أخبارأخبار أميركامنوعات

تسرق مُسنّة مصابة بكورونا وتعتدي عليها بلا رحمة قبل وفاتها

في واقعة مؤسفة، أقدمت سيدة على سرقة مقتنيات مسنة ثمانينية من ولاية كولورادو، وذلك في الوقت الذي كانت فيه الأخيرة تصارع الموت جراء إصابتها بفيروس كورونا المستجد.

وطبقًا لما نشرته صحيفة “The Sun” البريطانية؛ فإن “إليزابيث دانيلز”، البالغة من العمر 29 عامًا، كانت مسئولة في الأساس عن رعاية المسنة المريضة “باربرا جوست”، والتي كان قد تم تشخيص إصابتها بعدوى فيروس كورونا.

لكن “دانيلز” أقدمت على سرقة خاتم من الماس يخص “جوست”، بالإضافة إلى بطاقتها البنكية، التي يقال إنها استخدمتها في نفس يوم وفاة المسنة الضحية.

وقد أفاد مكتب المدعي العام بمدينة دنفر بولاية كولورادو، عبر بيان صحفي، بأن “دانيلز” قد سرقت خاتم الضحية قبل وفاتها بأيام، وقامت برهنه، كما سرقت بطاقتها البنكية.

واكتشفت عائلة الضحية جرائم السرقة أثناء إعداد الترتيبات الخاصة بجنازتها، فأبلغوا قسم الشرطة على الفور، وقام المحققون بإصدار مذكرة بإلقاء القبض على “دانيلز”، حيث وُجهت إليها عدة تهم، من بينها السرقة من أحد كبار السن المعرضين للخطر، وسرقة الهوية، وتقديم بيان كاذب لسمسار الرهن والحيازة الإجرامية لجهاز المعاملات المالية.

وجاء في تقارير لوسائل إعلام محلية أن العائلة استردت الخاتم المسروق بعد رهنه، فيما وُضِعَت “دانيلز” في السجن في انتظار محاكمتها.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين