أخبارأخبار أميركا

ترامب ينسى اسم زعيم طالبان.. فلماذا أطلق عليه اسم محمد؟

أثار الرئيس السابق دونالد ترامب الجدل من جديد بعد انتشار فيديو له وهو يلقي خطابًا أمام أنصاره، تناول فيه موضوع الانسحاب من أفغانستان وتعامله مع حركة طالبان خلال فترة رئاسته. وكان ترامب قد قرر في الأشهر الأخيرة لولايته سحب القوات الأمريكية من العراق وأفغانستان.

وخلال الخطاب تحدث ترامب عن زعيم طالبان هبة الله آخوند زاده، وحاول تذكر اسمه لكنه لم يستطع فقال: “لنسميه محمدًا”.

ووفقًا لشبكة (CNN) فقد روى ترامب تفاصيل مكالمة هاتفية قال إنها دارت بينه وبين زعيم طالبان. وقال: “خلال رئاستي تحدثت مع طالبان، وتحديدًا مع زعيمهم”، وحاول تذكر اسمه لكنه لم يستطع، فاستطرد قائلًا: “لنسميه محمدًا”.

وأضاف: “قلت له: محمد، نحن سنغادر أفغانستان، لكننا سنعود ونضربكم ضربات بشكل أقوى.. هل تفهم”.

ووفقًا لموقع “الجزيرة نت” فقد وصف ترامب زعيم طالبان بأنه شخص فظ وخشن رغم أنه كان يحاول أن يظهر نفسه شخصًا لطيفًا.

وتابع قائلًا: “إنه رجل خشن.. لقد بدأت المحادثة معه، وقلت له: محمد كيف حالك.. أنا الرئيس ترامب.. أعتقد أنه كان يريد أن يبدو لطيفًا بقدر استطاعته.. ولكنه رجل خشن.. كل ما يفعلونه هناك هو القتال”.

وقال ترامب إنه أطلق تحذيرًا شديد اللهجة لزعيم طالبان، حيث قال له: “سنعود ونضربكم ضربات أشد وأكثر مما تعرضتم له من أي دولة، كما أن قريتك التي أعرف أين تقع وتتواجد فيها مع الجميع.. ستكون هي النقطة التي سنضرب فيها القنبلة الأولى”.

وكالعادة لم يفوت ترامب الفرصة دون أن يكرر مزاعمه حول وقوع تزوير في الانتخابات الرئاسية الماضية وسرقة الأصوات منه.

كما شن ترامب هجومًا على الديمقراطيين والرئيس بايدن، حيث قال لأنصاره: “جو بايدن والديمقراطيون المتطرفون يدمرون أمتنا”.

وعاد ترامب ليذكر أنصاره بجهوده في مواجهة جائحة كورونا التي كانت سببًا في خسارته الانتخابات، مؤكدًا أنه هو من “ابتكر اللقاح”، لكنه أكد أنه يؤمن بـ”حرية” الناس إذا لم يرغبوا في التطعيم.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين