أخبارأخبار حول العالم

جدل في روسيا بعد الانفجار النووي شمالي البلاد

دعا المتحدث باسم ، دميتري بيسكوف إلى الاعتماد على المعلومات الصادرة من حصرًا بشأن الانفجار الذي وقع خلال اختبار نظام دفع صاروخي جديد في ميدان للتجارب شمال البلاد.

وطالب بيسكوف – في تصريحات ، حسبما أفادت قناة “روسيا اليوم” الإخبارية – وسائل الإعلام المحلية والعالمية إلى الاعتماد على المعلومات الصادرة من الجهات الرسمية الروسية .. قائلا: “تعلمون أن المنظمة التي أجرت الاختبارات قد قدمت في تقريرها معلومات بشأن الحادث الذي وقع أثناء الاختبارات و أسبابه.. ليس لدي ما أضيف على تقرير المنظمة، إنني أدعوكم إلى الاعتماد على المعلومات التي تقدمها هيئاتنا”.

وجاءت تصريحات بيسكوف ردا على تغريدة الرئيس الأمريكي دونالد التي يؤكد من خلالها وقوع الحادث، وأن الولايات المتحدة استفادت في العقود الماضية من التجارب الصاروخية الفاشلة.

انفجار نووي

وكانت الحكومة الروسية قد أقرت بالطبيعة النووية للانفجار الذي هز شمال روسيا يوم الخميس الماضي، والذي أثار مخاوف واسعة من كارثة جديدة.

وأوصت السلطات الروسية، سكان قرية نيونوكسا في مدينة سيفيرودفينسك بمغادرتها بعد أيام من انفجار ذو طبيعة نووية، كما نقلت مسعفين كانوا يعالجون ضحايا الانفجار إلى موسكو لفحصهم، حسبما ذكرت قناة “سكاي نيوز عربية”.

وذكرت وكالة الأرصاد الروسية، أن مستويات الإشعاع ارتفعت في مدينة سيفيرودفينسك الروسية بما يصل إلى 16 مرة يوم الخميس الماضي بعد أن قال مسئولون إن انفجارًا وقع خلال اختبار لمحرك صاروخي على منصة في البحر.

ونقلت وكالة تاس للأنباء عن مصدر طبي، لم تسمه قوله إن مسعفين عالجوا ضحايا الحادث أرسلوا إلى موسكو لفحصهم طبيًا، فيما قالت الشركة النووية الروسية المملوكة للدولة إن خمسة من العاملين فيها لقوا حتفهم في الانفجار.

وتأتي هذه التطورات وسط مخاوف من تكتم روسي على الحادث سواء فيما يتعلق بحجم الانفجار وعدد الضحايا.

Advertisements

 

 

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: