أخبارأخبار أميركا

تمويل جديد لمنع إغلاق الحكومة وتقدم في محادثات حزمة الإغاثة

في محاولة لتجنب إغلاق الحكومة، أقر مجلس الشيوخ، اليوم الأربعاء، قانونًا لتمويل الحكومة لتجنب نفاد الأموال المخصصة لها حاليًا، خاصة وأن التمويل الحكومي سينتهي في منتصف ليل الأربعاء.

ووفقًا لموقع “الحرة” فقد سبق أن تم إقرار حظي مشروع القانون بالتأييد من 84 صوتًا مقابل 10 أصوات، ويستمر التمويل حتى 11 ديسمبر القادم.

وحتى يدخل القانون حيز التنفيذ لا بد أن يوافق عليه الرئيس دونالد ترامب، لمنع إغلاق الحكومة، في ظل الظروف الصعبة التي تعيشها البلاد مع استمرار أزمة كورونا واقتراب الانتخابات الرئاسية.

حزمة إغاثة

من ناحية أخرى ظهرت بوادر انفراجة في المحادثات المستمرة بين مجلس النواب وإدارة الرئيس ترامب، من أجل التوصل إلى إقرار حزمة إغاثة جديدة لدعم المتضررين من أزمة كورونا.

التصريحات الإيجابية جاءت هذه المرة من جانب إدارة ترامب، حيث قال وزير الخزانة ستيفن منوتشين إن المحادثات مع رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي بشأن قانون الإغاثة أحرزت تقدمًا، وفقًا لـ”رويترز“.

وفي هذا الإطار قرر مجلس النواب تأجيل التصويت على خطة الديمقراطيين بشأن الحزمة التحفيزية البالغ قيمتها 2.2 تريليون دولار لإتاحة مزيد من الوقت للوصول إلى اتفاق بين الجانبين لتقديم المساعدة لملايين الأمريكيين والشركات التي تعاني من جائحة فيروس كورونا.

وعقب لقاء مع بيلوسي استمر لمدة ساعة ونصف قال منوتشين للصحفيين: “لقد أحرزنا تقدمًا كبيرًا خلال الأيام القليلة الماضية، لم نتوصل لاتفاق بعد، لكننا أحرزنا الكثير من التقدم في كثير من المجالات، ولدينا المزيد من العمل للقيام به للوصول للاتفاق”.

فيما قالت بيلوسي إنها أجرت محادثات مكثفة مع الوزير منوتشين، “ووجدنا مجالات نسعى فيها لمزيد من الإيضاحات”، لكنها تجنبت استخدام مصطلح “التقدم” في المحادثات.

يوم إضافي

وكان مجلس النواب سيصوت في وقت متأخر من اليوم الأربعاء على قانون لحزمة إغاثة جديدة بقيمة 2.2 تريليون دولار لإضفاء الطابع الرسمي على العرض المقدم للجمهوريين في المفاوضات حول الحزمة الجديدة، لكن تم الإعلان في وقت لاحق عن تأجيل ذلك التصويت حتى الخميس، من أجل منح يوم إضافي للوصول إلى اتفاق، وفقًا لـ”رويترز“.

وكانت المحادثات بين الديمقراطيين والبيت الأبيض قد توقفت في 7 أغسطس بسبب الخلاف حول قيمة الحزمة الجديدة، والتي يريدها الديمقراطيون بـ 2.2 تريليون دولار، فيما قال البيت الأبيض إن ترامب قد يوافق على فاتورة بقيمة 1.3 تريليون دولار.

وقال زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل إن الجمهوريين والديمقراطيين ما زالوا “متباعدين جدًا” بشأن المبلغ الذي يجب إنفاقه، واصفًا ما يطلبه الديمقراطيون بأنه “غريب”.

ولا يتوقع أن يوافق ترامب والجمهوريون على ما يريده الديمقراطيون، لكن هناك توقعات بالوصول إلى حل وسط يكون أعلى قليلًا عما يريده ترامب.

وكان الصحفيون قد سألوا منوتشين عما إذا كانت إدارة ترامب تعرض 1.5 تريليون دولار، فقال: “إنه في هذا الحيز”، مشيرًا إلى أنه إذا تم التوصل إلى اتفاق فسوف يشمل مدفوعات مباشرة للأمريكيين.

وفي حوار مع “سي إن بي سي” قال منوتشين إنه “متفائل” حول ما وصلت إليه المحادثات التي “سنمنحها محاولة أخرى أكثر جدية لإنجاز الأمر”. وأضاف: “أظن أنه توجد تسوية معقولة.. إنه أمر يرغب الرئيس بشدة في إنجازه”، وفقًا لموقع “الحرة“.

وقال منوشين إن هناك اتفاق حول بعض الامور وخلاف حول أمور أخرى، “ونحاول أن نرى إن كان بمقدورنا وضع حزمة تحمل بعضًا مما يريده الجميع”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين