أخبارأخبار أميركا

تعليق تحركات كامالا هاريس بعد إصابة اثنين من مرافقيها بكورونا

أعلنت حملة المرشح الديمقراطي للرئاسة جو بايدن تعليق الفعاليات الخاصة بمرشحته لمنصب نائب الرئيس كامالا هاريس حتى يوم الاثنين المقبل، وذلك بعد أن تبين إصابة شخصين على صلة بحملتها بفيروس كورونا.

وأكدت الحملة أن بايدن لم يتعرض للمصابين، على الرغم من أنه هو وهاريس أمضيا عدة ساعات في النشاط الانتخابي معا في أريزونا في الثامن من أكتوبر، ووفقًا لوكالة أسوشيتد برس.

وقالت شبكة (CNN) إن الشخصين اللذين ثبتت إصابتهما هما مديرة اتصالات هاريس، ليز ألين، وأحد أفراد طاقم الرحلة التي كان من المقرر ان تقوم بها هاريس اليوم الخميس إلى نورث كارولينا.

وقالت مديرة حملة بايدن، جين أومالي ديلون، في بيان لها إن هاريس لم تكن على اتصال وثيق مع أي شخص، ومع ذلك تم إلغاء رحلتها إلى نورث كارولينا، وستبقى بعيدة عن التنقلات حتى يوم الاثنين. وأضافت أن هاريس أجرت اختباري PCR لفيروس كورونا منذ 8 أكتوبر، وكانت نتائجها سلبية.

وأوضحت ديلون أن هذين الشخصين بعد تواجدهما مع السيناتور هاريس، حضرا فعاليات بشكل شخصي الأسبوع الماضي ليس لها علاقة بالحملة الانتخابية.

وطبقًا للبروتوكولات الصحية المشددة للحملة، تم إجراء الاختبار لهما قبل عودتهما للعمل مع الحملة من هذه الفعاليات الشخصية. وهو ما ساهم في حماية الحملة والعاملين وأي شخص ربما يكون قد خالطهما.

وأكدت أن أيًا من هذين الشخصين لم يكن على اتصال بالسيناتور هاريس أو جو بايدن أو أي من الموظفين الآخرين منذ أن أثبتت الاختبارات إيجابية حالتهما، أو خلال الـ 48 ساعة السابقة لظهور نتائج الاختبار الإيجابية.

وأشارت إلى أن هاريس ارتدت قناعًا أثناء الرحلة التي قامت بها إلى أريزونا في الثامن من أكتوبر، وشاركتها مع ألين وأعضاء طاقم الرحلة اللذين كانت اختبارهما سلبيًا قبل الرحلة وبعدها، وفقًا لـ”رويترز

وشدد بيان حملة ترامب على أهمية وجود مثل هذه البروتوكولات الصحية التي تشمل الاختبار  قبل استئناف الواجبات، والاختبار أثناء العمل بشكل شخصي، وارتداء الكمامة ومراعاة التباعد أثناء مهام الحملة الانتخابية.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين