أخبارأخبار أميركا

ترامب يهدد باستخدام الفيتو ضد قانون الدفاع الوطني

هدد الرئيس المنتهية ولايته، دونالد ترامب،باستخدام الفيتو ، ضد قانون تفويض الدفاع الوطني ما لم يتم إلغاء الحماية الفيدرالية لشركات الإنترنت بموجب “المادة 230” في القانون الوطني.

وكتب ترامب عبر صفحته الرسمية لتويتر: “المادة 230، والتي تعتبر هبة من الولايات المتحدة لحماية “عمالقة التكنولوجيا” من المحاسبة، تعتبر تهديدًا جادًا لأمننا القومي ولنزاهة الانتخابات”.

استخدام الفيتو

كما تابع في تغريدة مرافقة “ولهذا، من الخطورة وانعدام العدالة ألا يتم حذف المادة 230 كليًا من قانون إقرار الدفاع الوطني ‘NDAA’ سأجبر بلا أدنى شك على استخدام الفيتو ضد القانون”.

وإضافةإلى ذلك زعم ترامب وجود “تزوير” في الانتخابات وشن حملة عبر منصاته الاجتماعية تزامنا مع جهوده القضائية للطعن في نتائج الانتخابات.

دفاع ونفي

بالمقابل ونقلًا عن “الحرة“دافعت كل مواقع التواصل على غرار تويتر وفيسبوك، عن وضع العلامات التحذيرية على منشورات ترامب.

ووصفت تلك المنشورات بأنها كانت تحرص على الدفاع عن سياساتها، بـ “الحماية من التضليل” و”عدم الدعوة للعنف”، في الأثناء اتهم مسؤولون من فيسبوك وتويتر باستهداف منشورات الجمهوريين واستثناء الديمقراطيين من المعاملة ذاتها.

وقوبلت تلك الاتهامات بالنفي مرارًا، مشيرة إلى أنها أضافت علامات مماثلة على حسابات تابعة لمسؤولين من الحزب الديمقراطي.

ويشار إلى أن “المادة 230” تضمن الحماية لشركات الإنترنت من المحاسبة، وكان ترامب قد دعا إلى حذف المادة بعد أن قامت منصات تويتر وفيسبوك بوضع علامات تحذيرية على منشوراته، بالأخص خلال فترة الانتخابات الرئاسية التي عقدت في الثالث من نوفمبر الماضي.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين