أخبارأخبار أميركا

حركة طالبان تختطف غواصًا سابقًا بالبحرية الأمريكية

اختطف مسلحون تابعون لحركة طالبان في أفغانستان غواصًا سابقًا بالبحرية الأمريكية كان يعمل مقاول في أفغانستان.

وكشفت مجلة “نيوزويك” الأمريكية، أن المسلحون اختطفوا “مارك فريرتشز” الجمعة الماضية في إقليم خوست في أفغانستان. وذكرت أن فريرتشز هو مقاول أمريكي وغواص سابق بالبحرية الأمريكية.

ورغم أنه لا توجد أية جماعة قد اعلنت مسؤوليتها عن عملية الاختطاف، إلا أن مسؤولين أمريكيين أخبروا المجلة أنهم يعتقدون أن شبكة “حقاني” التابعة لطالبان هي المسؤولة عن تنظيم عملية الاختطاف، وأضافوا أن فريرتشز كان يسافر بانتظام إلى أفغانستان منذ عام 2012.

ووفقًا لحسابه على شبكة “لينكد إن” للتواصل المهني، فقد عمل فريرتشز مهندسًا مدنيا في العديد من مناطق الصراع من العراق إلى السودان خلال السنوات العشر الماضية، حيث تولّى قيادة مشاورات حول العقود اللوجستية للمنظمات الحكومية وغير الحكومية.

تحرير الرهائن

ولم تتمكن “نيوزويك” من تحديد كيف تم اختطاف فريتشز بالضبط، إلا أن وزارتي الخارجية والدفاع إلى جانب مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي تبذل جهودا مشتركة لتحديد موقعه وإطلاق سراحه.

وأشارت المجلة الأمريكية إلى أنه في حال ما إذا أصبح إنقاذ الرهينة خيارًا أمام القادة العسكريين، فعادة ما يتم إسناد المهمة إلى قوات العمليات الخاصة الأمريكية.

وفي هذا الصدد، قالت هولي جينسين، المتحدثة باسم فرقة تحرير الرهائن التابعة لمكتب “إف بي آي”، إن: “رفاهية وسلامة المواطنين الأمريكيين في الخارج هي أحد أهم أولويات وزارة الخارجية”، مضيفة أنها ليس لديها تعليق إضافي.

عملية صعبة

جدير بالذكر أن إقليم خوست هو إقليم يقع في الجزء الجنوبي الشرقي من أفغانستان، وتقطنه الغالبية من عرقية البشتون، وهو متاخم للحدود مع المناطق القبلية الخاضعة للإدارة الفيدرالية، وهي منطقة نامية بين أفغانستان وباكستان.

وخلال الأيام القليلة الماضية، أجرت القوات الأمريكية عمليات برية وأخرى لجمع المعلومات الاستخباراتية لتتبع مكان وجود فريرتشز أثناء التنقل في تضاريس أفغانستان الصعبة، والطقس الشتوي القاسي الذي حال دون قيام الطائرات العسكرية الأمريكية بمهام المراقبة الجوية.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين