أخبارأخبار أميركا

جراهام: أقبل نتائج انتخابات 2020 وأحث ترامب على قبولها

ترجمة ــ أحمد الغـر

قال السيناتور الجمهوري ليندسي جراهام، إنه يقبل نتائج الانتخابات الرئاسية 2020، كما حثَّ الجمهوريين، بمن فيهم الرئيس الخاسر خلالها دونالد ترامب، على التركيز على انتخابات منتصف المدة للكونجرس، حيث يريد الحزب استعادة الأغلبية مجددًا، وفقًا لما نشره موقع “The Hill“.

وقال جراهام للصحفيين في ساوث كارولينا: “أنا أقبل نتائج الانتخابات، انتهى عام 2020 بالنسبة لي، وأنا مستعد للمضي قدمًا وآمل أن أستعيد مجلسي النواب والشيوخ في عام 2022”.

تأتي تعليقات جراهام في الوقت الذي ظل فيه ترامب ومعه عدد من زعماء الحزب الجمهوري في التركيز على أن انتخابات 2020 قد سُرِقَت، بالرغم من خسارة الفريق القانوني لترامب عشرات الطعون في المحاكم، كما رفض المدعي العام السابق ويليام بار مزاعم التزوير على نطاق واسع.

وقال جراهام، الذي صوّت للتصديق على نتائج 2020 في يناير، إنه يقبل بالنتائج، مضيفًا أنه سيصادق على إجراء تغييرات على قوانين الانتخابات التي تتجه إلى عام 2022، بما في ذلك متطلبات أكثر صرامة بشأن هوية الناخبين.

وتابع جراهام: “أعتقد أن ما يتعين علينا القيام به هو إصلاح أنظمة الانتخابات، لذلك أعتقد أنه من الذكاء إصلاح قوانيننا للتأكد من أنك ما أنت عليه، وأعتقد أن هناك الكثير من الأشخاص الذين يشعرون بأن أشياء سيئة حدثت في الانتخابات”.

وأكمل حديثه قائلًا: “أعتقد أن الرئيس ترامب والحزب الجمهوري بحاجة إلى التركيز على إصلاح الانتخابات والانتخابات المقبلة”، يأتي ذلك في الوقت الذي أدخلت فيه المجالس التشريعية للولايات التي يسيطر عليها الجمهوريون قوانين في أعقاب فوز بايدن لفرض قيود جديدة على الوصول إلى صناديق الاقتراع.

كما قدم المشرعون هذا العام 361 مشروع قانون في 47 ولاية من شأنها تقييد الوصول إلى التصويت، يأتي ذلك فيما صوّت معظم أعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريين ضد الطعن في فوز بايدن بالهيئة الانتخابية في الكونجرس في وقت سابق من هذا العام.

ويصدق 6 من كل 10 جمهوريين ادعاء ترامب الكاذب بأن الانتخابات الرئاسية الأخيرة قد سُرِقَت منه، وفقًا لاستطلاع أجرته رويترز ــ إبسوس، خلال الشهر الماضي، كما أظهر استطلاع أجرته شبكة CBS News في نهاية الأسبوع أن 67% من الجمهوريين قالوا إن بايدن لم يكن الفائز الشرعي في انتخابات 2020.

وقال ما يقرب من نصف الأشخاص المشاركين في الاستطلاع، حوالي 47%، إن استراتيجية الحزب للفوز بالانتخابات المستقبلية يجب أن تغير قوانين التصويت.

وبالإضافة إلى التشريعات في جميع أنحاء البلاد، أطلق قادة الحزب الجمهوري في أريزونا تدقيقًا لنتائج الانتخابات المحيطة بفينيكس، على الرغم من عدم وجود دليل على ارتكاب مخالفات، وعندما سُئِلَ جراهام عن أريزونا، قال: “لا أعرف ما الذي يدور حوله التدقيق في أريزونا، لكنني مستعد للمضي قدمًا حيال ذلك”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين