أخبارأخبار العالم العربي

نقل الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك للمستشفى

تعرض الرئيس المصري الأسبق، محمد حسني مبارك، لوعكة صحية نقل على إثرها لإحدى المستشفيات وأجرى عملية جراحية، الخميس الماضي.
وكتب علاء مبارك نجل الرئيس الأسبق عبر حسابه على تويتر : “أجرى والدي مساء أمس عملية جراحية وحالته مستقرة وبخير والحمد والشكر لله”.
كما ذكرت وسائل إعلام مصرية أن مبارك دخل المستشفى الثلاثاء الماضي، وتم حجزه في قسم الأورام لإجراء فحوصات طبية لتحديد حالته الصحية، وأجرى عملية استئصال ورم في المعدة، وانتقل بعدها إلى غرفة العناية المركزة.

وتحسنت حالة الرئيس الأسبق بعد إجراء العملية الجراحية، التي لجأ إليها بعد تعرضه لوعكة صحية، وفقا لصحيفة “الوطن” المصرية وحسب ما أكده فريد الديب، محامي مبارك .

وأضاف الديب “الرئيس الأسبق أجرى عملية جراحية دقيقة جدا، ويستقر الآن بالعناية المركزة ويتابع الأطباء حالته الصحية، ويتعافى في الوقت الحالي”، مشيرا إلى أن الأطباء لم يحددوا الوقت الذي سيخرج فيه نظرا لأنه تحت الملاحظة.
وأشار الديب إلى أنه لا صحة لوجود زيارات للمستشفى التي يتلقى مبارك العلاج به، والتي أجرى داخله العملية الجراحية.

وظهر مبارك في أكتوبر الماضي لأول مرة منذ تنحيه قبل 9 سنوات على يوتيوب، حيث تحدث عن ذكرياته عن حرب أكتوبر 1973.

وفي 26 ديسمبر من العام 2018، ظهر مبارك على شاشات التلفزيون للمرة الأخيرة، أمام محكمة الجنايات خلال إدلائه بشهادته في قضية اقتحام السجون، والمتهم فيها الرئيس المعزول الراحل محمد مرسي وقادة جماعة الإخوان المسلمين.

ويبلغ الرئيس المصري الأسبق من العمر 92 عاما، حيث ولد في العام 1928، وتولى حكم مصر منذ العام 1981، واستمر 30 عاماً حتى تنحيه في 11 فبراير من العام 2011، بضغط من المطالبات الشعبية إثر ثورة 25 يناير.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين