أخبارأخبار أميركا

موجة حر قاسية تضرب جنوب غربي أمريكا وتحذيرات من خطر الحرائق

تعاني معظم مناطق جنوب غرب الولايات المتحدة من موجة حر شديدة، حيث ارتفعت فيها درجات الحرارة لمستويات قياسية، مما أدى إلى إصدار تحذيرات صحية وYجهاد كبير لشبكات الكهرباء، وفقًا لـ”رويترز“.

وقال إيريك شونينج، الخبير بهيئة الأرصاد الوطنية، إن تغير الأحوال الجوية أتى بقدر من التحسن لولايات شمالية من بينها مونتانا وإيداهو، إلا أنه كان قاسيًا على كاليفورنيا ومناطق أخرى عديدة في الجنوب الغربي.

وأصدرت هيئة الأرصاد تحذيرات من شدة الحرارة في الغرب، محذرة من أن هذه الأحوال قد تكون خطيرة، بل ومميتة في بعض الأحيان، ولم ترد تقارير حتى الآن عن أي وفيات بسبب الطقس شديد الحرارة.

كما أصدرت الهيئة تحذيرات من خطر الحرائق في كاليفورنيا ونيفادا ويوتا، فيما تشتعل حرائق الغابات بالفعل في كولورادو وأريزونا.

وقال خبراء هيئة الأرصاد إن موجة الحر غير مألوفة في أواخر الربيع نتجت عن ارتفاع الضغط الجوي فوق المناطق الصحراوية الغربية ولا يمكن أن تعزى بشكل مباشر لارتفاع درجة حرارة الكوكب.

سجلت مدينة سولت ليك سيتي بولاية يوتا، يوم الثلاثاء، درجات الحرارة المرتفعة على الإطلاق منذ بدء حفظ الأرقام القياسية في عام 1894، عند 107 درجة فهرنهايت (42 درجة مئوية)، وفقًا لما نشره موقع “Axios“.

سجلت حديقة وادي الموت الوطنية في كاليفورنيا، وهي عادةً واحدة من أكثر المناطق حرارة في العالم، 129 درجة فهرنهايت (54 درجة مئوية)، يوم الأربعاء.

وتسببت موجة الحر في زيادة الطلب على الكهرباء مع تزايد الاعتماد على أجهزة تكييف الهواء، وحثت تكساس وكاليفورنيا سكانهما على الحفاظ على الطاقة، فيما أصدرت شبكة كهرباء كاليفورنيا تحذيرًا، مساء أمس الخميس، وطلبت من السكان إيقاف تشغيل الأجهزة الكهربائية غير الضرورية وأجهزة المكاتب بين الخامسة والعاشرة مساءً.

وتم إيقاف نظام الضغط العالي لمدة 3 أيام فوق الجنوب الغربي، وهي منطقة معتادة على درجات حرارة تبلغ حوالي 100 درجة فهرنهايت (38 درجة مئوية) من الآن وحتى سبتمبر.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين