أخبارأخبار أميركا

ترامب يُوقّع مرسومًا لضمان استمرار إمدادات اللحوم

أعلن البيت الأبيض أن الرئيس دونالد ترامب وَقّع أمس الثلاثاء، مرسومًا يعطي الأمر لمنتجي اللحوم بالاستمرار في عملهم، بعد مخاوف من نقص في اللحوم بسبب جائحة كورونا.

مرسوم رئاسي

وقال البيت الأبيض في البيان “وقع الرئيس ترامب أمرًا تنفيذيًا يعطيه صلاحية ضمان استمرار الإمدادات بلا انقطاع بلحم البقر والخنزير والدجاج للأمريكيين”.

وكان ترامب قد صرح من داخل البيت الأبيض بعد ظهر أمس الثلاثاء أنه سيوقع هذا الأمر التنفيذي “في غضون ساعة”.

قانون الإنتاج الدفاعي

وفي ظل الأزمة الخطيرة التي يمر بها الاقتصاد الأمريكي، لجأ الرئيس ترامب إلى قانون الإنتاج الدفاعي، لتصنيف هذا القطاع أساسيًا.

وفي هذا السياق يمنح القانون ترامب مجموعة واسعة من الصلاحيات للتأثير على الصناعة المحلية لصالح الدفاع الوطني.

كما يمّكنه من استخدام السلطات في جميع أنحاء الحكومة الفيدرالية؛ لتشكيل القاعدة الصناعية المحلية بحيث تكون قادرة، عند الطلب، على توفير المواد الأساسية والسلع اللازمة للدفاع الوطني. فيما ستلتزم الحكومة الفيدرالية بمنح معدات وقائية لموظفي القطاع.

من جهتها طلبت نقابة العاملين في القطاع، أمس الثلاثاء، أن يترافق المرسوم الرئاسي مع تدابير لرفع عدد اختبارات الكشف عن الفيروس، والإلتزام بإجراءات التباعد الإجتماعي في المسالخ.

مخاوف

وفي إطار الأزمة الصحية الحالية، يزدادا عدد المسالخ التي يتم إغلاقها بسبب إصابة الموظفين، وهذا ما يثير المخاوف حيال إمدادات اللحوم.

وكانت شركة “تايسون فودز” الأمريكية العملاقة لإنتاج اللحوم، قد أغلقت يوم الخميس الماضي مسلخًا إضافيًا لها بشكل مؤقت، وقبلها ببضعة أيام، أعلنت منافستها شركة “جي بي اس يو اس ايه”، إغلاق مسلخ لها يقوم بذبح 20 ألف خنزير يوميًا في ولاية مينيسوتا.

هذا بجابب إغلاق موقع آخر لذبح الأبقار في ولاية كولورادو، بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

ومن جهته قال مارك بيروني رئيس النقابة: “إن هؤلاء العاملين يعرضون حياتهم للخطر كل يوم لإطعام بلدنا أثناء تفشي هذا الوباء القاتل”.

وبحسب بيروني، تُوفي ما لا يقلّ عن 20 موظفًا من القطاع جراء  الإصابة بالفيروس، وأكثر من خمسة آلاف آخرين، أُدخلوا إلى المستشفى أو ظهرت عليهم أعراض المرض.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين