أخبارأخبار أميركا

تعرّف على حجم ما أنفقه ترامب وبايدن على حملتهما الانتخابية

أنفقت حملة الرئيس دونالد الانتخابية، حوالي 139 مليون دولار، بينما حصلت على 63 مليون دولار نقدًا، خلال شهر سبتمبر، وفق ما أفاد به موقع “الحرة“، نقلًا عما صرحت به الهيئة المشرفة على حملة إعادة ترشح الرئيس للانتخابات المقبلة.

وبدوره أشار ترامب إلى أن حملته، إضافة إلى ما خصصه الحزب الجمهوري، بلغ 251 مليون دولار، وفقا لما ذكره مدير حملته في بداية أكتوبر.

وفي وقت سابق من سبتمبر الماضي، أكد ترامب أنه على استعداد للإنفاق من ثروته الشخصية على حملة إعادة انتخابه رئيساً، إذا تبيّنت ضرورة ذلك في المرحلة الأخيرة قبل الانتخابات.

تفوق مالي

في المقابل، لم تعلن حملة المرشح الديمقراطي، ، عن حجم المال الذي تملكه بنهاية سبتمبر، فيما صرح بايدن، في أوائل أكتوبر، أن مجموع ما تملكه حملته، إضافة إلى موارد الحزب الديمقراطي في البنك، بلغ 432 مليون دولار.

وفي سياق متصل، تحدثت بيانات قُدمت لجنة الانتخابات الاتحادية أمس الثلاثاء نقلًا عن “DW” أن حملة بايدن دخلت المرحلة الأخيرة من السباق بتفوق مالي كبير على ترامب.

وفي هذا الصدد، جمعت حملة نائب الرئيس السابق أموالاً وأنفقت أكثر من حملة ترامب سبتمبر، وأصبحت إعلانات بايدن السياسية أكثر انتشاراً على شاشات التلفزيون الأمريكي.

ويرى متابعون للشأن الأمريكي أن تفوق بايدن في السباق المالي لا يضمن له النصر. فقد انتصر ترامب في انتخابات عام 2016 رغم أن المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون تجاوزته في الإنفاق.

ويشار إلى أن حملة بايدن كانت تملك حوالي 177 مليون دولار، أي ما يقرب من ثلاثة أضعاف مبلغ 63 مليون دولار لدى حملة ترامب. فيما جمعت حملة بايدن 281 مليون دولار خلال الشهر، أي أكثر من ثلاثة أضعاف ما جمعته حملة ترامب.

يذكر أن المرشحان، الرئيس دونالد ترامب ونظيره الديمقراطي جو بايدن سيتواجهان في مناظرة رئاسية ثانية، الخميس، مع اقتراب موعد الانتخابات في الثالث من نوفمبر القادم.

تعليق

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين