أخبارأخبار أميركا

تهديد بضرب مبنى الكونجرس بطائرة انتقامًا لمقتل سليماني

تلقى عدد من أبراج المراقبة في نيويورك تسجيلًا صوتيًا يحمل تهديدًا بضرب مبنى الكابيتول التابع للكونجرس، في العاصمة واشنطن بطائرة، وذلك “انتقامًا لمقتل قاسم سليماني”، وذلك تزامنًا مع اجتماع مجلس الشيوخ للمصادقة على نتائج الانتخابات الرئاسية، نقلًا عن شبكة “cnbs“.

ويمكن سماع صوت تم تسجيله آليًا، يقول: “سنحلق بطائرة إلى مبنى الكابيتول، اليوم الأربعاء، سننتقم لسليماني”.

على محمل الجد

ونقلًا عن موقع “الحرة” فإن من أرسل التسجيل مجهول الهوية حتى الآن. بينما يعتقد مكتب التحقيقات الفيدرالي، أن التحذير من وقوع الهجوم غير جدي، إلا أنه يجري التحقيق فيه على أنه خرق لترددات الطيران.

وأشار المكتب إلى أنه يأخذ جميع التهديدات بالعنف ضد السلامة العامة على محمل الجد.

تهديدات مستمرة

ويأتي هذا التهديد في وقت هدد فيه قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، إسماعيل قاآني، باستهداف المسؤولين الأمريكيين “داخل أمريكا” انتقامًا لمقتل سليماني، بما في ذلك قتل الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب، ومسؤولين آخرين من بينهم وزيري الخارجية والدفاع، ورئيسُ المخابرات المركزية.

وإضافة إلى ذلك تواصلت التهديدات الإيرانية، بشكل يومي، خلال الفترة الأخيرة، حيث يشهد البنتاجون جدلًا بخصوص احتمالية وقوع هجمات من إيران أو جماعات موالية لها، ضد القوات الأمريكية في العراق. ويأتي هذا الإحتمال تزامنًا مع ذكرى مرور عام على اغتيال قاسم سليماني، قائد “فيلق القدس” التابع للحرس الثوري الإيراني.

إمكانية التنفيذ

وفيما يرى فيه مسؤولون عسكريون أن تنفيذ الهجمات “محتمل جداً”، يرى آخرون أن التهديد مبالغ فيه. ونقلت نفس الشبكة عن مصدر مطلع، أن “مستوى التهديد الحالي من إيران والفصائل المسلحة الموالية لها في العراق، هو الأكثر إثارة للقلق”.

في الأثناء، يشير مسؤولون إلى وجود معلومات استخباراتية جديدة تفيد بأن إيران والحركات المسلحة الموالية لها في العراق، ربما تخطط لشن هجمات ضد القوات الأمريكية في الشرق الأوسط.

من جانبه، يولي رئيس هيئة الأركان المشتركة، الجنرال مارك ميلي، يولي اهتمامًا شديدًا للوضع. ولا يعتقد الجيش أن هناك هجومًا وشيكًا، لكنه يتخذ جميع الاحتياطات لضمان ردع إيران، وفي الوقت ذاته لحماية القوات الأمريكية.

وقف انتشار حاملة الطائرات

وعقب التهديدات الإيرانية، طالب وزير الدفاع بالإنابة، كريستوفر ميلر حاملة الطائرات “يو أس أس نيميتز”، بوقف إعادة انتشارها والبقاء في موقعها بمنطقة عمليات القيادة المركزية التي يتضمن نطاق مسؤوليتها الخليج العربي، والبحر الأحمر، وخليج عمان، وبحر العرب، وفق موقع”CNN“.

وفي بيان له قال ميلر إنه “بسبب التهديدات الأخيرة التي أصدرها القادة الإيرانيون ضد الرئيس ترمب ومسؤولين حكوميين أميركيين آخرين، فقد أمرت حاملة الطائرات نيميتز بوقف إعادة انتشارها الروتينية”.

كما أضاف البيان: “ستبقى حاملة الطائرات نيميتز الآن في موقعها بمنطقة عمليات القيادة المركزية الأميركية.. لا ينبغي لأحد أن يشك في عزيمة الولايات المتحدة”.

وسبق أن نقلت نفس الشبكة عن مسؤولين لم تسمّهم، أن واشنطن قررت إعادة حاملة الطائرات “يو أس أس نيميتز” إلى الخليج العربي، مع مجموعة من السفن الحربية، لـ”توفير الدعم القتالي والغطاء الجوي مع انسحاب القوات الأميركية من العراق وأفغانستان”.

يذكر أن إيران تعهدت منذ مقتل قاسم سليماني بالانتقام الرادع لمقتله، وقد سبق وأن نفذت هجومًا صاروخيًا على قاعدة عين الأسد الأمريكية في العراق يوم 8 يناير 2020، ما أدى إلى إصابة أكثر من 100 جندي أمريكي بإصابات في الدماغ، وفقًا لموقع “سبوتنيك“.

تعليق

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين