أخبارأخبار أميركا

ترامب يُحمّل الديمقراطيين مسئولية ارتفاع معدلات الجريمة في أمريكا

تزداد حدة المواجهة بين الرئيس دونالد ترامب والديمقراطيين يومًا بعد يوم، في هذا الإطار عاد ترامب لمهاجمة خصومه الديمقراطيين متهمًا قادتهم بالتسبب في ارتفاع معدلات الجريمة في البلاد.

وقال ترامب في منتدى نظمته شبكة “فوكس نيوز” إن مدنًا مثل بالتيمور وشيكاغو وديترويت تشهد معدلات مرتفعة من القتل والعنف، مشبهًا الوضع في شيكاغو بأنه أشبه بـ”أفغانستان”.

وقال إن العيش في هذه المدن “أشبه بالعيش في الجحيم”، واتهم رؤساء هذه المدن وجميعهم ينتمون للحزب الديمقراطي بالمسؤولية عن فشل إدارتها.

وأعلن ترامب تأييده لسياسة توقيف الأشخاص المثيرة للجدل والتي يطلق عليها “stop and frisk” قائلا إنها تساعد في إبعاد السلاح عن الشوارع.

كما وصف ترامب التعامل مع أعضاء الحزب المنافس له من الديمقراطيين في بلاده “أصعب مما هو مع روسيا والصين”، حسب تعبيره.

وقال ترامب خلال زيارته لمصنع Fincantieri للسفن في ولاية ويسكونسين، يوم الخميس، إن “أحد أصدقائي، وهو شخص ذكي وناجح جدا سألني… سيدي الرئيس ما هي الدولة التي من الأصعب التعامل معها؟ هل هي الصين أو ربما روسيا أو كوريا الشمالية؟”.

وتابع ترامب: “قلت له لا، الدولة التي من الأصعب التفاعل معها هي (الديمقراطيون) في البلاد”.

وقال الرئيس: “من الأصعب التفاعل مع الديمقراطيين مما هو مع أي أشخاص آخرين نتفاعل معهم. إنهم يبدون قدرا أقل بكثير من التفكير السليم، وهم في الحقيقة مجانين لحد ما”.

وأشار إلى أن الديمقراطيين يعارضون دائما تخصيص الأموال للاحتياجات الدفاعية. وككل مرة سخر ترامب من منافسه في سباق البيت الأبيض المرشح الديمقراطي جو بايدن قائلًا إنه لا يستطيع تكوين جمل صحيحة.

وجاء هذا التصريح المتعلق ببايدن بعد أن قال المرشح الذي يؤخذ عليه عدة زلات منذ ترشحه للرئاسة إن كورونا المستجد أدى إلى وفاة 120 مليون شخص في البلاد، في حين أن الرقم الصحيح هو نحو 120 ألفًا.

كما وصف ترامب رئيسة مجلس النواب الديمقراطية نانسي بيلوسي وزعيم الأقلية في مجلس الشيوخ الديمقراطي تشاك شومر بأنها “شخصان سيئان”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين