أخبارأخبار العالم العربيمنوعات

جهود لوقف إعدام مهندس مصري بالسعودية قبل تنفيذ الحكم

دشن نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي حملة إلكترونية لإنقاذ مهندس مصري يواجه حكمًا بالإعدام في المملكة العربية السعودية، خاصة وأن الحكم سيتم تنفيذه أواخر شهر أكتوبر الجاري.

وأطلق النشطاء هاشتاج “أنقذوا المهندس علي أبو قاسم”، والذي احتل المركز الثاني ضمن الأعلى تداولًا على موقع تويتر، مناشدين عبر الهاشتاج العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز بالتدخل لوقف تنفيذ حكم الإعدام ومراجعة ملف القضية، كما طالبوا الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بالاستجابة لاستغاثة زوجة المهندس المصري وسرعة التدخل لإنقاذه من الإعدام.

يأتي ذلك وسط أنباء غير مؤكدة حول أن محكمة سعودية أوقفت حكم الإعدام على المهندس المصري وأعادت محاكمته بعد تدخل السلطات المصرية ممثلة في النائب العام المصري ووزيرة الهجرة والسفارة المصرية استجابة للاستغاثات التي أطلقتها زوجته لتدخل الجهات الرسمية المصرية لوقف تنفيذ حكم الإعدام على زوجها، وفتح التحقيق مرة أخرى للوصول إلى الحقيقة.

استغاثات وأدلة براءة

وكان المهندس المصري علي أبو القاسم يعمل في السعودية منذ 2007، وصدر عليه حكم بالإعدام عام 2017، على خلفية اتهامه بتهريب وترويج مخدرات إلى السعودية. وكان المهندس قد استلم أحد الطرود بعد أن طلب منه شقيقه استلامها لتوصيلها إلى أحد الأشخاص، وفوجئ بطلبه للتحقيق.

في حين أكدت زوجته ابتسام سلامة، أنه تم فصل قضية زوجها عن باقي المتهمين في القضية، وأخذت رقما جديدًا وتم إحالتها للمحكمة العليا منذ 28 فبراير الماضي، وأضافت أن هناك أدلة جديدة، وبالتالي سيتم إعادة النظر في قضيته.

وطالبت الزوجة وزارة الخارجية بإصدار بيان تؤكد فيه وصول المستندات الخاصة ببراءة زوجها إلى المحكمة العليا في السعودية، لافتة إلى أن هناك تعاون كبير من السفارة المصرية بالسعودية، وقدمت التماسا للمحكمة العليا لإعادة النظر في القضية.

كما ناشدت الرئيس عبد الفتاح السيسي، لسماع صوتها وشكواها، مطالبة جميع المصريين لكي يدعوا لزوجها.

ونشرت الزوجة مقطع فيديو وجهت فيه رسالة استغاثة للرئيس عبد الفتاح السيسى وخادم الحرمين الملك سلمان، لإنقاذ زوجها من حكم الإعدام عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وقالت “هذه ملفات براءة زوجي موثقة من الجهات والسلطات وهو يعمل مهندسا بالسعودية، ومعروف عنه الخلق، ونرجو التدخل لإنقاذه من حكم الإعدام، يا سيادة الرئيس، براءة زوجي بيدي والسلطات السعودية لم تأخذ بها وترفض اتفاقية الإنابة القضائية بيننا وبين السعودية، فنرجو التدخل لإنقاذ زوجي الذي يعول 3 أطفال”.

كما ناشدت والدته المهندس بأنها تموت كل يوم من الخوف بأن حكم الإعدام سوف ينفذ بعد 20 يومًا وأن ابنها برئ، ولذا فإنها تناشد الرئيس السيسي بسرعة التدخل لإنقاذ ابنها.

بيان رسمي

من جانبها أصدرت وزارة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج، بيانا أوضحت خلاله الجهود التي تم بذلها في قضية المهندس علي أبو القاسم.

وقالت وزارة الهجرة المصرية، في بيان، إن السفيرة، نبيلة مكرم عبد الشهيد، وزيرة الهجرة، سبق وتواصلت مع عدد ضخم من الجهات وقامت بلقاءات وتواصل مع القنصلية والسفارة المصرية بالسعودية والسفارة السعودية بالقاهرة للوقوف على أبعاد هذه القضية، كما كلفت المستشار القانوني للوزارة ومكتب الشكاوى بالوزارة ببذل أقصى الجهود لمتابعة القضية”.

جاء ذلك عقب إطلاع السفيرة نبيلة مكرم على رسائل زوجة وأطفال المهندس المصري علي أبو القاسم عبر مواقع التواصل الاجتماعي، والتي طالبوا خلالها السلطات السعودية بإعادة التحقيقات لإثبات براءة الزوج العائل الوحيد لهم، كما التقت وزيرة الهجرة نقيب المهندسين لبحث سبل دعم موقف المهندس أبو القاسم.

وكشفت وزيرة الهجرة أنه، وبالتعاون مع وزارة الخارجية المصرية، تم التواصل مع وزارة العدل المصرية ومكتب التعاون الدولي بمكتب النائب العام، لسرعة إرسال طلب إلى السلطات السعودية لإعادة التحقيقات، بناء على الموقف القضائي المصري من القضية، خاصة مع وجود اتفاقيات تعاون قضائي عربية تسمح بتبادل المعلومات حول هذه القضايا.

كما قامت الوزيرة أيضا بالتوجه لمكتب النائب العام لدعم إنهاء إرسال كل الأوراق التي تخص القضية والتي تثبت براءة المهندس للجانب السعودي، وتابعت الموقف حتى تم إرسال كل ملفات القضية.

وفي نفس السياق، أوضحت وزارة الهجرة، أن مساعد وزيرة الهجرة لشؤون الجاليات، سبق أن استقبل أسرة المهندس أبو القاسم وقدموا كافة الأوراق، التي قالوا إنها تثبت براءته من القضية المتهم فيها، وأكدوا خلال اللقاء أن هناك اعترافات لشهود من مصر بعدم معرفتهم بالمهندس أبو القاسم، وهو ما يثبت عدم وجود دليل على علمه بوجود شحنة مخدرات في المعدات، التي استوردتها شركته وقام بتسلمها وهو في السعودية.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين