أخبارأخبار أميركا

حاكم نيويورك يواجه تحقيقًا جديدًا حول إساءة استخدام موارد ولايته

يواجه أندرو كومو، حاكم نيويورك، تحقيقًا جديدًا، بعد قامت المدعية العامة للولاية، بطلب بحث في إمكانية أن يكون كومو قد أساء استخدام الموارد العامة للولاية لدعم كتابه الأخير عن كورونا.

ووفقًا لما نشرته “CNBC“؛ فقد قام مساعدو كومو بمعاونته في كتابة مذكراته حول جائحة كورونا، بدءً من الأعمال الكتابية الصغيرة وصولًا للتعديلات، وهو ما يشكل انتهاكًا لقانون الولاية الذي يحظر استخدام مواردها من أجل القيام بالأعمال التجارية الخاصة أو غيرها من الأغراض غير الحكومية.

وطلب المراقب المالي توماس دينابولي من المدعية العامة، ليتيتيا جيمس، في خطاب بتاريخ 13 أبريل، بضرورة النظر في “استخدام ممتلكات أو خدمات أو موارد الولاية لأغراض شخصية أو أغراض تجارية خاصة أو أغراض غير حكومية أخرى تعوضها الغرفة التنفيذية، ولكن على سبيل المثال لا الحصر، صياغة كتاب الحاكم وتحريره وبيعه والترويج له وأي معاملات مالية أو تجارية ذات صلة”.

بدوره، فقد أكد كومو أن أي عمل قام به موظفوه من أجل الكتاب كان تطوعيًا، مما يسمح بأن بعض الأعمال الصغيرة ربما كانت عرضية، وقال متحدث إن أي عمل في الكتاب “يتوافق مع قوانين أخلاقيات الولاية ويتم في أوقاتهم الشخصية”.

وخلال مؤتمر صحفي، أمس الاثنين، رفض كومو الكشف عن المبلغ الذي كسبه من صفقته الكتابية، في حين ذكرت التقارير أن 4 ملايين دولار، فيما قال كومو إن الرقم سيتم الكشف عنه في ملف ضريبة الدخل الخاص به.

يُذكر أن كومو يواجه أيضًا اضطرابًا سياسيًا فيما يتعلق بمزاعم التحرش الجنسي من عدة نساء، ونفى كل الادعاءات واعتذر عن الحوادث التي قال إنه لم يكن يعلم وقتها أنه كان يزعج النساء.

فيما دعا الديمقراطيون في جميع أنحاء الولاية كومو إلى الاستقالة؛ لكن من المتوقع أن يترشح كومو لولاية رابعة، يُذكر أن هذا التحقيق يأتي كجزء من تحقيق مجلس الولاية لعزل كومو، حيث كان رئيس المجلس، كارل هيستي، قد أعلن في مارس الماضي أنه فوض لجنته القضائية ببدء تحقيق عزل في ادعاءات سوء السلوك الجنسي التي تقدمت بها 6 نساء ضد كومو.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين