أخبارأخبار أميركامنوعات

حاكم تكساس: إطلاق النار في إل باسو أسفرعن 20 قتيلا و 26 مصابًا

قال حاكم ولاية تكساس الأمريكية جريج أبوت في مؤتمر صحفي يوم السبت إن 20 شخصا قتلوا في إطلاق نار بمجمع تجاري بمدينة إل باسو.

وقال رئيس إدارة شرطة إل باسو جريج ألين إن 26 شخصا أصيبوا أيضا في حادث إطلاق النار، مضيفا أن المشتبه به هو شاب أبيض يبلغ من العمر 21 عاما من مدينة ألين بولاية تكساس.

وفي وقت سابق نقلت شبكة “سي بي أس” عن المدعي العام لولاية تكساس كين باكستون قوله إن الهجوم أودى بحياة 15، وأفادت الشبكة بأن السلطات ألقت القبض رجل أبيض في العشرينيات من عمره، وهو مشتبه في تنفيذه الهجوم.

من جهته، أعلن رئيس بلدية المدينة دي مارغو لشبكة “سي أن أن” أن إطلاق النار أوقع “قتلى”، مشيرا إلى أن السلطات اعتقلت ثلاثة مشتبه بهم.

وأصدر حاكم الولاية غريغ آبوت بيانا أعلن فيه أن “إل باسو بأسرها أصيبت اليوم بعمل عنف حاقد وعبثي”.

من ناحيتها قالت الرئاسة الأميركية إنه جرى إبلاغ الرئيس دونالد ترامب بالواقعة وإنه يتابع تطور الوضع باستمرار، مشيرة إلى أن الرئيس بحث الوضع هاتفيا مع كل من الحاكم آبوت ووزير العدل بيل بار.

ولاحقا، قال ترامب في تغريدة إن التقارير بشأن إطلاق النار في إل باسو سيئة للغاية وهناك عدد كبير من القتلى.

وبثت القنوات الأميركية مشاهد لوحدات من الشرطة مدجّجة بالأسلحة تنتشر قرب المركز التجاري.

وكان العديد من الذين شهدوا الواقعة يشترون مستلزمات العودة للمدرسة.

وقال السارجنت روبرت جوميز من شرطة إل باسو إن السلطات استبعدت فكرة وجود أكثر من مطلق للنار مضيفا أن التقارير الأولية تشير إلى أن المسلح استخدم بندقية.

وكانت شرطة المدينة قد قالت إنّ هناك “تقارير عديدة” تفيد بوجود “أكثر من مسلّح يطلقون النار” في مركز سييلو فيستا التجاري، داعية السكان إلى الابتعاد عن المكان.

وكتبت الشرطة في تغريدة على تويتر: “انتباه: إطلاق نار، ابقوا بعيدين عن متجر سييلو فيستا، الوضع ما زال يتطوّر”.

ويقع مركز سيلو فيستا التجاري في شرق إل باسو الواقعة على حدود البلاد الجنوبية مع المكسيك.

وغالبا ما تشهد الولايات المتحدة عمليات إطلاق نار دامية. والأحد الماضي قتل ثلاثة أشخاص، أحدهم صبي عمره ستة أعوام، برصاص شاب يبلغ من العمر 19 عاما أطلق النار في مهرجان للطعام في غيلروي بولاية كاليفورنيا.

قال المتحدث باسم شرطة إل باسو روبرت جوميز إن لدى الشرطة مشتبه فيه واحد فقط هو شاب أبيض في العشرينات من العمر فيما لا تزال الدوافع مجهولة.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين