أخبار

حدوث ثاني تسرب للنفط قبالة سواحل كندا

أعلنت شركة هيبيرنيا للإستغلال والتنمية، اليوم الإثنين، أن منصتها النفطية أمام سواحل مقاطعة “نيوفاوندلاند اند لابرادور” بالشرق الكندي سجلت تسريبًا نفطيًا، مشيرة إلى أن نحو 2.200 لتر على الأقل من النفط تسرب إلى مياه المحيط الأطلنطي.

وذكرت شركة هيبرنيا أنه بعد انقطاع التيار الكهربائي مساء السبت الماضي على المنصة، بدأ نظام الرش في العمل؛ مما تسبب في إغراق جزء منها، وحدوث فيضان مزج الماء بالنفط، وتسرب الخليط في المحيط، وفقا لما ذكرت هيئة “الإذاعة الكندية” “سي بي سي نيوز”.

وأكد تجمع الشركات “الكونسورتيوم”، الذي يمتلك الشركة، أنه تمت إعادة تشغيل التيار، وأن جميع موظفي منصة هيبرنيا آمنون، لكن إنتاج النفط توقف.

ونوهت الشركة إلى أنها نشرت أربع سفن بما في ذلك كاسحة؛ لمواجهة هذا التسريب، الذي يعدي ثاني حادث تسرب للنفط في شهر على “منصة هيبرنيا”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين