أخبارأخبار أميركا

ترامب ينشغل بالجولف عن وفيات الـ100 ألف وصحيفة تنشر أسماءهم

في محاولة لتخليد ذكراهم ملأت صحيفة “نيويورك تايمز” صفحتها الأولى بأسماء الذين توفوا بسبب فيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة، والذين اقترب عددهم من 100 ألف حالة وفاة.

ووفقا لآخر الأرقام فقد تجاو عدد وفيات كورونا في أمريكا 99 ألف حالة حتي صباح اليوم الأحد، فيما بلغ عدد الإصابات مليون و677 ألف حالة إصابة مؤكدة.

وعنونت الصحيفة صفحتها الأولى بـ “وفيات الولايات المتحدة تقترب من 100 ألف.. خسارة لا تحصى”. وأكدت أن هؤلاء الضحايا الذين فتك بهم وباء كوورنا “ليسوا مجرد أرقام” و”خسارة لا يمكن حسابها”، كما خصصت العدد لقصص إنسانية ومقالات رأي عن الضحايا ولمحات من حياتهم.

وتابعت، “لا يمكن للأرقام وحدها قياس تأثير كورونا على أمريكا، سواء كان ذلك عدد المرضى الذين عولجوا أو توقفت الوظائف أو قُطعت حياتهم.

ترامب يلعب الجولف

وانتقدت الصحيفة موقف الرئيس دونالد ترامب وتعامله مع وصول البلاد لهذا الرقم المفجع، قائلة إنه مع اقتراب البلاد من علامة فارقة قدرها 100 ألف حالة وفاة يقضى ترامب يومه فى لعب الجولف في ناديه في فيرجينيا.

وشوهد الرئيس ترامب وهو يلعب الجولف في منتجع خارج واشنطن، في محاولة منه لإرسال رسالة للشعب أن الحياة ستعود إلى طبيعتها.

وتواجد ترامب في ناديه للجولف بولاية فيرجينيا اليوم الأحد، لليوم الثاني على التوالي، حيث تحتفل البلاد باليوم التذكاري لتكريم العسكريين الأمريكيين الذين رحلوا أثناء خدمتهم،

ودشن الرئيس أمس السبت موسم الصيف الأميركي بأول نزهة له منذ شهرين لممارسة رياضة الجولف، في تأكيد على مساعيه للعودة إلى الحياة الطبيعية في الولايات المتحدة، وإعادة فتح الاقتصاد بأكبر قطاعات ممكنة.

ووفقًا لوكالة “رويترز” يحاول ترامب أن يثبت سيطرته على تفشي الفيروس التاجي في البلاد وأن الولايات المتحدة تعود تدريجياً إلى طبيعتها. وقالت الوكالة إنه تم نقل الرئيس من البيت الأبيض إلى نادي الجولف الوطني، حيث كان مرتديًا قبعة بيضاء وقميص لكن دون كمامة.

واستقل ترامب سيارته في رحلة استغرقت 35 دقيقة من البيت الأبيض إلى نادي ترامب الوطني في ستيرلنغ في فيرجينيا، في أول زيارة له إلى ملعب الجولف منذ الثامن من آذار/مارس.

والتقطت وسائل الإعلام صورًا للرئيس وهو في ملعب الجولف مرتديا قميصًا أبيض وبنطالا داكنًا. وأفاد صحفي في شبكة “سي إن إن” أنّ ترامب وشركاءه الثلاثة في لعبة الغولف لم يضعوا كمامات، رغم أنه استقل وحده عربة الغولف الخاصة به.

انتقادات لترامب

وتعرض الرئيس لانتقادات من معارضيه لممارسته لعبة الجولف، بينما تستمر حصيلة الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا في الارتفاع.

وانتقد المرشح الديمقراطي في الانتخابات الرئاسية لعام 2020، جو بايدن، سلوك ترامب قائلاً “مات حوالي 100 ألف شخص وفقد عشرات الملايين وظائفهم. في هذه الأثناء، يقضي الرئيس يومه في لعب الغولف”.

فيما قال السناتور ليندسي جراهام، وهو حليف لترامب، مدافعًا عن ممارسة الرئيس للعبة الجولف، قائلًا إنه قد حان الوقت “للبدء للعودة إلى حياة أكثر من عادية.

وقالت مستشارة البيت الأبيض بخصوص فيروس كورونا، ديبورا بيركس، إنه يمكن ممارسة الألعاب الرياضية مثل الجولف بأمان إذا تم التزام التباعد الاجتماعي ولم يلمس اللاعبون الأعلام.

وقالت إنه يتعين على الأمريكيين في نهاية هذا الأسبوع “أن يخرجوا إلى الشارع، ويلعبوا الجولف، ويلعبوا التنس بالكرات المطهرة، ويذهبوا إلى الشاطئ، ولكن مع المحافظة على التباعد الاجتماعي”.

معركة فتح البلاد

ويسعى ترامب إلى إيجاد مخرج من أزمة كورونا قبل المعركة الانتخابية الشاقة التي سيخوضها في نوفمبر المقبل ويسعى فيها للفوز بولاية ثانية، وفي هذا الإطار زاد ترامب من الضغط على حكومات الولايات والحكومات المحلية لتخفيف إجراءات الإغلاق.

ويوم الجمعة الماضي طالب ترامب حكام الولايات بتصنيف الكنائس والمعابد اليهودية والمساجد على أنها “خدمات أساسية” مثل متاجر المواد الغذائية والأدوية والسماح لهم بإقامة الصلوات فورًا.

وأكد ترامب على موقفه حين سئل خلال زيارته مصنع فورد في ميشيجان، حول ما سيحدث للاقتصاد الأمريكي إذا بدأت موجة ثانية من إصابات كورونا في الولايات المتحدة.

حيث أجاب بقوله: “نحن لا نغلق بلادنا”، وأضاف ترامب قائلا: “سنقوم بإطفاء الحرائق، ولن نغلق البلاد، ويمكننا إخماد الحرائق، سواء كان جمرة أو شعلة، وسنقوم بإخمادها، لكننا لا نغلق بلادنا”.

وكان ترامب قد قال فى وقت سابق إنه قد يكون هناك “جمر” للوباء الذي يستمر في الولايات المتحدة بعد الصيف، لكنه أكد أنه سيتم القضاء عليه.

ومع تخفيف تدابير الإغلاق في جميع أنحاء البلاد، زاد ترامب من وتيرة رحلاته، وأكد أيضًا أنه سيحضر إطلاق مركبة فضائية في فلوريدا الأسبوع المقبل.

وأكد البيت الأبيض أمس السبت أن الرئيس سيحضر إطلاق مركبة تقل رائدي فضاء في فلوريدا يوم 27 أيار/مايو في مهمة “سبايس إكس”، وهي أول رحلة فضائية مأهولة من الأراضي الأميركية منذ تسع سنوات.

ومن المقرر أن تطلق المركبة التي تقل رائدي الفضاء روبرت بينكن ودوغلاس هورلي من مركز كيندي للفضاء الأربعاء عند الساعة 16,33 (20,33 ت غ) في اتجاه محطة الفضاء الدولية حيث من المتوقع أن تلتحم مركبتهما في اليوم التالي.

ورغم ذلك، قد تتأثر خطة الإطلاق الأربعاء بسوء الأحوال الجوية، مع احتمال تأجيل الأمر بنسبة 60 بالمئة، وفقًا للتوقعات الرسمية.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين