أخبار

تكساس تودع سابيكا شيخ التي كانت تحلم بالعمل بالخارجية الباكستانية 

أقيمت ظهر الأحد في ولاية تكساس الأميركية  جنازة الشابة الباكستانية سابيكا شيخ التي قتلت في إطلاق النار الذي وقع داخل إحدى ثانويات مدينة سانتا في، في ولاية تكساس.

و اعلنت منظمة “المجتمع الاسلامي في هيوستن الكبرى” أن الجنازة التي شارك فيها مئات الأشخاص ، جرت  في مركز براند لين الإسلامي في ساتفورد على مقربة من سانتا في .

وأفادت وكالة أسوشييتد برس بأن جنازة سابيكا شيخ هي الأولى التي تقام لضحايا إطلاق النار .

وأشارت الوكالة  إلى أن جثمان سابيكا سينقل بعد ذلك إلى أهلها في كراتشي.

وكان والد الشابة سابيكا شيخ قد أعلن من منزله في كراتشي في جنوب باكستان لوكالة فرانس برس بعيد تبلغه نبأ مقتل ابنته “لا نزال غير مصدقين لما حصل، إنه الكابوس بعينه”.

وكانت سابيكا تتابع الدراسة في الثانوية الأميركية في إطار تبادل مدرسي

وقال أهلها إنها كانت تحلم بالعمل في وزارة الخارجية الباكستانية. وكان من المقرر أن تعود إلى كراتشي في عيد الفطر بعد نحو شهر.

وكان عشرة أشخاص غالبيتهم من الطلاب قد قتلوا الجمعة في الثانوية برصاص التلميذ ديمتريوس باغورتزيس البالغ 17 من العمر والذي سلم نفسه إلى الشرطة بعد فعلته.

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين