أخبارأخبار أميركا

ترامب ينفي مجددًا ممارسة أي ضغوط على الرئيس الأوكراني

نفى الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، اليوم الجمعة، خلال تصريحات صحفية له في العاصمة واشنطن، أن يكون قد مارس ضغوطًا على الرئيس الأوكراني خلال مكالمته الهاتفية المثيرة للجدل معه.

وأوضح ترامب، حسبما نقلت قناة “سي إن إن” الأمريكية اليوم، أن الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، قال إنه لا توجد ضغوط خلال المحادثة الهاتفية.

وتم فتح تحقيق في الكونجرس الأمريكي في وقت سابق، يرمي إلى عزل ترامب على خلفية الاتهامات إليه باستغلال سلطته للضغط على زيلينسكي لمساعدته سياسيًا.

ويشتبه بأن ترامب كان يقوم بذلك للضغط على الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي لفتح تحقيق بشأن المرشح الديمقراطي جو بايدن وبشأن نظرية تم دحضها بأن أوكرانيا ساعدت الديمقراطيين ضده في حملة انتخابات 2016، وفقا لما ذكرته وكالة الأنباء الفرنسية “فرانس برس”.

الإعدام خارج القانون

ودافع الرئيس الأمريكي، عن استخدامه مصطلح “الإعدام خارج نطاق القانون” في وصف التحقيق المثار بهدف عزله، موضحًا أنه مصطلح استخدمه الكثير من الديمقراطيين وتكرر كثيراً.

وحول مزاعم التدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية ، قال الرئيس الأمريكي إنه يترك التحقيق حول هذه القضية إلى المدعي العام بيل بار، وفقا لما ذكرته وكالة أنباء “الشرق الأوسط”.

أغراض سياسية

من جانبه قال نائب وزير الخارجية الروسي سيرجي ريابكوف، إن القوى السياسية داخل الولايات المتحدة تواصل محاولاتها الرامية إلى استخدام أوكرانيا؛ لتحقيق أغراض سياسية خاصة بها.

وأوضح ريابكوفن في تصريح أوردته وكالة أنباء “تاس” الروسية اليوم الجمعة، “أن كل ما كان ولا يزال يجرى على مدار الآونة الأخيرة حول ما يتعلق بالاتصالات الأمريكية – الأوكرانية لا يمكن اعتباره سوى أنه محاولة أخرى لاستخدام الظروف الخارجية لأغراض سياسية داخلية”، مضيفا “نحن نرى أعراضا مشابهة لمساعي الولايات المتحدة في إقناع حلفائها – المخالفين لرأي واشنطن، بأن روسيا ستقوم بمحاولات تهدف إلى التدخل في شؤونها الداخلية”.

وشدد المسئول الروسي على أن تلك الإتهامات لا علاقة لها بالواقع، متابعا ” لقد عرضنا أكثر من مرة مناقشة مثل هذه الأمور، في جو من الهدوء والمهنية، فهناك أشخاص متخصصون يفهمون أفضل من الدبلوماسيين ما يعنيه استخدام تكنولوجيا المعلومات والإتصالات لأغراض غير قانونية وغير مقبولة”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين