أخبارأخبار العربأخبار حول العالم

تونس تفوز بعضوية مجلس الأمن الدولي

فازت اليوم الجمعة بالعضوية غير الدائمة لمجلس الأمن الدولي ولمدة عامين، عقب فرز الأصوات في انتخابات المجلس وحصولها على 191 صوتا.

وانتخبت إلى جانب تونس والنيجر وفيتنام و”سانت فنسنت وغرينادين” كأعضاء غير دائمين، ليحلوا محل غينيا الاستوائية، وساحل العاج، والكويت، وبولندا، وكذلك البيرو.

وفي اقتراع سري أجرته الجمعية العامة التابعة للأمم المتحدة، تنافست إستونيا مع رومانيا على مقعد أوروبا الشرقية بينما نافست السلفادور سانت فنسنت وغرينادين على مقعد أميركا اللاتينية.

وخاضت الدول الثلاث الباقية السباق بدون منافسة، إذ رشحتها تكتلاتها الإقليمية سلفا.

وحصلت على 192 صوتًا بينما حظيت كل من تونس والنيجر بـ191 صوتًا. أما سانت فنسنت وغرينادين ففازت بـ185 صوتًا مقابل ستة أصوات فقط حصلت عليها السلفادور خلال الاقتراع الذي تم في الجمعية التي تضم 193 عضواً.

وحصلت إستونيا على المقعد بـ132 صوتًا في مواجهة رومانيا التي صوت 58 من أعضاء الجمعية لها.

وستنضم الدول الخمس الجديدة إلى المجلس في كانون الثاني/يناير2020  لفترة عامين، لتحل محل غينيا الاستوائية وساحل العاج والكويت وبولندا والبيرو.

يجدر بالذكر أن تونس، كانت المرشح الوحيد للمقعد المخصص لمنطقة شمال إفريقيا بمجلس الأمن للفترة 2020 ـ 2021.

وحظي هذا الترشح بدعم كل من في يوليو/ تموز الماضي، وجامعة الدول العربية منذ 2014.

كما حشدت السلطات التونسية دعما قويا من المجموعات الإقليمية التي تنتمي إليها، خاصة مجموعة الدول العربية، ومجموعة الدول الإفريقية.

وهذه هي المرة الرابعة التي تكون فيها تونس عضوا غير دائم في مجلس الأمن.

وعقب إعلان فوزتونس صرح ، أن بلاده حصلت على الدعم العربي والأفريقي اللازم.

وأكد أن “تونس ستكون صوت هاتين المجموعتين عند الالتحاق بمجلس الأمن.. وللأسف أغلب المشاكل والنزاعات المطروحة اليوم تحدث إما في أفريقيا أو في العالم العربي”.

وأضاف، أن “تونس عملت على مدى ستين عاما بصورة دائمة لإعلاء مفاهيم الحوار والتواصل والحلول السلمية للقضايا”.

وتابع، “ندخل إلى مجلس الأمن ونحن واقعين بدراية ومعرفة بالمشهد السياسي الدولي، وكيف تحول بصفة دراماتيكية في السنوات الأخيرة”.

وشدد الجهيناوي، على أن ضرورة “عقلنة” العلاقات الدولية، و”إعلاء المبادئ الأساسية التي أنشئت من أجلها ”.

وقال الجهيناوي، في فيديو نشرته المنظمة الدولية عبر صفحتها على “فيسبوك”: “نحن على يقين بضرورة عقلنة العلاقات الدولية وإعلاء المبادئ الأساسية التي أنشئت من أجلها منظمة الأمم المتحدة، والمتمثلة في احترام القانون، وفض النزاعات بطرق سلمية”.

ومن جانبه قال الرئيس التونسي الباجي قائد السّبسي تعليقًا على هذا الفوز :”انتخاب تونس عضوا غير دائم بمجلس الأمن الدولي يؤكد مرة أخرى استعادة بلادنا للمكانة التي هي جديرة بها على الساحتين الإقليمية والدولية”.

يذكر أن مجلس الأمن يضم خمسة عشر غضوًا منهم خمسة أعضاء دائمين، وهم والصين وفرنسا وروسيا والولايات المتحدة ، وهذه الدوا الخمس هي فقط التي لها استخدام حق النقض (فيتو) لمنع تمرير أي قرارات.

أما باقي الدول العشر غير الدائمة العضوية فيتم انتخابها لمدة عامين في الهيئة ذات السلطة العليا في الأمم المتحدة، والتي توكل إليها مهمة التعامل مع التهديدات التي تواجه الأمن والسلم الدوليين.

ومجلس الأمن الدولي هو أحد أهم أجهزة الأمم المتحدة ويعدّ المسؤول عن حفظ السلام والأمن الدوليين طبقاً للفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة.

ولمجلس الأمن سلطة قانونية على حكومات الدول الأعضاء لذلك تعدّ قراراته ملزمة للدول الأعضاء (المادة الرابعة من الميثاق).

عقدت أول جلسات المجلس في 17 يناير 1946 وتلتها عدة جلسات عقدت في عدة مدن حول العالم حتى حدد المقر الحالي والواقع في مدينة كمقر دائم لمجلس الأمن.

Advertisements

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: