أخبارأخبار أميركامنوعات

جامعة إنديانا تكرم فاوتشي بجائزة القيادة المتميزة

أعلنت كلية الصحة العامة بجامعة إنديانا ـ بلومنجتون، أنها ستكرم الدكتور أنتوني فاوتشي، كبير خبراء الأمراض المعدية في البلاد، بجائزة لعمله في مجال الوقاية من فيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز) وبصفته خبيرًا رائدًا خلال الوباء الحالي، بحسب ما نشره موقع “The Hill“.

ووفقًا لإعلان الكلية، فإن الجائزة، التي يطلق عليها أيضًا جائزة ريان وايت للقيادة المتميزة، تكرم الحاصلين على مساهماتهم في الوقاية من فيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز)، لأنهم “حاملون مثاليون لمعايير التميز والالتزام اللازمين لمكافحة فيروس نقص المناعة البشرية”.

وتمت تسمية الجائزة على اسم مراهق من ولاية إنديانا، يدعى ريان وايت، والذي حظيت مكافحته للتمييز الذي يستهدف الأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية بعد أن حُرم من القبول في المدرسة بعد تشخيص إصابته، باهتمام وطني واسع خلال فترة الثمانينيات.

ومن بين الفائزين السابقين بالجائزة جين وايت جيندر، وهي والدة وايت، وجويسلين إلدرز، وجريج لوجانيس، وسي. إيفريت كوب.

ومن المقرر أن يتم تسليم فاوتشي الجائزة خلال حفل افتراضي في أوائل ديسمبر المقبل، وقالت كلية الصحة العامة بجامعة إنديانا إنه سيشارك أيضًا في مقابلة أخرى حصرية حول هذا الحدث.

وبحسب ما قاله ويليام إل ياربر، المدير الأول للمركز الريفي للوقاية من الإيدز والأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي وأستاذ مساعد في الكلية، في بيان: “لقد أظهر الحاصلون على جائزة ريان وايت للقيادة المتميزة وعودهم الجادة بالطرق العلمية، والحصول على العلاج وتثقيف الجمهور”.

وأضاف ياربر أن فاوتشي، ومن خلال عمله المبكر والمتواصل في مجال الوقاية من فيروس نقص المناعة البشرية، وصولًا إلى جائحة كورونا، ربما يكون الشخصية الأكثر شهرة المرتبطة بأبحاث الأمراض المعدية والوعي العام.

كما قال ديفيد أليسون، عميد الكلية، في بيان إنه “لا يوجد شخصية مثلت بشكل بارز هذا الالتزام بالعلم والحقيقة أكثر من الدكتور فاوتشي”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين