أخبارأخبار أميركا

حاكم نيويورك يعلن استقالته بعد تأكيد اتهامه بالتحرش بـ11 امرأة

أعلن حاكم نيويورك، أندرو كومو، استقالته من منصبه الذي قضى فيه نحو 10 سنوات، وذلك في استجابة مباشرة للضغوط القانونية المتزايدة التي يواجهها، ومطالبات الرئيس بايدن وآخرين له بالاستقالة، على خلفية نتائج تحقيق مستقل التي أثبتت اتهامات التحرش الجنسي المثارة ضده منذ فترة طويلة، وفقًا لوكالة “رويترز“.

وكان النائب العام لولاية نيويورك قد أصدر تقريرًا أثبت أن كومو تحرش بـ11 امرأة، وهو ما مهد الطريق لإمكانية بدء إجراءات عزله من منصبه، وفقًا لشبكة (CNN).

وكشف كومو عن استقالته خلال مؤتمر صحفي عقده، اليوم الثلاثاء، وجه خلاله خطابًا لمواطني نيويورك، قال فيه إن “أفضل طريقة يمكنني المساعدة بها هي أن أتنحى وأترك ​​الحكومة تعود إلى الحكم”.

وأوضح أن قدرة حكومة الولاية على القيام بمواجهة فعالة خلال جائحة كورونا هو “مسألة حياة أو موت”. مشيرًا إلى أن “إهدار الجهود وتشتيتها هو آخر شيء يجب أن تفعله حكومة الولاية، ولا يمكنني أن أكون سببًا في حدوث ذلك”.

لكن كومو، الذي كان يطمح للترشح لانتخابات الرئاسة في 2024، قال إن التحقيقات التي جرت بحقه “ذات دوافع سياسية”، معتبرا أنه “تحقيق غير عادل ويشيطن سلوكه”.

وقال إنه سيقاتل من أجل إثبات عدم صحة الاتهامات الموجهة ضده، قائلًا: “أنا من سكان نيويورك، ولدت وترعرعت فيها، وأنا مقاتل وغريزتي أن أقاتل في مواجهة هذا الجدل، لأنني أعتقد حقًا أنه ذو دوافع سياسية، وغير عادل وغير صادق”. وفقًا لموقع “الحرة“.

وكان كومو قد أكد في وقت سابق أنه “لم يلمس أبدا أي شخص بطريقة غير لائقة”، لكن التحقيق خلص إلى أنه تحرش جنسيًا بالعديد من موظفات حكومة الولاية.

ووفقًا لشبكة CNBC فقد قال التقرير المكون من 165 صفحة، والذي يضم مقابلات مع 179 شاهدًا، ومراجعة لعشرات الآلاف من الوثائق، إن كومو خلق هو ومساعدوه بيئة عمل سامّة في مكتبه، وأن بيئة العمل هذه كانت مليئة بالخوف والترهيب، وساعدت على حدوث مضايقات.

ووجد التقرير أن النساء اللاتي اتهمن كومو بالتحرش، وعددهن 11 سيدة، بينهن عاملات سابقات وحاليات بالحكومة، واثنين من موظفيه، ومواطنات من الجمهور، ومجندة.

وسبق أن دعا الرئيس جو بايدن، حاكم نيويورك إلى الاستقالة بعد تحقيق رسمي أكد مزاعم اتهامه بالتحرش الجنسي. وأكد الرئيس أنه لا زال متمسكًا بتصريحه الذي أطلقه في مارس الماضي بأنه إذا أكد التحقيق هذه المزاعم فيجب عليه التنحي، وأضاف: أعتقد أنه من المحتمل أن ينتهي به الأمر إلى المحاكمة أيضًا”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين