أخبارأخبار أميركا

تكذيب جديد لترامب.. ارتفاع مصابي الهجوم الإيراني لـ109 جنديًا

من جديد تكذب الحقائق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الذي سبق وأن أكد عدم إصابة أي أمريكي بأذى في الهجوم الإيراني على القوات الأمريكية بالعراق ردًا على مقتل قاسم سليماني في غارة أمريكية.

فقد أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية “بنتاجون”، اليوم “الثلاثاء”، عن ارتفاع عدد المصابين بارتجاج المخ من الجنود بعد الهجوم الإيراني على قاعدة عين الأسد الجوية في العراق الشهر الماضي إلى 109 جنود.

وأوضحت الوزارة – في بيان لها – أن هذا يأتي بعد أن تبين إصابة 45 جنديًا إضافيًا بهذه الارتجاجات إثر الهجوم، لافتة إلى أنه من بين هؤلاء المصابين عاد 76 إلى الخدمة، إلا أنه لم يكشف عن تفاصيل بشأن أعمار الجنود أو رتبهم أو وحداتهم العسكرية.

وكان قائد أركان الجيش الأمريكي الجنرال مارك ميللي، قال: إن إصابات الارتجاج في المخ تستغرق بعض الوقت لتأكد ظهورها، مشيرًا إلى أنه سيتم تقديم الرعاية الجيدة للجنود طيلة حياتهم.

ومنذ وقوع الهجوم الإيراني يُخيّم التناقض والتضارب على تصريحات المسؤولين الأمريكيين بشأن أعداد الضحايا.

وكانت إيران قد أعلنت بعد الهجوم عن وقوع ما لا يقل عن 80 قتيلًا أمريكيًا جراء الهجوم، ووقوع “أضرار جسيمة لعدد من الطائرات بدون طيار والمروحيات”، حسبما نقلت وكالة أنباء “تسنيم” عن مصدر استخباراتي في الحرس الثوري وصفته بالمُطلع.

فيما نفى البنتاجون سقوط قتلى أمريكيين جراء الهجوم، مُعلنًا في بيان أن الضحايا يقتصرون على جنود عراقيين فقط دون تحديد رقم مُحدد. بينما نفت خلية الإعلام الأمني العراقية وقوع إصابات في صفوف القوات العراقية بعد الضربة الصاروخية الإيرانية.

بعدها ألقت صحيفة (نيويورك تايمز) الأمريكية الضوء على تناقض إعلان الجيش الأمريكي أن الولايات المتحدة عالجت 11 من جنودها من أعراض الارتجاج بالمخ، نتيجة الهجوم الإيراني مع تأكيدات الرئيس ترامب عدم إصابة أي أمريكي بأذى في الهجوم.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين