أخبارأخبار أميركا

ترشيح حركة “حياة السود مهمة” لجائزة نوبل للسلام

رشح نائب نروجي حركة “حياة السود مهمة” المناهضة للعنصرية، للحصول على جائزة نوبل للسلام. ونقلًا عن موقع “fox8” ، قال نائب اليسار الاشتراكي بيتر إيدي إن الحركة التي تأسست عام 2013 في الولايات المتحدة “أصبحت من أقوى الحركات نفوذا في العالم لمحاربة الظلم العنصري”.

وتابع “بدأت قبل بضع سنوات في الولايات المتحدة (…) ثم امتدت إلى عدة بلدان أخرى، مما عزز الوعي بأهمية مكافحة الظلم العنصري”.

وتتضمن قائمة المرشحون مؤسس ويكيليكس المثير للجدل جوليان أسانج وثلاثة معارضين بيلاروسيين على رأسهم سفيتلانا تيخانوفسكا ومنظمات تعمل من أجل التطعيم (تحالف اللقاحات غافي وتحالف من أجل ابتكارات التأهب للوباء)، وفق موقع “ustoday“.

وإلى جانب ذلك تم ترشيح منظمات تعمل في مجال حرية الصحافة (مراسلون بلا حدود ولجنة حماية الصحافيين) والشبكة الدولية لتقصي الحقائق، كما تم ترشيح الرئيس  السابق دونالد ترامب.

وتسمح قواعد الجائزة لعشرات الآلاف من الأشخاص (برلمانيون ووزراء من جميع البلدان وحاصلون على الجائزة وبعض أساتذة الجامعات.. وغيرهم) التقدم بترشيح للحصول على تقديم ترشيح لنيل جائزة نوبل للسلام.

ويشار إلى أن الحركة برزت عقب مقتل جورج فلويد صاحب البشرة السوداء على يد شرطي أبيض في مايو 2020 أثناء اعتقاله، حيث دعت الحركة العديد من المؤسسات في العالم للمطالبة بالتغيير وبتمثيل أفضل.

يذكر أن جائزة العام الماضي تم منحها لبرنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة ومن المتوقع أن تمنح في أوائل أكتوبر المقبل هذه المرة مع العلم أنه يتم المحافظة على سرية الترشيحات التي يتعين إرسالها حتى 31 يناير كحد أقصى، ما لم يقوم المبادرون بالكشف عن مرشحهم، وفق ما أوضحه موقع”الحرة“.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين