أخبارأخبار العالم العربي

تصعيد خطير وضربات متبادلة بين لبنان وإسرائيل

رواء أبو معمر

أصوات انفجارات تدوي على طول الحدود اللبنانية مع إسرائيل بالإضافة إلى استمرار تبادل إطلاق النار، حسبما نشر موقع “واللا” الإسرائيلي.

وأفاد مراسل شبكة “العربية” السعودية ” عصر اليوم الأحد” بسقوط نحو 30 قذيفة إسرائيلية على بلدة “مارون الرأس” على الحدود مع لبنان.

وأعلن “حزب الله” اللبناني استهداف مركبة عسكرية إسرائيلية في مستوطنة “أفيفيم”، مضيفًا أن هناك قتلى وجرحى عسكريين ممن كانوا داخل المركبة.

وأطلق الجيش الإسرائيلي نيرانا من مدفعيته تجاه لبنان، بدعوى الرد على إطلاق قذائف صاروخية مضادة للطائرات من لبنان تجاه مستوطنة “أفيفيم” على الحدود.

واستهدف الجيش الإسرائيلي، صباح اليوم الأحد، مناطق داخل مزارع شبعا جنوب لبنان، ما أدى إلى اندلاع حرائق بها، حسبما أفادت وسائل إعلام لبنانية.

من جانبه طالب رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا، بالتدخل لمواجهة التدهور المتسارع الذي تشهده الحدود الجنوبية اللبنانية مع إسرائيل ومنع اندلاع حرب محتملة على لبنان.

وذكر المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء اللبناني – عصر اليوم الأحد – أن الحريري أجرى اتصالين هاتفيين بوزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، ومستشار الرئيس الفرنسي إيمانويل بون، طالبا تدخل البلدين والمجتمع الدولي لوقف التصعيد ومواجهة تطور الأوضاع على الحدود الجنوبية.

ويأتي ذلك بعد تصريحات أدلى بها الأمين العام للحزب حسن نصر الله أمس السبت أكد فيها أن الرد على قصف طائرتين مسيرتين إسرائيليتين مواقع له بالضاحية الجنوبية لبيروت سيكون مفتوحا وأن “الأمر محسوم”.

وقال الحزب في بيان إن تدمير الآلية العسكرية الإسرائيلية تم عند طريق ثكنة أفيفيم في القطاع الأوسط للحدود. وذكر بيان صادر عن الحزب أنه “بتاريخ اليوم الأحد الأول من سبتمبر-أيلول قامت مجموعة الشهيدين حسن زبيب وياسر ضاهر بتدمير آلية عسكرية عند طريق ثكنة افيفيم وقتل وجرح من فيها”.

كما أغلق الجيش الإسرائيلي طرقا عدة باتجاه الحدود مع لبنان والجولان السوري المحتل،  وأصدر تعليمات بفتح الملاجئ في البلدات الإسرائيلية الحدودية، وأعلن حالة الطوارئ بمستشفيات شمال إسرائيل لاستيعاب أي جرحى محتملين على حدود لبنان.

وبدأ الجيش الإسرائيلي في حشد مزيد من قطع المدفعية وراجمات الصواريخ والدبابات، ونقلها من معسكراته في الجولان المحتل إلى منطقة الجليل الأعلى.

كما تم إغلاق المجال الجوي على مقربة من الحدود اللبنانية، وتوقفت حركة الطائرات في مهبط مدينة كريات شمونة الحدودية مع لبنان.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين