أخبار

“جونسون” يلتقي الملكة إليزابيث اليوم قبل تسلم رئاسة الحكومة

يلتقي الرئيس الجديد لحزب المحافظين البريطاني بوريس جونسون، الأربعاء، الملكة إليزابيث الثانية، وذلك بعد أن حقق فوزا ساحقا على خصمه وزير الخارجية جيرمي هانت، أمس الثلاثاء.
ومن المقرر أن يتسلم جونسون من رئيسة الحكومة المستقيلة تيريزا ماي، السلطة ومعها ملف “بريكست” الشائك، بذلك سيصبح رئيس الحكومة الرابع عشر في عهد الملكة إليزابيث.
وستحضر تيريزا ماي، ظهر الأربعاء، آخر جلسة استجواب أسبوعية لها في البرلمان، بعدما اضطرت للاستقالة لفشلها في إقناع النواب بالموافقة على الاتفاق الذي توصلت إليه مع المفوضية الأوروبية حول “بريكست” في نوفمبر الماضي.
بعد ذلك، ستلقي ماي كلمة أمام مقر الحكومة، وهو نفس المكان الذي أعلنت منه استقالتها في 24 مايو باكية ومعبرة عن “أسفها العميق” لإخفاقها في تنفيذ “بريكست”؛ ومن ثمّ ستتوجه إلى قصر باكنجهام لتقديم استقالتها رسميا إلى الملكة. وبعد ذلك ستستقبل الملكة اليزابيث الثانية بوريس جونسون لتكليفه بتشكيل حكومة جديدة.
وبعد هذا اللقاء سيلقي رئيس الوزراء الجديد، صاحب الـ 55 عامًا، خطابا ويعلن تشكيل فريقه.
وفي وقت سابق، قرّر عدد من الوزراء الانسحاب قبل أن يقوم جونسون بإقالتهم، وهؤلاء هم وزراء المالية فيليب هاموند والعدل ديفيد غوك والتنمية الدولية روري ستيوارت، ومعروفون بتأييدهم لأوروبا، حيث قالوا إنهم لا يستطيعون العمل بأوامر من جونسون المستعد للخروج من الاتحاد الأوروبي بلا اتفاق.
ووعدت ماي، التي تغادر رئاسة الحكومة بدون إنجازات كبيرة لتعود إلى مقعدها النيابي، بأن تقدم “دعمًا كاملا” لجونسون.
تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين