أخبارصوت أمريكا

قرار لترامب يزيد تعقيد مهمة القوات الأمريكية في سوريا

كشفت وسائل إعلام أمريكية أن الرئيس دونالد وافق على توسيع المهمة العسكرية الأمريكية لحماية حقول النفط بشمال شرقي .

ويثير ذلك عددا من الأسئلة القانونية الصعبة بشأن ما إذا كانت يمكنها شن ضربات ضد أو الروسية أو غيرها من القوات إذا كانت تهدد النفط.

ويبقي القرار على مئات من عناصر القوات الأمريكية في وجود أكثر تعقيدا بسوريا، على الرغم من تعهد ترامب بإخراج بلاده من الحرب، وفقا لأسوشيتيد برس.

وبموجب الخطة الجديدة، تحمي القوات مساحة كبيرة من الأراضي، التي يسيطر عليها المقاتلون السوريون والتي تمتد على بعد حوالي 90 ميلا من إلى .

وفي وقت سابق، دخلت قوات أمريكية، إلى السورية القريبة من الحدود التركية، واستقرت قرب حقول النفط الموجودة في المنطقة، ترافقها قوات سوريا الديمقراطية.

وكان ترامب أعلن أن عددا محدودا من القوات الأمريكية ستبقى في سوريا، لتأمين حقول النفط الموجودة في شمال وشرق هذا البلد من تنظيم .

وبحسب مراقبين، فإن حماية حقول النفط شمالي وشرقي سوريا من فلول تنظيم داعش، هو الهدف المعلن للإدارة الأميركية، لكن بات من المعلوم، أن الأمر يتعدى ذلك، فواشنطن تريد الاستفادة من تلك الحقول النفطية، والتحكم في المستفيدين منها.

يذكر أن قرار الرئيس الأمريكي بتوسيع المهمة الأمريكية في سوريا، يشطب القرار الذي اتخذه في وقت سابق بعودة 1200 جندي من سوريا إلى البلاد في أقرب وقت، وكان وزير الدفاع الأمريكي، ، قد أعلن أن القوات الأمريكية ستقوم بـ “حماية” الحقول النفطية في شرقي سوريا، و”سترد بحزم” على أي محاولات لسيطرة الجهات الأخرى عليها.


الآراء الواردة في المقال تعبر عن وجهة نظر الكاتب ولا تعكس وجهة نظر الموقع


Advertisements

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
Click to Hide Advanced Floating Content
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: