أخبارمنوعات

تورط العديد من الشخصيات الهامة في مقتل الملياردير الكندي باري شيرمان

ترجمة: مروة مقبول

قالت شرطة تورنتو إنها حددت “العديد” من الشخصيات الهامة التي ثبت تورطها بقتل أحد أشهر أثرياء وزوجته منذ ما يقرب من ثلاث سنوات.

وكانت الشرطة قد أعلنت في بيانها أمس الجمعة أنها عثرت على شخص واحد مهم في قضية مقتل مؤسس شركة “أبوتكس” للأدوية، باري شيرمان، وزوجته هوني، وهو ما قادهما إلى بعض الأسماء لشخصيات هامة لها علاقة بالحادث. وأكدت أنها تتعامل مع القضية على أنها “جريمة قتل” بدلًا من تصنيفها على أنها “انتحار”.

وقال رئيس الشرطة براندون برايس إنه قد تم فتح التحقيق مع العديد من”الأشخاص المعنيين” والذي كشف عنهم الشخص الذي تم اعتقاله مؤخرًا، ولكن لم يتم يكشف عن أية أسماء في البيان، بحسب صحيفة “تورونتو ستار”.

ووفقًا للتقارير، فقد عثرت الشرطة الكندية على الزوجين 75 عامًا و هوني 70 عامًا وقد تم خنقهما وربطهما بسياج حمام السباحة الداخلي، بواسطة أحزمة، في منزلهما الفاخر بمدينة تورونتو في 15 ديسمبر 2017.

وكانت الشرطة لديها أدلة كافية لوصف ذلك بأنه تحقيق مزدوج في جريمة قتل وأن الزوجين كانا مستهدفين، لكن نقلت بعض وسائل الإعلام البارزة عن ضباط شرطة مجهولين قولهم إن الوفاة تبدو انتحارًا.

أزعج ذلك التكهن أبناء الزوجين المسنين، حيث استأجروا فريقًا خاصًا من المحققين وخبيرًا في الأمراض وقاموا بتشريح الجثتين مرة أخرى. وقالت الشرطة في وقت لاحق إنها اشتبهت في القتل.

يُذكر أن شيرمان خاض مجموعة من القضايا، منها ما استمر لنحو عشرون عامًا مع أبناء عمومته، الذين كانوا يسعون إلى الحصول على تعويضات بعدما أبعدهم عن شركته. كما ترك شيرمان منصب المدير التنفيذي لشركة “أبوتكس” عام 2012، لكنه احتفظ لنفسه بمنصب رئيس مجلس الإدارة.

للاطلاع على الرابط الأصلي اضغط هنا

تعليق

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين