أخبارأخبار العالم العربي

تعرف على أبرز المرشحين لخلافة السلطان قابوس

أعلن ديوان البلاط السلطاني في عمان، السبت، الحداد وتعطيل العمل الرسمي للقطاعين العام والخاص لمدة ثلاثة أيام ، وتنكيس الأعلام في الأيام الأربعين القادمة لوفاة السلطان قابوس بن سعيد.

تاريخ السلطان قابوس
عندما تولى السلطان قابوس الحكم عام 1970، كان في عمان ثلاثة مدارس فقط، بينما بلغ مستوى الأمية 66 في المئة في وقت كان فيه البلد الخليجي من أفقر البلدان في المنطقة.

يرجع ذلك إلى عدم رغبة السلطان سعيد بن تيمور والد قابوس، في الحداثة والإصلاح، وهو الأمر الذي كان من أسباب اندلاع تمرد مسلح في محافظة ظفار في الفترات الأخيرة من حكمه.

تولى قابوس بن سعيد الحكم عام 1970 بانقلاب قصر، وبدأ خطه إصلاح واسعة تضمنت بناء مدارس ومستشفيات.

وحسب مجلة بيزنس توداي، ارتفع الناتج المحلي العماني من 256 مليون دولار عام 1970 إلى أكثر من 80 مليار دولار هذا العام.

ولد السلطان قابوس في صلالة بمحافظة ظفار عام 1940، وهو سليل أسرة البوسعيد التي تحكم عمان منذ عام 1744.

درس قابوس في أكاديمية ساندهرست البريطانية وهو في العشرينيات من عمره ثم عاد إلى عمان.

تزوج السلطان قابوس لفترة قصيرة ولم ينجب أبناء وهو ما أدى إلى وجود غموض في مسألة خلافته.

احتفظ قابوس خلال فترة حكمه برئاسة الوزراء وحقائب الدفاع والمالية ومنصب محافظ البنك المركزي.

وبلغت فترة حكم السلطان قابوس نحو 50 عاما وهي أطول فترة حكم لملك أو رئيس عربي.

وخلال عمله على توسيع مصادر الاقتصاد العماني، نجح السلطان قابوس في احتواء ثورة ظفار المسلحة في السبعينيات من القرن الماضي، والاحتجاجات التي وقعت في عمان عام 2011 تزامنا مع ثورات “الربيع العربي”.

اجتماع حاسم

ومن المنتظر أن تعقد أسرة آل البوسعيدي الحاكمة في سلطنة عُمان اجتماعاً حاسماً لمجلسها قبل يوم الاثنين المقبل، لاختيار خليفة السلطان قابوس.

وبحسب الدستور الصادر في 1996، يحدد السلطان في رسالة يفتحها مجلس العائلة بعد وفاته، خليفته الذي يجب أن يكون من أفراد الأسرة. وإذا فشل اجتماع الأسرة في الاتفاق على اسم، يتعين على مجلس الدفاع الذي يتألف من كبار القادة العسكريين، بمشاركة رؤساء مجلسي الدولة والشورى (غرفتي البرلمان) والمحكمة العليا، تأكيد خيار السلطان الراحل.

ويعتقد على نطاق واسع أن السلطان قابوس وضع الرسالة التي تتضمن اسم خليفته داخل خزانة بقصره في مسقط، كما وضع نسخة ثانية منها بقصره في صلالة بمحافظة ظفار.

أبرز المرشحين

وأبرز المرشحين لخلافة السلطان قابوس هم طارق بن تيمور عمّ السلطان قابوس ورئيس الوزراء في عُمان بداية حكم السلطان قابوس (1970-1972). لكن حظوظ (نجله) أسعد بن طارق أوفر، يليه أخواه غير الشقيقين: هيثم بن طارق الذي يشغل منصب وزير التراث والثقافة، وشهاب بن طارق، مستشار السلطان والقائد السابق للبحرية العمانية، إضافة إلى تيمور بن أسعد بن طارق الذي يبلغ من العمر نحو 38 عاماً.

وظلّ اسم أسعد بن طارق متقدماً في التوقعات من بين جميع الأسماء، ومنذ أن عيّن السلطان قابوس ابن عمه أسعد بن طارق بن تيمور آل سعيد نائباً لرئيس مجلس الوزراء لشؤون العلاقات والتعاون الدولي، إضافة إلى منصبه كممثل خاص للسلطان، بداية شهر مارس (آذار) 2017 ارتفعت التكهنات أن يكون السلطان قد حسم مصير خلافته، عبر ترجيح تعيين أسعد بن طارق.

ويبلغ أسعد بن طارق 65 عاماً، ويتمتع بخلفية عسكرية، إذ تخرج من أكاديمية {ساندهيرست} العسكرية الملكية وخدم في الجيش السلطاني العماني كرئيس لسلاح المدرعات، وحصل على رتبة عميد.

ومن الأسماء، فهد بن محمود آل سعيد (80 عاماً) الذي يتولى منصب نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء منذ 23 يونيو (حزيران) 1970، وهو أحد أهم ممثلي السلطنة في القمم الخليجية والعربية. وكان لافتاً استقباله نهاية الشهر الماضي الرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي الذي زار السلطنة.

كما يحظى تيمور بن أسعد بن طارق، بحظوظ لافتة، خصوصاً كخيار ثانٍ بعد والده أسعد بن طارق، كونه أصغر المرشحين سنّاً وكان مقرباً من السلطان قابوس.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين