أخبارأخبار العالم العربي

تصريح جديد من حكومة العراق بشأن التظاهرات

أكد مجلس الأمن الوطني في العراق مساء اليوم، اتخاذ الإجراءات المناسبة لحماية المواطنين والممتلكات العامة والخاصة خلال المظاهرات الاحتجاجية التي تجتاح البلاد لليوم الثاني على التوالي.

جاء ذلك خلال جلسة طارئة عقدها المجلس اليوم برئاسة رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة عادل عبدالمهدي لتدارس الأحداث المؤسفة التي رافقت المظاهرات وسقوط عدد من الضحايا والمصابين في صفوف المواطنين ومنتسبي القوات الأمنية.

وخلال الاجتماع، شدد المجلس على “حرية التظاهر والتعبير والمطالب المشروعة للمتظاهرين”.

واستنكر المجلس الأعمال التخريبية التي رافقت المظاهرات،مشددا على اتخاذ الإجراءات المناسبة لحماية المواطنين والممتلكات العامة والخاصة وتحديد قواطع المسؤولية للقوات الامنية وتسخير كافة الجهود الحكومية لتلبية المتطلبات المشروعة للمتظاهرين.

وأكد المجلس على “أهمية دور الإعلام في التوعية بأهمية الحفاظ على أمن البلاد واستقرارها، من خلال الإعلام الحكومي وشبكة الإعلام العراقي ووسائل الإعلام الوطنية بتسليط الضوء على الجهود والمنجزات الحكومية المبذولة في المجالات كافة،وكشف الخروقات وأي عملية اعتداء أو حرق أو نهب للمتلكات العامة والخاصة واستهداف القوات الأمنية التي تؤدي واجبها بحماية المتظاهرين بمختلف الوسائل”.

وتجتاح البلاد حاليا مظاهرات احتجاجية غاضبة في المحافظات العراقية التي تقطنها الغالبية الشيعية، للمطالبة بمحاربة الفساد وحل أزمة البطالة وتحسين الخدمات.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين