أخبارأخبار أميركا

تزايد إصابات كورونا بالبيت الأبيض والأمن القومي يلزم موظفيه بارتداء الكمامات

أصدر مجلس الأمن القومي أوامر لموظفيه بالبيت الأبيض بوضع كمامات في كل الأماكن المشتركة داخل المجمع الرئاسي، وبتجنب الزيارات غير الضرورية للجناح الغربي، بحسب ما أوردت”رويترز“.

وتأتي هذه الأوامر عقب ثبوت إصابة الرئيس دونالد ترامب بفيروس كورونا، مما دفع فريقه الطبي للتوصية بنقله إلى مستشفى عسكري للعلاج.

وأكد مصدر مطلع، طلب عدم ذكر اسمه، أن مجلس الأمن أصدر هذا التوجيه في رسالة إلكترونية داخلية كشفت عنها شبكة “سي.إن.إن” الإخبارية.

في الأثناء، ألزمت الرسالة الإلكترونية كل موظفي مجلس الأمن القومي “بوضع كمامات في جميع الأماكن المشتركة، بما فيها منشآت الفحص الأمني، والمصاعد، والأروقة، ودورات المياه، فضلا عن تجنب الزيارات غير الضرورية للجناح الغربي.”

على نفس المنوال

وتزامنت هذه الخطوة مع أنباء مفادها بأن مدير حملة الرئيس، بيل ستيبيان قد ثبتت إصابته بفيروس كورونا المستجد، بحسب” الحرة“.

وقالت الحملة إن ستيبين (42 عامًا) يعاني من أعراض خفيفة تشبه أعراض الأنفلونزا، وقد دخل في الحجر الصحي، ومن المتوقع أن يواصل العمل من المنزل.

ويعتبر ستيبين آخر مسؤول مقرب من ترامب أصيب بالفيروس، وجاء تشخيصه في نفس اليوم الذي ثبتت فيه إصابة الرئيس والسيدة الأولى والعديد من الأشخاص الذين كانوا حول ترامب هذا الأسبوع.

وفي سياق متصل، أظهرت الاختبارات المعملية، إصابة ثلاثة من الصحفيين العاملين في البيت الأبيض بفيروس كورونا، وفقًا لسلسلة رسائل من نقابة مراسلي البيت الأبيض.

جدير بالذكر أن مستشار ترامب ورئيس مجلس الأمن القومي روبرت أوبراين، أصيب بفيروس كورونا في أواخر يوليو الماضي، بحسب مانقل موقع” سبوتنيك“، مشيرًا إلى أنه عاد لعمله في مطلع أغسطس بعد تعافيه.

غياب الالتزام

وفي وقت سابق، لم يلتزم موظفو البيت الأبيض بوضع الكمامات بشكل دائم، بعدما شكك ترامب مرارا في فعاليتها، وسخر في بعض الأحيان من جدوى استخدامها، رغم تأكيد الخبراء على أن الالتزام بها ساهم في إنقاذ الأرواح.

يذكر أن مجلس الأمن القومي، يعتبر المسؤول عن تنسيق السياسة الخارجية بين الوكالات الحكومية، وهو أحد أكبر قطاعات الموظفين العاملين بمجمع البيت الأبيض.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين