرب منزله في بغداد.

– وفي 7 يوليو أيضًا أصيب الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو بفيروس كورونا، وبعد 3 أسابيع أعلن تعافيه. ورغم إصابته استمر في التهوين من شأن الفيروس قائلًا إن “الجميع سيموت في النهاية”.

ورفض بولسونارو فرض قواعد التباعد والإغلاق في بداية انتشار الجائحة بالبرازيل، والتي قتل فيها الفيروس نحو 162 ألف شخص. وزعم بولسونارو مؤخرًا أن لقاح “فايزر” يمكن أن “يجعل لحية تنبت للمرأة، وأن يحول شخصًا ما إلى تمساح”.

– في 10 يوليو قضت المحكمة الإدارية العُليا في تُركيَّا بِإلغاء وضع كمتحف، وإعادة العمل به كمسجدٍ جامع. وفي 24 يوليو أقيمت صلاة الجمعة في آيا صوفيا للمرة الأولى منذ 86 عامًا.

– كان من المزمع أن ينعقد المؤتمر الوطني للحزب الديمقراطي في الفترة من في 13 إلى 16 يوليو لاختيار مرشحي الحزب لمنصبي الرئيس ونائبه، لكن تم تأجيل المؤتمر حتى 17 أغسطس بسبب جائحة كورونا.

– في 15 يوليو وقع أكبر اختراق أمني لموقع تويتر، حيث تم استخدام حسابات بعض المشاهير بهدف الاحتيال لجمع عملة البيتكوين، وقُدّرت خسائر ضحايا العملية بأكثر من 100 ألف دولار، وهبط سهم تويتر بنسبة 4%.

– في 19 يوليو، وفي حدث تاريخي، انطلق مسبار الأمل الإماراتي إلى المريخ من مركز فضائي في اليابان، في أوّلِ مهمة عربية وإماراتية من نوعها لاستكشاف الكوكب الأحمر.

– في 21 يوليو أعلنت إثيوبيا اكتمال المرحلة الأولى من ملء خزان سد النهضة، دون التوصّل إلى اتفاق مع مصر والسودان.

– وفي 25 يوليو توفي الفنان اللبناني مروان محفوظ، عن عمر ناهز 78 عاماً جراء إصابته بفيروس كورونا، وعمل محفوظ مع عدد كبير من نجوم الغناء والمسرح أمثال صباح والأخوين الرحباني وغيرهم من النجوم، وغنى للعديد من كبار الشعراء والمؤلفين والملحنين.

– وفي 26 يوليو توفيت أوليفيا دي هافيلاند، ‏عن عمر 104 عامًا، هي ممثلة إنجليزية تحمل الجنسية الأمريكية، وأحد نجمات العصر الذهبي لهوليوود في القرن العشرين. شاركت في نحو 50 فيلمًا، وفازت بجائزتي أوسكار وجائزة جولدن جلوب. وعرفت بدورها في فيلم “ذهب مع الريح”

– في 29 يوليو استعدت السعودية لتنظيم موسم حج استثنائي، في ظل تهديد فيروس كورونا، الذي أدى لتقليص أعداد الحجاج، لتصبح نحو 10 آلاف حاج من المقيمين داخل المملكة من مختلف الجنسيات، مقارنة بنحو 2.5 مليون عام 2019.

أغسطس

مع قدوم شهر أغسطس سجل عداد الإصابات بفيروس كورونا قفزة كبيرة، حيث تخطي في ثلثه الأول حاجز الـ 20 مليون شخص حول العالم، من بينهم أكثر من 736 ألف حالة وفاة.

– وفي مطلع الشهر شهدت المنطقة العربية عددًا من الكوارث، من بينها إنهار سد على النيل الأزرق في السودان يوم 1 أغسطس، ما أدى إلى تضرر أكثر من 600 منزل. فيما تسببت الأمطار الغزيرة في اليمن يوم 2 أغسطس في تشريد أكثر من 1300 أسرة نازحة.

– لكن الكارثة الأكبر شهدها مرفأ بيروت في لبنان يوم 4 أغسطس، حيث وقع انفجار ضخم في مستودع يضم 2750 طناً من مادة نترات الأمونيوم، ما أسفر دمار كامل للمرفأ ومعظم المدينة، فضلًا عن مقتل أكثر من 200 شخص، وإصابة أكثر من 6000 آخرين، وتشريد نحو 300 ألف شخص فقدوا منازلهم.

– وفي يوم 5 أغسطس توفي الفنان اللبناني سمير حنا، عن 74 عامًا، وبعد مسيرة طويلة امتدت لنحو 40 عامًا، قدم خلالها العديد من الأغنيات الناجحة، ومن أبرزها “معليش الله يسامحك” للفنان الياس الرحباني الذي يعتبر من أكثر الملحنين تعاوناً معه بحوالي 18 لحنًا.

– وفي 7 أغسطس قتل ما لا يقل عن 17 شخصًا في انشطار طائرة تابعة لشركة إير إنديا إلى نصفين بعد تجاوزها المدرج خلال هبوطها في مطار كاليكوت.

– في 10 أغسطس اندلعت احتجاجات مؤيدة للديمقراطية في بيلاروسيا، وسط التنازع على إعادة انتخاب الرئيس ألكسندر لوكاشينكو.

– وفي نفس اليوم أعلن رئيس الحكومة اللُبنانيَّة حسان دياب استقالة حُكُومته على خلفيَّة مُظاهرات عنيفة طالبت بِمُعاقبة المسؤولين عن انفجار مرفأ بيروت، وفي 31 أغسطس تم تكليف مصطفى أديب بتشكيل الحكومة الجديدة.

– كما شهد شهر أغسطس الحدث الأبرز عربيًا هذا العام، وهو إعلان والإمارات يوم 13 أغسطس عن اتفاق سلام وتطبيع العلاقات بينهما، وفي 31 أغسطس كانت أول رحلة مباشرة لطائرة إسرائيلية تصل مطار أبو ظبي قادمة من مطار تل أبيب بعد عبورها الأجواء السعودية.

– في 13 أغسطس توفي الفنان المصري سمير الإسكندراني، عن عمر ناهز الـ82 عامًا، وقدم الإسكندراني عشرات الأغاني المميزة طوال مشواره الفني. بالإضافة لدوره الوطني، حيث عمل كجاسوس مزدوج لدى الموساد الإسرائيلي، وتمكن من كشف مخطط لاغتيال قائد الجيش عبد الحكيم عامر، وتسميم الرئيس جمال عبد الناصر، كما ساعد في القبض على جاسوس هولندي في مصر.

– وفي 14 أغسطس توفيت المُمثلة شويكار عن 83 عامًا، وهي من أب مصري الجنسية تركي الأصل وأم شركسية، وبرعت بأدوار الكوميديا في السينما والمسرح، وتزوجت من الفنان فؤاد المهندس، حيث قدّما معًا أحد أبرز الثنائيات في تاريخ السينما المصرية.

– وشهد يوم 14 أغسطس حدثًا مهمًا آخر، وهو تعرض برشلونة الإسباني لأكبر خسارة في تاريخه الحديث، بنتيجة 2-8 أمام بايرن ميونيخ الألماني في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا. وأحدثت الهزيمة الثقيلة زلزالا داخل النادي الكتالوني، وأدت إلى إقالة المدرب، وكان لها دور في استقالة مجلس الإدارة لاحقًا.

Photo courtesy of leomessi Facebook page

– أما يوم 23 أغسطس فشهد فوز فريق بايرن ميونخ ببطولة دوري أبطال أوروبا للمرة السادسة في تاريخه بعد فوزه 1-0 على باريس سان جيرمان في النهائي.

– وفي 15 أغسطس أعلن البيت الأبيض وفاة روبرت ترامب، الشقيق الأصغر للرئيس دونالد ترامب. وقضى روبرت معظم حياته المهنية في شركة عقارات العائلة، حتى وصل إلى درجة مدير تنفيذي. وبخلاف أخيه دونالد، لم يكن روبرت يسعى للشهرة، وعاش شبه متقاعد في ولاية نيويورك.

– وفي منتصف أغسطس اشتعلت حرائق غابات كاليفورنيا، وهي جزء من موسم حرائق الغابات وسلسلة من 650 حريقًا اندلعت عبر شمال كاليفورنيا، بسبب البرق الناجم عن العواصف الرعدية ومزيج من الحرارة العالية والهواء والوقود الجاف.

– وفي 18 أغسطس أصدرت المحكمة الدولية الخاصة بلبنان حكمها بإدانة سليم عياش ضمن قائمة المتهمين في قضية اغتيال رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري.

– وفي نفس اليوم 18 أغسطس أصبحت “أبل” أول شركة أمريكية تصل قيمتها السوقية إلى تريليوني دولار.

– وفي 22 أغسطس وصل المعارض الروسي أليكسي نافالني إلى ألمانيا لتلقي العلاج بعد أن تعرض لتسمم متعمد في بلده روسيا.

– في 23 أغسطس قتل المواطن الأمريكي من أصل أفريقي، جاكوب بليك، على يد شرطي أطلق عليه النار في الظهر عدة مرات من مسافة قريبة في مدينة كينوشا بولاية ويسكونسن، واندلعت احتجاجات كبيرة بعد الحادثة، وتم فرض حظر التجول في المدينة.

– وفي 25 أغسطس أطلق أحد سكان إلينوي النار على 3 متظاهرين، فقتل اثنين منهم. وتم القبض عليه ووجهت إليه تهمة القتل العمد، وتعريض سلامة الآخرين للخطر وحيازة سلاح بشكل غير قانوني.

– وفي يوم 24 أغسطس توفيت المُمثلة والوزيرة المغربية السابقة ثريا جبران، والتي شاركت كممثلة في العديد من الأعمال المسرحية والسينمائية والتلفزيونية، وتعد مؤسسة ورئيسة فرقة “مسرح اليوم”، وشغلت منصب وزيرة الثقافة في الحكومة المغربية عام 2007، لتصبح أول وزيرة فنانة في تاريخ . وحصلت على وسام الاستحقاق الوطني، وعلى وسام الجمهورية الفرنسية للفنون والآداب بدرجة فارس، كما فازت بجائزة الشارقة للإبداع المسرحي العربي عام 2008.

– في 26 أغسطس تحوّل إعصار لورا إلى الدرجة الرابعة بعد وصوله إلى سواحل لويزيانا وخليج المكسيك، مُخلفًا 28 قتيلًا، وتم إجلاء نصف مليون نسمة في كوبا والولايات المتحدة وعدة مناطق أخرى.

– وفي 27 أغسطس أصدر القضاء النيوزيلندي حُكمه على برينتون تارانت، الذي قتل 51 شخصاً في مسجدين بمدينة كرايستشيرش، حيث عوقب ِبالسجن مدى الحياة دون إمكانية الإفراج عنه، وأصبح أول شخص في تاريخ البلاد ينال هذه العقوبة.

– وفي 28 أغسطس توفى الفنان العالمي شادويك بوسمان، عن عمر 43 عامًا، بعد صراع مع مرض السرطان استمر عدة سنوات، ورغم مرضه قدم العديد من الأفلام، التي كان يتخللها العلاج الكيماوي، واشتهر ببطولة فيلم Black Panther الذي حقق إيرادات تجاوزت المليار دولار، بجانب مشاركته في سلسلة أفلام مارفل الشهيرة Avengers و Captain America.

سبتمبر

شهد شهر سبتمبر تطورًا مهمًا في رحلة الفيروس القاتل كورونا، حيث تجاوز فيه عدد الوفيات المؤكدة بالفيروس حاجز المليون حالة وفاة، وبالإضافة إلى ذلك شهد الشهر أحداثًا صاخبة.

– فخلال سبتمبر عاش السودان كارثة طبيعية هي الأسوأ منذ قرن، بسبب فيضان نهر النيل، مما أدى إلى مقتل 103 أشخاص، وهدم 100 ألف منزل جزئيا أو كليا، وتضرر أكثر من نصف مليون شخص.

– وفي 4 سبتمبر تم توقيع اتفاقات الاقتصادي بين صربيا وكوسوفو في البيت الأبيض، بحضور الرئيس ترامب، ووافقت صربيا على نقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس، بينما اتفقت إسرائيل وكوسوفو على تطبيع العلاقات بينهما.

– وفي 9 سبتمبر استيقظ سكان سان فرانسيسكو وأجزاء من الغرب الأمريكي على سماء برتقالية تشبه مشاهد نهاية العالم، وذلك بسبب استمرار حرائق كاليفورنيا التي أتلفت أكثر من 1.6 مليون هكتار من الغابات، وأجبرت مئات الآلاف على مغادرة منازلهم، وقطعت الكهرباء في العديد من المناطق.

– وشهد يوم 9 سبتمبر كارثة أخرى تمثلت في اندلاع حريق كبير في مخيم موريا للمهاجرين في جزيرة لسبوس اليونانية، وبات آلاف اللاجئين بلا مأوى، ما أدى لحدوث أزمة كبيرة.

– وفي 15 سبتمبر وقعت كل من الإمارات والبحرين اتفاقي تطبيع مع إسرائيل في البيت الأبيض، ضمن ما عرف باسم “اتفاق أبراهام”. وتسارع هذا التطبيع حتى وصل إلى استقبال عواصم خليجية للإسرائيليين، وتسهيل دخولهم بدون تأشيرة، وإقامة احتفالات بهم وبأعيادهم، والقيام بزيارة إسرائيل وتمجيد جيشها.

– وفي 18 سبتمبر توفيت القاضية روث بادر جينسبورج (87 عامًا)، وهي عميدة المحكمة العليا في الولايات المتحدة وبطلة حقوق المرأة.

– في 20 سبتمبر تم الكشف عن وثائق فنسن التابعة لوزارة الخزانة الأمريكية، والمتعلقة برصد معاملات مالية مشبوهة حول العالم، تقدر قيمتها بملياري دولار.

– وفي 26 سبتمبر توفي الفنان المنتصر بالله، عن عمر ناهز الـ70 عامًا، وهو فنان اشتهر بأدواره الكوميدية، وبدأ مشواره مع فرقة ثلاثي أضواء المسرح عام 1970، من أشهر أعماله مسلسل “أبناء ولكن”، ومسرحية “شارع محمد علي”.

– كما شهد يوم 26 سبتمبر إقامة حفلٍ في حديقة الزهور بالبيت الأبيض احتفاءً بترشيح إيمي كوني باريت للمحكمة العليا، وهو الحفل الذي يعتقد أنه كان سببًا في انتشار فيروس كورونا بالبيت الأبيض، حيث كان الحاضرون في حالة اتصال وثيق  دون أي التزام بالتباعد الاجتماعي، ودون ارتداء غالبيتهم للكمامات.

– وفي 26 سبتمبر أيضًا رحل الكاتب والصحافي السوري اللبناني رياض نجيب الريِّس، عن عُمرٍ ناهزَ الـ 83 عاماً، وهو ابن الأديب نجيب الريِّس مؤسِّس جريدة القبس الدمشقية، بينما أسس رياض دار نشر تحمل اسمه، ومن مؤلَّفاته: “الخليج العربي ورياح التغيير”، و”صحافي المسافات الطويلة”.

– وفي 27 سبتمبر اندلعت أزمة إقليم ناغورني قره باغ، بين أرمينيا وأذربيجان، وتطور الأمر إلى نشوب حرب بينهما استمرت نحو 6 أسابيع، وأسفرت عن سقوط أكثر من 5 آلاف قتيل.

– في 29 سبتمبر توفي أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، عن عمر ناهز 91 عامًا، وفي 30 سبتمبر أدى الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح اليمين الدستورية ليصبح أمير الكويت السادس عشر.

– وفي 29 سبتمبر أيضًا كان العالم على موعد مع المناظرة الرئاسية الأولى بين ودونالد ترامب، والتي أثارت جدلًا كبيرًا بما شهدته من مقاطعات وتلاسن بين المرشحين للانتخابات الرئاسية الأمريكية.

أكتوبر

في شهر أكتوبر 2020 أدت موجة ثانية من وباء كورونا إلى إعادة فرض إجراءات إغلاق في أوروبا، تجاوز عدد المصابين بالفيروس عالميًا 44 مليون حالة، فيما وصل عدد الوفيات إلى أكثر  من 1.6 مليون شخص.

– كما شهد شهر أكتوبر تطورًا لافتًا لوضع كورونا في الولايات المتحدة، حيث نجح الفيروس في اختراق البيت الأبيض وانتشر بين مسئوليه وموظفيه.

– ففي 2 أكتوبر تم الإعلان عن إصابة الرئيس ترامب وزوجته ميلانيا بفيروس كورونا، ليتم نقله إلى المستشفى التي غادرها بعد 3 أيام فقط، وسط جدل حول تعافيه، وحول وزيادة الإصابات بالفيروس داخل البيت الأبيض.

– بدأت سلسلة الإصابات تظهر في الأسابيع الأخيرة لحملة ترامب للانتخابات الرئاسية، وابتداءً من 6 أكتوبر، جاءت نتيجة اختبار 35 شخصًا على الأقل إيجابية في البيت الأبيض، بينهم مسئولين على مستوى عالي.

– في 7 أكتوبر كان الأمريكيون على موعد مع مناظرة اكتسبت اهمية كبيرة بين المرشحين لمنصب نائب الرئيس وكامالا هاريس.

– كان من المقرر إجراء مناظرة رئاسية ثانية بين ترامب وجو بايدن يوم 15 أكتوبر لكن تم إلغاؤها بعد إصابة ترامب بفيروس كورونا ورفضه الظهور عن بُعد بدلًا من الظهور شخصيًا.

– وفي 22 أكتوبر عقدت المناظرة الرئاسية الثانية والأخيرة بين ترامب وجو بايدن، بقواعد جديدة تضمنت تشديد الإجراءات الاحترازية للوقاية من كورونا، وحجب الصوت عن الطرف غير المتحدث لمنع المقاطعة والفوضى التي شهدتها المناظرة الأولى.

– في شهر أكتوبر أيضًا أعاد ترامب وأنصاره إحياء “نظرية مؤامرة بايدن وأوكرانيا”، وكرروا مزاعمهم حول أن جو بايدن استغل سلطته كنائب للرئيس في توظيف ابنه هانتر في شركة الغاز الأوكرانية “بوريسما”، وأنه ضغط على أوكرانيا لإقالة المدعي العام لمنع تحقيق في فساد الشركة لحماية ابنه.

– في 7 أكتوبر أصدر أمير الكويت الشيخ نواف الصباح أمرًا بتعيين الشيخ مشعل الصباح وليا للعهد، وأدى اليمين الدستورية يوم 8 أكتوبر بعد مبايعته من مجلس الأمة.

– وفي 8 أكتوبر اشتعلت الحرائق في مناطق عديدة في لبنان وسوريا، مُخلفة أضرارًا وخسائر كبيرة في مساحات واسعة النطاق، كما دفعت العديد من الأهالي إلى النزوح، ولم تسيطر السلطات على الحرائق إلا بعد أكثر من أسبوع على اندلاع أول حريق، وتبين أن بعض هذه الحرائق كانت مفتعلة.

– في يوم 9 أكتوبر وقع حادث هز الوسط الفني التونسي، وهو انتحار الفنانة المسرحية  الشابة عبير شعبان، حيث عثر عليها جثة هامدة في منزلها بعدما انتحرت شنقًا. وزعمت تقارير إعلامية أنها دخلت في حالة نفسية سيئة بعد شعورها بالتهميش من قبل وزارة الثقافة التونسية، ويقال إن قلة الأعمال أدخلتها في مرحلة الاكتئاب، ومن ثم أقدمت على الانتحار.

– لكن الحدث الأهم عربيًا كان يوم 23 أكتوبر حين تم الإعلان عن توصل السودان وإسرائيل إلى اتفاق مبدئي لتطبيع العلاقات بينهما، لتصبح السودان خامس دولة عربية تطبع مع إسرائيل، بعد مصر عام 1979 والأردن عام 1994، والإمارات والبحرين في سبتمبر 2020.

– وفي 14 أكتوبر توفي الفنان الكبير محمود ياسين عن عمر 79 عامًا، وهو نجم السينما المصرية لعقود، وله تاريخ طويل من الأعمال الفنية في السينما والمسرح والتليفزيون والإذاعة. وتميز بصوت رخيم وأداء مميز في اللغة العربية؛ وأدى أدوارًا قوية في المسلسلات الدينية والتاريخية. وحصل على أكثر من 50 جائزة في مختلف المهرجانات في مصر وخارجها.

– في 16 أكتوبر وقعت اعتداءات في فرنسا، حيث تم قطع رأس أستاذ للتاريخ على يد أحد المتطرفين بعدما عرض رسوما كاريكاتورية مسيئة للإسلام  وللنبي محمد خلال درس لطلابه عن حرية التعبير. وتسبب الحادث في احتجاجات ضد التطرف في فرنسا، واحتجاجات في دول إسلامية ضد الإساءة للإسلام ورسوله.

– عقب الحادث أدلى الرئيس الفرنسي ماكرون بتصريحات هاجم فيها الإسلام وأكد أنهم سيواصلون نشر الرسوم المسيئة، مما أثار غضبًا كبيرًا في العالم الإسلامي.

– في 29 أكتوبر وقع هجوم آخر في مدينة نيس الفرنسية نفذه مهاجر تونسي غير شرعي بالسكين على مصلين في كاتدرائية نيس، مما أدى لمقتل 3 أشخاص.

– في 25 أكتوبر ضرب إعصار “مولاف” الفلبين ثم انتقل إلى فيتنام يوم 27 أكتوبر مخلفًا عشرات القتلى والمفقودين، بالإضافة تضرر الملايين وخسائر مادية فادحة.

– في 30 أكتوبر ضرب زلزال منطقة بحر إيجة بقوة 7 ريختر، مما أسفر عن سقوط 113 قتيلًا على الأقل، في تركيا وإصابة 1035 آخرين، كما وقعت خسائر بشرية ومادية في اليونان، ووصف الزلزال بأنه الأكثر فتكا في المنطقة منذ نحو 10 سنوات.

– في 31 أكتوبر توفي الممثل الاسكتلندي شون كونري، عن عمر ناهز 90 عامًا، وهو أول وأفضل من أدى دور العميل السري جيمس بوند، ولم يكن هناك من ينافسه على هذا الدور. حصل على لقب الفروسية عام 2000، وحمل لقب “أعظم اسكتلندي على قيد الحياة”.

نوفمبر

تجاوز عدد المصابين بفيروس كورونا في نوفمبر حاجز الـ60 مليونًا، وكان من اللافت أن الشهر شهد تسجيل زيادة في عدد المصابين بأكثر من 4 ملايين خلال أسبوع واحد، وهو أعلى رقم زيادة منذ بداية الوباء، كما زاد الوفيات بأكثر من 67  في أسبوع.

وبحلول يوم 17 نوفمبر 2020 كان قد مرّ عام كامل على اكتشاف فيروس كورونا، وتسجيل أول إصابة بشرية به في مدينة الصينية يوم 17 نوفمبر.

– دفع القلق من تفشي الوباء الحكومة الدنماركية يوم 4 نوفمبر إلى ذبح 15 مليون من حيوان المنك، عقب اكتشاف انتقال أشكال متحورة من فيروس كورونا منه إلى البشر.

– وفي 9 نوفمبر ظهرت بوادر أمل البشرية في التخلص من هذا الوباء، بعد أن أعلنت شركة فايزر الأمريكية وبيونيك الألمانية عن التوصل للقاح ضد الفيروس فعال بنسبة أكثر من 90%.

Photo courtesy of Pfizer Facebook page

– وتوالت البشائر يوم 16 نوفمبر مع إعلان شركة مودرنا الأمريكية عن لقاحها ضد كورونا والذي قالت إنه فعال بنسبة 94.5%.

– وفي 23 نوفمبر أعلنت جامعة أوكسفورد وشركة استرازينكا عن لقاحهما المضاد لفيروس كورونا، وتبلغ نسبته فعاليته نحو 70%.

– وبعيدًا عن معركة اللقاحات كانت الولايات المتحدة على موعد مع معركة أهم انتخابات رئاسية في تاريخها، والتي جرت يوم 3 نوفمبر، وسط ترقب عالمي كبير لنتائجها.

– وفي 7 نوفمبر ظهرت النتائج غير الرسمية لتؤكد فوز المرشح الديمقراطي جو بايدن بـ306 من أصوات المجمع الانتخابي، مقابل 232 صوتًا لترامب.

– منذ هذا اليوم لم يتوقف الرئيس ترامب عن التشكيك في نتائج الانتخابات التي وصفها أكثر من مرة بالمزورة، دون أن يقدم دليلًا على ذلك أمام الرأي العام أو القضاء الذي رفض كل الدعاوى التي أقامها ترامب في هذا الشأن.

– وبعيدًا عن كورونا وانتخابات شهد العالم أحداثًا أخرى مهمة، منها مقتل 4 أشخاص، وإصابة 17 آخرين في اعتداء متطرف في فيينا يوم 2 نوفمبر، وأثار الحادث المخاوف من تصاعد الأعمال المعادية للإسلام في النمسا.

– وفي 2 نوفمبر أيضًا وقع إطلاق نار في حرم جامعة كابول بأفغانستان، مما سفر عن مقتل ما لا يقل عن 35 شخصًا وإصابة 50 آخرين.

– وفي نفس اليوم 2 نوفمبر جرى الاستفتاء على التعديلات الدستورية في الجزائر، والتي وافق عليها الناخبون بنسبة 66.8%.

– في 10 نوفمبر توفي كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات، عن عمر يناهز 65 عامًا، متأثرا بإصابته بفيروس كورونا.

– وفي 11 نوفمبر توفي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة، رئيس وزراء البحرين، وأقدم رئيس حكومة في العالم، حيث تولى رئاسة حكومة البحرين منذ استقلال البلاد عن بريطانيا عام 1971.

– في 14 نوفمبر وقعت أذربيجان وأرمينيا على اتفاق لوقف إطلاق النار بين الجانبين برعاية روسية، لينهي مواجهات دامية بين الجانبين استمرت 6 أسابيع.

– وفي 15 نوفمبر وقعت 15 دولة من جنوب شرق آسيا اتفاق الشراكة الاقتصادية الإقليمية الشاملة، على أن يكون الاتفاق ساري المفعول بعد عامين.

– وفي 16 نوفمبر توفي وليد المعلم، وزير الخارجية السوري، عن عمر 79 عامًا، وهو أحد أبرز وجوه النظام، وشغل منصب وزير الخارجية لمدة 14 عامًا.

– في 17 نوفمبر اجتاح الإعصار إيوتا القوي أمريكا الوسطى، وذلك بعد أسبوعين فقط من الإعصار “إيتا” الذي ضربها قبل أسبوعين، مما أسفر عن مقتل أكثر من 200 شخص وأضرار بملايين الدولارات.

– وفي 18 نوفمبر تم افتتاح المنفذ الحدودي البري “جديدة – عرعر”، بين السعودية والعراق بعد إغلاق دام 30 عامًا.

– وفي 25 نوفمبر توفي أسطورة كرة القدم الأرجنتيني دييغو (60 عاما)، والذي يوصف بأنه أفضل لاعب في تاريخ اللعبة في بلاده وحول العالم، حيث قاد الأرجنتين للفوز بكأس العالم 1986 في المكسيك، وهي البطولة التي سجل خلالها أشهر هدفين في مسيرته، الأول هدف سمي بـ”يد الله” والذي أثار جدلًا بعد أن سجله بيده واحتسبه الحكم، والثاني “هدف القرن” الذي سجله بعد أن تجاوز 6 لاعبين، بمن فيهم الحارس.

– وفي 26 نوفمبر توفي السياسي السوداني المخضرم، الصادق المهدي، عن عمر ناهز 84 عامًا، إثر إصابته بمرض كورونا. وكان المهدي رئيسا للوزراء في السودان، وترأس حزب الأمة، وظلّ شخصية مؤثرة في السودان حتى وفاته.

– وفي 26 نوفمبر أيضًا توفي الفنان المغربي محمود الإدريسي عن عمر 72 عاماً، متأثراً بإصابته بفيروس كورونا، وساهم الإدريسي على مدى عقود في إثراء سجل المغرب الغنائي المتنوع، لاسيما الأغاني الوطنية، وتعامل مع كبار الموسيقيين العرب مثل محمد الموجي، ولحّن لمطربين عديدين مثل لطيفة.

– في 27 نوفمبر تلقى النظام الإيراني ضربة موجعة أخرى باغتيال العالم النووي محسن فخري زادة، في في عملية قيل إن إسرائيل نفذتها بضوء أخضر أمريكي، ولا زال العالم يترقب الرد الإيراني، وسط تحفز أمريك وإسرائيلي، ونذر حرب تلوح بالمنطقة.

ديسمبر

مع حلول ديسمبر تنفس سكان العالم الصعداء متفائلين بقرب العام من نهايته بعد كل ما عانوه خلاله، آملين أن يكون العام المقبل أفضل.

ورغم استمرار تزايد أعداد المصابين بفيروس كورونا لتصل إلى أكثر من 80 مليون حالة، إلا أن العالم كان مشغولًا بأمر اللقاحات والجدل المثار حولها.

– ففي 8 ديسمبر أصبحت بريطانيا أول دولة في العالم تبدأ التطعيم بلقاح فايزر ضد فيروس كورونا، قبل أن يحصل على أي موافقة. فيما بدأت روسيا والصين حملات تطعيم بلقاح خاص بكل منهما.

– وفي 11 ديسمبر حصل لقاح فايزر على موافقة هيئة الغذاء والدواء، لتبدأ عمليات توزيعه والتطعيم به في أرجاء الولايات المتحدة في اليوم التالي مباشرة.

– وفي 18 ديسمبر حصل لقاح مودرنا أيضًا على الموافقة لبدء توزيعه.

– لكن العالم كان على موعد مع خبر سيئ في 19 ديسمبر، حيث عادت بريطانيا لإجراءات الإغلاق، بعد ظهور سلالة متحورة لفيروس كورونا أشد عدوى، مما دفع عدة دول لإغلاق أجوائها أمام القادمين من بريطانيا.

– وفي 21 ديسمبر وافقت وكالة الأدوية الأوروبية على استخدام لقاح فايزر داخل الاتحاد الأوروبي.

– وبحلول 24 ديسمبر كان هناك أكثر من 2.7 مليون شخص تلقوا لقاحات ضد كورونا في 6 دول حول العالم، وبدأ التطعيم بالمسنين وأفراد الطواقم الطبية والفئات الضعيفة.

– بعض الخبراء يرون أن التوصل إلى مناعة جماعية يحتاج إلى سنوات، فيما يراهن آخرون على عودة الوضع إلى طبيعته في منتصف 2021.

– وبعيدًا عن كورونا شهد شهر ديسمبر رحيل العديد من مشاهير العرب والعالم، ففي 2 ديسمبر توفي الموسيقار اللبناني بسام سابا، عن عمر ناهز 61 عاماً، جراء إصابته بكورونا. وكان سابا قد أسس فرقة عربية في نيويورك من أعضاء أمريكيين، وأبدع في ربط الشرق بالغرب عن طريق موسيقاه وأعماله الفنية، وتولى إدارة أوركسترا في نيويورك قبل العودة إلى وطنه ليعمل مع عدد من نجوم الموسيقى في لبنان مثل زياد الرحياني وفيروز ومارسيل خليفة.

– وفي 2 ديسمبر أيضًا توفي فاليري جيسكار ديستان (94 عاما)، وهو رئيس فرنسا بين العامين 1974 و1981. وشهد عهده محطات بارزة في التاريخ الفرنسي.

– وفي 6 ديسمبر توفي المخرج السوري علاء الدين كوكش، وهو مخرج تلفزيوني ومسرحي، وكاتب قصة قصيرة ومسرحية وسيناريو تلفزيوني. وأخرج خلال مسيرته الفنية التي تمتد لأكثر من 40 عاما، أكثر من 30 مسلسلا تلفزيونيًا.

– وفي 7 ديسمبر أيضًا توفي تشاك ييجر (97 عامًا)، وهو طيار أميركي شهير، كان أول من كسر حاجز الصوت بطائرته عام 1947.

– وفي 9 ديسمبر ودع عالم كرة القدم أسطورة أخرى وهو نجم الكرة الإيطالية باولو روسي، الذي توفي عن عمر ناهز الـ64 عامًا، ويعتبر بطلا قوميا في إيطاليا بعدما قاد “الآتسوري” للفوز بلقب مونديال عام 1982، وكان هداف المونديال بتسجيله 6 أهداف، بينها ثلاثية “هاتريك”، وتوج في العام نفسه بجائزة الكرة الذهبية.

– وفي 9 ديسمبر أيضًا توفي الكاتب المصري الشهير د. نبيل فاروق، والذي اشتهر بروايات الأدب البوليسي والخيال العلمي رغم كونه طبيبًا. وقدّم عدة سلاسل قصصية لاقت قصصه نجاحا كبيرا في العالم العربي، من أشهرها “رجل المستحيل” و”ملف المستقبل”.

– كما شهد شهر ديسمبر استمرار مسلسل التطبيع العربي مع إسرائيل، حيث تم الإعلان يوم 10 ديسمبر عن اتفاق لتطبيع العلاقات بين المغرب وإسرائيل برعاية أمريكية، لتصبح المغرب سادس دولة عربية تطبع مع إسرائيل بعد مصر (1979) والأردن (1994) والإمارات والبحرين والسودان  (2020).

– وفي 7 ديسمبر أعلنت الحكومة الإثيوبية انتهاء العمليات العسكرية في إقليم تيجراي المتنازع عليه، بعد عملية عسكرية وقتال استمر حوالي شهر تسبب في مقتل الآلاف ولجوء نحو 46 ألفا إلى السودان.

– في 16 ديسمبر سقطت مروحية تابعة لحرس السواحل في الجزائر، مما أدى لمقتل 3 ضباط، وغرقت المروحية في عرض البحر.

– وفي أمريكا كان يوم 14 ديسمبر حاسمًا للجدل حول نتائج الانتخابات الرئاسية، حيث أكدت أصوات المجمع الانتخابي فوز المرشح الديمقراطي جو بايدن بأغلبية 306 أصوات.

– وفي 21 ديسمبر حدث اقتران عظيم بين كوكبي المشتري وزحل، وهو الأقرب منذ عام 1623 ميلاديًا.

– وقبل أن يلملم العام أوراقه شهدت الولايات المتحدة حادث انفجار مروع يوم 25 ديسمبر وقع في مدينة ناشفيل بولاية تينيسي، وأسفر عن إصابة 3 أشخاص، وحدوث أضرار في عشرات المباني وسط المدينة.

Photo courtesy of Metro Nashville PD Twitter account

– كما وقعت حوادث أخرى في أمريكا منها العثور على جثث لخمسة أشخاص، يُعتقد أنهم من نفس العائلة، في مذبحة وحشية وقعت يوم عيد الميلاد.

وفي 26 ديسمبر قتل 3 أشخاص وأصيب 3 آخرين في هجوم مسلح وقع داخل قاعة “بولينج” بمدينة روكفورد بولاية إيلينوي.

– في 29 ديسمبر ودع الوسط الفني العربي المخرج السوري الشهير حاتم علي، بعد وفاته إثر أزمة قلبية مفاجئة بالقاهرة، وهو صاحب أعمال فنية هامة من بينها “الزير سالم، و”صلاح الدين الأيوبي” و”ملوك الطوائف”، و”ربيع قرطية”، و”صقر قريش”.

– وفي 30 ديسمبر وقعت 3 تفجيرات في مطار عدن بالتزامن مع وصول طائرة تقل وزراء الحكومة اليمنية لأرض المطار، بعد أن كانوا قد أدوا اليمين الدستورية في العاصمة السعودية الرياض، وأسفر الحادث عن وفاة 26 شخصًا بينهم مسئولين حكوميين، وإصابة نحو 70 آخرين.

خاتمة

رغم كل ما مر به العالم في 2020 إلا أنه سيظل عامًا مهمًا في تاريخ البشرية، ففيه واجهنا أصعب تحدي على مر تاريخنا، وفيه أثبتنا قدرتنا على تجاوز الصعوبات ومواصلة الحياة.

سيظل 2020 هو العام الذي غيّرنا جميعاً، وغيّر أسلوب حياتنا، وستظل تجربة هذه الجائحة فريدة في حياة كل شخص على وجه الأرض. فبطريقة أو بأخرى تأثر كل واحد منا بها.

ورغم أن الوباء أجبرنا على أن نكون منفصلين وأن نتعامل عن بعد، إلا أننا التجارب المشتركة جمعتنا معًا، وفي ظل ظروف استثنائية، وجدنا طرقًا للتواصل والتعلم والنمو.

وبينما نقترب من إغلاق صفحة عام 2020 والانتقال إلى عام 2021، لا نملك إلا أن نواصل مسيرتنا ونتمسك بالأمل، أملٌ في غد أفضل، ومستقبل مشرق للبشرية.

رسالة أمل وتفاؤل نرسلها لكم أحباؤنا مستمعي راديو صوت العرب من أمريكا، كونوا متفائلين، وابقوا آمنين، وتزينوا بالمحبة والسلام، وكل عام وأنتم بألف خير.

لمتابعة الجزء الأول من حصاد العام اضغط هنا

تعليق

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين