أخبارأخبار أميركا

جولياني: لن أترافع عن ترامب في قضية عزله

يبدو أن الأيام الأكثر صعوبة في طريقها إلى الرئيس المنتهية ولايته، دونالد ترامب، حيث يتخلى عنه حلفاؤه، لا سيّما بعدما نفى رودي جولياني، المحامي الشخصي للرئيس، ما قاله سابقًا عن تمثيل مصالح موكله في قضية المساءلة، بحسب ما نشره “بيزنس إنسايدر“.

وقال جولياني في لمراسل قناة “ABC News” بالبيت الأبيض، جوناثان كارل: “منذ أن ألقيت خطابًا في مسيرة 6 يناير قبل اندلاع أعمال الشغب في الكابيتول، أصبحت شاهدًا، وبالتالي لا يمكنني المشاركة في القضية كمحامي أو في غرفة مجلس الشيوخ”.

وخلال المقابلة التلفزيونية؛ قال جولياني إنه “إذا تم إثبات أن التزوير الانتخابي جرى فعلًا، ولو بشكل جزئي على الأقل، فسيحرم ذلك الديمقراطيين من حجة رئيسية في اتهاماتهم”.

وتابع: “يعد الحجج والأدلة للدفاع عن موكله، في إطار إجراءات العزل المتخذة ضد الرئيس الحالي، وسيبذل الجهود في هذا المجال حاليا”.

وأعلن جولياني سابقًا، أنه “جزء من فريق الدفاع عن ترامب في قضية العزل، وقال إن الدفاع سيثبت أن ادعاءات الرئيس بتزوير الانتخابات ليست تحريضًا على العنف”.

وظهر جولياني في مسيرة ترامب، التي كانت تحت عنوان “أنقذوا أمريكا” بالقرب من البيت الأبيض، حيث أخبر المحامي الحشود أنه “قد حان الوقت للقتال”، ويخضع الخطاب العدواني في المسيرة للتدقيق بعد أن سار العديد من الحاضرين مباشرة إلى مبنى الكابيتول في ما أصبح أعمال شغب أسفرت عن مقتل 5 أشخاص.

وقال جولياني: “إذا كنا مخطئين، فسنصبح حمقى، ولكن إذا كنا على حق، فسوف يذهب الكثير منهم إلى السجن، لذلك دعونا نحاكمهم بالقتال”، وقد قال لاحقًا إنه كان يشير ببساطة إلى “لعبة العروش”.

من جهتها؛ فقد بدأت نقابة المحامين في نيويورك تحقيقًا رسميًا بشأن ما إذا كان يجب طرد جولياني بسبب تعليقاته في تلك المسيرة.

وكان مصدران مقربان من البيت الأبيض قد أبلغا وسائل الإعلام في وقت سابق أن جولياني كان على القائمة المختصرة لتمثيل ترامب خلال المحاكمة الثانية للرئيس.

يُذكر أن جولياني هو أحد الثوابت القليلة في حياة ترامب، على الرغم من أن صحيفة واشنطن بوست ذكرت الأسبوع الماضي أن ترامب أوعز لمساعديه بعدم دفع الرسوم القانونية لجولياني. وقيل إن الرئيس غاضب منه وتوقف عن الرد على مكالماته.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين