أخبارأخبار أميركا

تعرف على قوة “دلتا فورس” التي قتلت بن لادن والبغدادي؟

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاجون”، صباح اليوم الأحد، مقتل أبو بكر البغدادي زعيم تنظيم “داعش” الإرهابي، في مخبئه في محافظة إدلب بسوريا.

وقالت مجلة “نيوزويك” الأمريكية، إن تنفيذ العملية تم من خلال قوة خاصة أمريكية، فيما أعلن المرصد السوري أن العملية استمرت لساعة ونصف، وكانت هناك عمليات إنزال لقوات جنود مقاتلين.

وفيما يلي أبرز المعلومات عن القوة التي نفذت عملية مقتل البغدادي.

•القوة اسمها “دلتا فورس”، تنفذ العمليات الأمريكية الخاصة.

•تتخذ من قاعدة فورت براج في ولاية كارولينا الشمالية مقرًا لها.

•قائد الفرقة هو الفريق “سكوت هيل” قائد القوات الجوية الأمريكية السابقة، ويشرف على عدد من المهمات الخاصة وعلى رأسها مجموعة تطوير الحرب البحرية.

•الفصيلة الأولى والأبرز للوحدة الأمريكية هي “دلتا” ومعروفة للشعب الأمريكي باسم “سيل تيم 6”.

•الفرقة قامت بغارة جوية هامة في شهر مايو من عام 2011، أسفرت عن مقتل زعيم القاعدة أسامة بن لادن في مخبئه بأفغانستان.

•تعمل على مهمات تحرير الرهائن والاستطلاع والعمليات الصغيرة والدعم الخاص وتقوم بمكافحة العمليات الإرهابية وتعتمد الإنزال الجوي.

على الجانب الآخر، قال مسؤولون أمريكيون لصحيفة “واشنطن بوست”، الأحد، إن قوات العمليات الخاصة الأمريكية “الكوماندوز” اشتبكت على الأرض مع زعيم تنظيم داعش الإرهابي أبوبكر البغدادي في محافظة إدلب شمال غربي سوريا، ولم يقتل في ضربة جوية.

ونقلت الصحيفة عن مصدر رفض ذكر اسمه أن القوات الأمريكية قامت بعمليات إنزال جوي واشتبكت مع مجموعة البغدادي قرب الحدود مع تركيا، حيث كان يحاول الفرار هو وزوجتاه الاثنتان.

وترجح مصادر أخرى أن البغدادي فجّر في نفسه حزاما ناسفا كان قد أعده لتجنب الأسر.

وأشارت الصحيفة إلى أنه حتى الآن ورغم ترجيحات قوية بمقتل البغدادي في العملية لا يمكن القطع ذلك.

في السياق نفسه، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن 8 مروحيات “فتحت النار بالرشاشات” مستهدفة منتصف ليل السبت الأحد منزلا وسيارة في محيط قرية باريشا في إدلب حيث تتواجد “مجموعات قريبة من داعش”، ما أسفر عن سقوط 9 قتلى.

وسبق الإعلان عن مقتل البغدادي أكثر من مرة خلال السنوات الماضية، ثم يتبين لاحقا أنه لا يزال حيا.

وكانت مجلة “نيوزويك” قد كشفت، نقلا عن مسؤول عسكري أمريكي، أن البغدادي قتل في غارة شنها الجيش الأمريكي، مساء السبت، في سوريا.

فيما قالت قناة “فوكس نيوز” الأمريكية، في نبأ عاجل، اليوم الأحد، إن ما بين 50 و70 عنصرا من القوات الأميركية شاركوا في العملية التي أدت لمقتل البغدادي في سوريا.

وأشارت الصحيفة إلى أنه بعد فحوص الحمض النووي تم التعرف على البغدادي من ملامح وجهه.

وكانت قد نشرت وسائل إعلامية فيديو آخر لعملية قتل زعيم تنظيم “داعش” أبوبكر البغدادي في مدينة إدلب السورية.

كما أكدت مصادر استخبارية أن “العملية أدت ايضا إلى مقتل زوجته والمسئول الأمني الخاص للبغدادي وعدد من أتباعه”.

فيما أكد مسئول تركي أن “البغدادي قدم إلى موقع مقتله قبل 48 ساعة من بدء الهجوم الأمريكي”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين