أخبارأخبار أميركا

تقرير صادم يكشف عنف شرطة مينيابوليس أثناء الاعتقالات

كشفت تقارير لدائرة الشرطة في مدينة ، التي شهدت مقتل المواطن من أصول أفريقية “” على يد رجل شرطة، أن الطريقة التي توفي بسببها “فلويد”، وهي الضغط على الرقبة بواسطة الركبة، تعدّ شرطي متبع تم تطبيقه 237 مرة على الأقل خلال الـ5 سنوات الأخيرة.

وقد ذكر تقرير “” الخاص بقسم شرطة مينيابوليس، أن هذه الطريقة قد أسفرت عن فقدان وعي 44 شخصًا على الأقل ممن تمّ اعتقالهم، وأن 16% من المشتبه بهم وغيرهم من المدنيين طُبِقَ عليهم ذلك التكتيك، وفقدوا وعيهم.

وتعرّف الشرطة ذلك التكتيك، باستخدام الشرطي لساقه أو ذراعه في الضغط على عنق شخص ما، دون الضغط مباشرة على مجرى الهواء، كي لا يتعرض للاختناق أو الوفاة.

ويوضح دليل سياسة قسم شرطة مينيابوليس، والمتوفر نسخة منه على الإنترنت، أنه يُسمح باستخدام “”، التي يمكن أن تجعل المشتبه به فاقد للوعي، لكن بروتوكول استخدام هذه الطريقة لم يتم تحديثه لأكثر من 8 سنوات.

وقد أظهرت البيانات التي تم تحليلها من قسم شرطة مينيابوليس أنه في معظم حالات استخدام القوة التي تنطوي على قيود الرقبة، قد تمّ استخدامها بعد محاولة المشتبه بهم الفرار، أو مقاومة الاعتقال.

وبحسب بيانات شرطة ولاية ؛ فإن ثلاثة أخماس الذين تعرضوا للتكتيك المثير للجدل، ثم فقدوا الوعي، كانوا من المواطنين السود، بينما كان البيض نحو 30% فقط من الحالات.

جديرٌ بالذكر؛ فإنه في 25 مايو الماضي، قد تم توثيق واقعة تم استخدام هذا التكتيك فيها، حيث ضغط ضابط شرطة من قسم مينيابوليس على عنق “جورج فلويد”، وهو مستلق على وجهه على الأرض ومقيد اليدين لمدة 8 دقائق، من بينها 3 دقائق بعد توقف “فلويد” عن التنفس.

وقد تمّ توجيه تهمة القتل غير العمد لضابط الشرطة، بالرغم من أن تلك الواقعة لم تكن الأولى من نوعها في المدينة، بحسب تقارير شرطة مينيابوليس.

تعليق
الوسوم

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: