أخبارأخبار أميركاهجرة

ترامب يهدد بعقوبات على تأشيرات هذه الدول!!

في خطوة جديدة لمواجهه فيروس كورونا المستجد، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمس الجمعة، اعتزام الحكومة فرض عقوبات على تأشيرات الدول التي ترفض أو تعطل بشكل غير معقول قبول المبعدين من الولايات المتحدة. بينما لم يحدد اسم أي دولة.

وفي مذكرة لوزير الخارجية مايك بومبيو، أشار الرئيس الأمريكي إلى أزمة كورونا المستمرة، وضرورة ضمان إعادة الأجانب الذين يخرقون قوانين الولايات المتحدة إلى أوطانهم.

عقوبات

بموجب ذلك طالب ترامب الخارجية الأمريكية، أن تبادر بخطة لفرض عقوبات على التأشيرات الخاصة بأي دولة خلال سبعة أيام، وذلك إذا قررت وزارة الأمن الداخلي أن هذه الدولة لا تقبل العائدين، لأنها بذلك تؤخر أو تعرقل العمليات اللازمة لمواجهة الجائحة المستمرة.

وقال ترامب إن فيروس كورونا بات خطرًا يهدد العالم أجمع، ولذلك فإن الدول التي ترفض أو تتأخر في استقبال مواطنيها أو الأشخاص الذين يتم ترحيلهم من الولايات المتحدة، تتسبب في خطر صحي غير مقبول بالنسبة للشعب الأميركي.

إجراءات جديدة

ووفقا لوكالة رويترز، فإنه بموجب القواعد الجديدة للحدود التي فرضتها الإدارة الأمريكية في 21 مارس، في إطار قرار طوارئ للصحة العامة بسبب جائحة كورونا، ما يمكن المسؤولين الأمريكيين أن يبعدوا بسرعة الأشخاص دون إجراءات الهجرة المعتادة.

وفي وقت سابق من منتصف الشهر الماضي، أعلن مايك بومبيو وزير الخارجية الأميركي، إغلاق الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك أمام التنقلات غير الضرورية، على غرار التدابير المتخذة على الحدود الكندية.

ترحيل

وفي غضون ذلك طرد مسؤولو الحدود الأمريكية نحو سبعة آلاف مهاجر إلى المكسيك، منذ بدء سريان الإجراءات الجديدة، وذلك في إطار الجهود المبذولة للتصدي للفيروس المستجد.

ومن جهته قال بومبيو “الولايات المتحدة والمكسيك قررتا منع التنقلات غير الضرورية على طول حدودنا المشتركة”.

وفي ذلك أوضح تشاد وولف وزير الأمن الداخلي، بدوره أن هذا التدبير لا يتضمن عمليات التجارة القانونية، قائلا أن “الأنشطة التجارية الضرورية لن تتأثر” لا على الحدود المكسيكية ولا الكندية”.

بينما يقول منتقدون من ناحية آخرى إن القرار الأميركي يعد امتدادًا لسياسات الهجرة الصارمة التي تتبعها إدارة ترامب.

وقد شدد الرئيس الأميركي على ضرورة الحد من حركات الهجرة العالمية على نطاق واسع، والتي قد تؤدي إلى استنفاد الموارد اللازمة لمعالجة الأميركيين.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين