أخبارأخبار أميركا

حاكمة ميشيجان توجه بخفض الأعلام تكريمًا لجنازة شريف مقاطعة واين

أمرت جريتشن ويتمر، حاكمة ولاية ميشيجان، بخفض أعلام الولايات المتحدة وميشيجان داخل مجمع كابيتول الولاية وعلى جميع المباني والأراضي العامة في جميع أنحاء ولاية ميشيجان إلى النصف، اليوم الأربعاء 30 ديسمبر، تكريمًا لشريف مقاطعة واين، بيني نابليون، وتزامنًا مع جنازته.

وكان بيني نابليون، شريف مقاطعة واين، قد توفي يوم الخميس 17 ديسمبر، عن 65 عامًا، بعد معاناته مع مرض COVID-19 الناجم عن الإصابة بفيروس كورونا.

ونعت الحاكمة ويتمر الشريف بيني نابليون قائلة إنه “كان رجلاً مميزًا في كل شيء، في ابتسامته الدافئة، وقلبه الصادق، في إيمانه بالله، وإيمانه بإخوته من الرجال والنساء، وإيمانه بفعل الصواب. لقد كان قائدًا حقيقيًا في المجتمع، يرى دائمًا ضرورة عمل الخير في جميع المواقف، ويشجع الآخرين على فعل الشيء نفسه”.

وأضافت: “بينما نخفض الأعلام اليوم تكريما لبيني، فإن أفكاري مع عائلته ومكتب مأمور مقاطعة واين بأكمله”.

جدير بالذكر أن بيني نابليون نشأ في ديترويت، حيث تخرج من مدرسة Cass Tech الثانوية، والتحق فيما بعد بجامعة ديترويت مرسي للحصول على درجة البكالوريوس، كما التحق بجامعة ولاية ميشيجان للحصول على درجة الدكتوراه في القانون.

وفي عام 1975 انضم بيني إلى قسم شرطة ديترويت، وشق طريقه بين الرتب ليصبح قائد الشرطة في عام 1998. وشغل فيما بعد منصب مساعد تنفيذي في مقاطعة واين. وفي عام 2009، أصبح بيني نابليون عمدة مقاطعة واين، وهو المنصب الذي خدم فيه بشكل متواصل لمدة 11 عامًا.

ويأتي قرار حاكمة ولاية ميشيجان بخفض الأعلام إلى النصف تقديرًا وتكريمًا للواجب والشرف والخدمة ونكران الذات الذي اتسم به شريف مقاطعة واين، بيني نابليون، خلال مسيرة عمله.

يتم أيضًا تشجيع سكان ميشيجان والشركات والمدارس والحكومات المحلية والمنظمات الأخرى على خفض العلم على النصف، وللقيام بذلك يجب رفع الأعلام أولاً إلى الذروة للحظة ثم خفضها إلى وضع النصف، وسيتم إعادة الأعلام إلى وضعها الطبيعي غدًا الخميس 31 ديسمبر.

وكان ستايسي كلايتون، رئيس لجنة الحقوق المدنية في ميشيجان، قد أصدر بيانًا نعى فيه نابليون بعد وفاته قال فيه: “إن وفاة بيني نابليون خسارة فادحة. سيظل دائمًا الابن المفضل لديترويت الذي كرس حياته لخدمة شعبها. كان من دواعي سروري أن أخدم معه. كانت لديه قدرة على تحية الجميع بابتسامته المعهودة وإقامة اتصال فوري حقيقي معهم”. وفقًا لموقع حكومة ميشيجان.

وأضاف: “طوال السنوات التي قضاها في تطبيق القانون، وترقيه من خلال الرتب إلى إدارة شرطة ديترويت، ثم منصب شريف مقاطعة واين، حافظ بيني على روح الدعابة وعلى تواضعه وقدرته على التأثير في حياة الأشخاص الذين خدموا معه”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين