أخبارأخبار العرب

جيش الإسلام في الغوطة بسوريا يوافق على إجلاء مقاتلي جبهة النصرة

قالت جماعة السورية أمس الجمعة إنها وافقت على إجلاء مقاتلي جبهة النصرة المحتجزين لديها في منطقة الشرقية المحاصرة إلى محافظة إدلب التي تسيطر عليها المعارضة المسلحة.

وقالت جماعة جيش الإسلام، إحدى الفصائل الرئيسية في المنطقة، في بيان على تويتر يوم الجمعة إن قرارها جاء بالتشاور مع وعدد من الأطراف الدولية وممثلي المجتمع المدني من .

وأضاف البيان الصادر عن قيادة الجماعة بتاريخ يوم الجمعة ”بعد لقائنا اليوم مع الوفد الذي دخل إلى الغوطة برفقة القافلة الإغاثية فقد تم الاتفاق على إجلاء الدفعة الأولى من عناصرهم الموجودين في سجون جيش الإسلام والذين تم اعتقالهم خلال العملية الأمنية التي أطلقها جيش الإسلام في 28 أبريل 2017“.

وقال محمد علوش الزعيم السياسي لجماعة جيش الإسلام لتلفزيون العربية الحدث يوم الجمعة إن عدد مقاتلي جبهة النصرة في الغوطة الشرقية لا يتجاوز بضع مئات.

ولم يتضح ما إذا كان الاتفاق لإجلاء مقاتلين من هيئة تحرير الشام، وهي تحالف لفصائل متشددة مرتبط بجبهة النصرة التي كانت تابعة للقاعدة سابقا، سيؤدي إلى إجلاء أوسع للمسلحين من جماعات أخرى أو المدنيين.

Advertisements

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: