أخبارأخبار أميركا

تعرّف على أبرز 10 مرشحين جمهوريين محتملين للرئاسة في 2024

ربما لا تزال الانتخابات الرئاسية لعام 2024 على بعد 3 سنوات، لكن الجمهوريين بدأوا بالفعل في التنافس على أماكنهم في الانتخابات التمهيدية، وتظل تلميحات الرئيس السابق دونالد ترامب المتكررة إلى أنه يمكن أن يقدم محاولة أخرى للترشح للبيت الأبيض أكبر عقبة أمام المنافسين المحتملين الآخرين، وفقًا لـ “The Hill“.

لم يتحدث أي من المرشحين المحتملين بشكل قاطع عن خططهم لانتخابات 2024، لكن بدأ العديد منهم بالفعل التواصل مع قادة الحزب الجمهوري والجهات المانحة في الولايات الرئيسية في محاولة استباقية تسبق الظهور العام.

فيما يلي، أسماء المرشحين الجمهوريين العشرة الأكثر احتمالًا للترشح للرئاسة في عام 2024:

دونالد ترامب
يعدّ الرئيس السابق دونالد ترامب هو الجمهوري الأبرز لخوض سباق الترشح مجددًا في عام 2024، فمنذ اللحظة التي غادر فيها المكتب البيضاوي تواصلت تلميحاته حول ترشحه مرة أخرى للرئاسة، وزادت التلميحات بشكل كبير خلال الأسابيع الأخيرة.

على الرغم من أنه قال مرارًا وتكرارًا أن أنصاره سيكونون سعداء جدًا بقراره، إلا أن الإعلان عن حملته لن يكون وشيكًا، ففي مقابلة مع “فوكس نيوز” تمت إذاعتها في أوائل نوفمبر الماضي، قال ترامب إنه سينتظر “على الأرجح حتى بعد انتخابات التجديد النصفي لعام 2022 ليعلن ما إذا كان سيجري ترشيحًا جديدًا للبيت الأبيض أم لا”.

وأظهر استطلاع للرأي أجرته Politico-Morning Consult، صدرت نتائجه في منتصف ديسمبر الماضي، أن 69٪ من الناخبين الجمهوريين يريدون أن يقدم ترامب على العودة مجددًا في عام 2024.

رون ديسانتيس
قال حاكم فلوريدا، رون ديسانتيس، إنه يركز فقط على حملته لإعادة انتخابه في عام 2022، لكن هذا لم يقضي على التكهنات بأن مشاركته في السباق الرئاسي قد تكون مطروحة أمامه أيضا للتفكير.

أصبح ديسانتيس محبوبًا في أوساط الجمهوريين، لا سيما في العام الماضي، بسبب نهج عدم الموافقة على إجراءات جائحة فيروس كورونا وعدم استجابته في كثير من الأحيان لنصائح مسؤولي الصحة العامة.

العديد من المراقبين السياسيين يرون أنه يتطلع إلى ما بعد عام 2022، وليس هناك شك في قدرات ديسانتيس على جمع التبرعات المالية إذا كان سيقدم على الترشح للرئاسة، وقد قامت حملته بجمع ما يقرب من 67 مليون دولار، وتلقى بالفعل مساهمات من المانحين في جميع الولايات الخمسين.

ما هو غير واضح حتى الآن هو ما إذا كان ديسانتيس سيستمر في الترشح للرئاسة إذا قفز ترامب إلى السباق، على عكس العديد من المتنافسين المحتملين في 2024، لم يقل ديسانتيس علنًا أنه لن يترشح إذا فعل ترامب ذلك.

مايك بنس
يبدو أن مايك بنس، نائب الرئيس السابق، سيكون خيارًا أمام الجمهوريين في عام 2024، خاصةً بالنظر إلى السنوات الأربع التي قضاها كنائب لترامب، زار بنس ولاية نيو هامبشاير وغيرها من الولايات التمهيدية وعقد عددًا من التجمعات الحزبية المبكرة، مما أثار التكهنات حول طموحاته السياسية.

قال بنس لشبكة “CNN” خلال تجمع جماهيري في نيو هامبشاير في وقت سابق من هذا الشهر: “يمكنني أن أخبركم بصراحة في عام 2023، سأفعل أنا وعائلتي ما فعلناه دائمًا”، وتابع: “سوف نفكر ونصلي ونحدد المكان الذي قد نخدم فيه بشكل أفضل، وسنذهب إلى حيث يتم استدعاؤنا”.

ومع ذلك، لا تزال هناك أسئلة حول مدى قدرة بنس على البقاء في الانتخابات التمهيدية للحزب الجمهوري، حيث أعرب ترامب وأنصاره عن إحباطهم من بنس لإشرافه على التصديق على فوز بايدن في 6 يناير.

كريس كريستي
اتخذ حاكم نيوجيرسي السابق، كريس كريستي، وهو حليف سابق لترامب، نهجًا تصادميًا متزايدًا مع الرئيس السابق بسبب مزاعمه الكاذبة حول تزوير انتخابات 2020، وقد أثارت هذه الانتقادات أحاديث مفادها أن حاكم نيوجيرسي السابق ربما يتطلع إلى خوض انتخابات رئاسية أخرى بعد محاولته الفاشلة لترشيح الحزب الجمهوري في عام 2016.

في آخر ظهور علني له، سعى كريستي إلى تحديد اتجاه جديد للحزب الجمهوري بعد ترامب، وحث الجمهوريين على التركيز على المستقبل والمضي قدمًا بعيدًا عن رغبة ترامب في خوض السباق الرئاسي مجددًا.

لكن هذه الاستراتيجية تخاطر أيضًا بعزل قاعدة جمهورية لا تزال موالية لترامب ورؤيته للحزب الجمهوري، وليس من الواضح ما إذا كانت ستكون رؤية كريستي محاولة رابحة في الانتخابات التمهيدية لعام 2024.

نيكي هالي
تقوم السفيرة الأمريكية السابقة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي بما سيفعله معظم المتنافسين المحتملين على الرئاسة عندما يخططون للترشح للبيت الأبيض، حيث شكلت لجنة عمل سياسي لتعزيز ترشحها قبل انتخابات التجديد النصفي لعام 2022 وتوقفت في الولايات التمهيدية والتكتلات الحزبية المبكرة.

لكن هايلي تجد نفسها أيضًا في موقف حرج، حيث أثارت غضب ترامب في وقت سابق من هذا العام لانتقاد رفضه نتائج انتخابات 2020 ودوره اللاحق في أعمال الشغب التي وقعت في 6 يناير في مبنى الكابيتول، ومنذ ذلك الحين، اتبعت هايلي نهجًا أكثر احترامًا للرئيس السابق، وفي أبريل، قالت هايلي إنها لن تترشح للرئاسة في عام 2024 إذا فعل ترامب ذلك.

تيد كروز
سعى السيناتور تيد كروز للحصول على ترشيح الحزب الجمهوري للرئاسة في عام 2016، لكنه خسر أمام ترامب في الانتخابات التمهيدية، ثم أصبح أحد أقوى الداعمين لترامب، لكن هذا لن يمنعه من التطلع إلى محاولة رئاسية أخرى خاصة به.

قال لموقع “Newsmax” الإخباري المحافظ في وقت سابق من هذا العام إنه “يتطلع بالتأكيد إلى انتخابات رئاسية أخرى، ولم يلتزم بعد بالتخلي عن محاولة الوصول إلى البيت الأبيض، إلا إذا قرر ترامب الترشح مجددًا”.

وردا على سؤال في برنامج “Face the Nation” على “CBS” الشهر الماضي، عما إذا كان سيتحدى ترامب في عام 2024، قال كروز إن الرئيس السابق “سيكون رائعا للغاية”، قبل أن يشير إلى أنه اقترب من هزيمة ترامب في الانتخابات التمهيدية لعام 2016، وقال كروز: “لقد جئت في المرتبة الثانية، وهناك تاريخ طويل أصبح فيه الوصيف هو المرشح التالي”.

مايك بومبيو
مثل نيكي هالي، أطلق وزير الخارجية السابق مايك بومبيو دعمًا ظاهريًا لتعزيز مرشحي الحزب الجمهوري في الانتخابات النصفية لعام 2022، لكن التقارير تشير إلى أنه في الوقت ذاته يسعى للترشح للبيت الأبيض.

قال بومبيو إن تركيزه في الوقت الحالي ينصب على مساعدة الجمهوريين على استعادة السيطرة على مجلسي النواب والشيوخ العام المقبل، متجنبًا مسألة مدى جدية تطلعه لخوض انتخابات رئاسية محتملة، لكنه لم يحدد بعد ما إذا كان ترامب سيكون له تأثير على قراره.

وردا على سؤال من مذيع قناة فوكس نيوز، شون هانيتي، في وقت سابق من هذا العام عما إذا كان سيرشح نفسه إذا قرر ترامب عدم المشاركة في حملة رئاسية أخرى، قال بومبيو إنه “مستعد دائمًا لخوض معركة جيدة”.

كريستي نويم
أصرّت حاكمة ساوث داكوتا، كريستي نويم، مرارًا وتكرارًا على أنها تركز فقط على حملتها لإعادة انتخابها في عام 2022 ولا تخطط لخوض انتخابات الرئاسة في عام 2024، كما قالت إنها تريد أن ترى ترامب كمرشح رئاسي قادم عن الحزب الجمهوري.

لكن هذا لم يوقف التكهنات بأنها قد تكون لديها طموحات خارج منصب حاكم الولاية، يُنظر إلى نويم على أنها نجمة صاعدة بين الجمهوريين وقد أنشأت شبكة وطنية لجمع التبرعات، مما يثير التكهنات عن طموحاتها المستقبلية.

توم كوتون
وضع السيناتور عن أركنساس، توم كوتون، نفسه كواحد من أشد المعارضين لإدارة جو بايدن في مجلس الشيوخ، حيث ظهر بشكل متكرر على “فوكس نيوز” لانتقاد الرئيس وسياساته.

كما التقى بقادة الحزب الجمهوري في بعض الولايات مثل آيوا ونيو هامبشاير، وعندما سُئل خلال تجمع في نيو هامبشاير، في أكتوبر الماضي، عن عرض محتمل لعام 2024، لم يتردد كوتون في القول بأنه يفكر في الأمر، وقال كوتون: “أتوقع أن أعود إلى نيو هامبشاير مرة أخرى في المستقبل”.

لاري هوجان
بصفته حاكمًا جمهوريًا لولاية زرقاء، سعى حاكم ولاية ماريلاند، لاري هوجان، إلى بناء سمعة وطنية طيبة بين الجمهوريين باعتباره جمهوريًا تقليديًا على غرار الرئيس السابق رونالد ريجان، وكان هوجان أيضًا منتقدًا صريحًا لترامب، مما قد يمنحه مسارًا فريدًا للسباق في حال ترشح للرئاسة في عام 2024.

أصر هوجان على أنه يركز على استكمال فترة ولايته كمحافظ بينما يحاول توجيه البلاد نحو نقاش سياسي أكثر مدنية، هوجان أيضًا هو أحد المتنافسين القلائل المحتملين عن الحزب الجمهوري الذين لم يعلنوا نيتهم عدم الترشح إذا أطلق ترامب حملته للرئاسة مجددًا.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين