أخبارأخبار أميركا

ترامب ينتقد مساعديه لأول مرة ويتهم بايدن بمعرفة أسئلة المناظرة مسبقًا

ادعى الرئيس “دونالد ترامب” أن منافسه الديمقراطي “جو بايدن” يعرف مسبقًا الإجابات عن الأسئلة المعدّة للمناظرة التلفزيونية، ولا سيّما المناظرة المقبلة التي من المتوقع أن تتم بشكل افتراضي.

وأضاف ترامب، أمس الخميس، في مقابلة هاتفية مع “فوكس نيوز”: “سنرى ما سيحدث لاحقًا، لكنني لست معنيًا بإجراء مناقشات افتراضية”، وتابع: “أنا لست جو بايدن، لن أجري مناظرات افتراضية جالسًا أمام شاشة الكمبيوتر”، بحسب ما ذكره موقع “بيزنس إنسايدر“.

وأكد ترامب أن قرارات لجنة المناظرات الرئاسية تثير الضحك لديه، وقال: “في هذه الحالة، ستكون لدى بايدن الأجوبة، سيقدمون له الإجابات تمامًا كما يخبرونه عادة بالأسئلة التي تُطرح في المؤتمرات الصحفية”.

وكرر ترامب: “يعطونه الاجوبة وكذلك الأسئلة مسبقًا، هل يمكن اعتبارها مؤتمرات صحفية؟”، واقترح ترامب إجراء المناظرة المقبلة باستخدام منصة مستقلة لهذا الغرض، دون مساعدة لجنة المناظرات الرئاسية.

صعوبة أثناء الحوار
وواجه ترامب صعوبة في التحدث أثناء المقابلة الهاتفية التي أجراها على “فوكس نيوز”، حيث قام بتنظيف حلقه لدرجة السعال الخانق قبل انقطاع الصوت، مما أدى إلى توقف دام عدة ثوان.

وقال ترامب إنه يقوم بـ”عمل رائع”، لكنه تهرب من الإجابة على بعض الأسئلة حول ما إذا كان قد أجرى فحصًا جديدًا مؤخرًا، وقال إنه سيختبر غدًا.

انتقادات للمساعدين
في سياق آخر؛ وجه ترامب، أمس الخميس، للمرة الأولى، انتقادات نادرة، لأقرب مساعديه، وهما: وزير الخارجية “مايك بومبيو” ووزير العدل “بيل بار”، وذلك قبل أقل من شهر على الانتخابات الرئاسية.

وطالب ترامب بأن يتخذ الوزيران إجراءات فيما يخص إدارة سلفه “باراك أوباما”، وقال ترامب إن على بومبيو أن يجد وسيلة لنشر رسائل إلكترونية من “هيلاري كلينتون”، التي كانت مرشحة الديمقراطيين في انتخابات الرئاسة السابقة عام 2016، وهو ما يطالب به نشطاء الجمهوريين الذين ينتقدون استخدامها خادمًا خاصًا عندما كانت وزيرة للخارجية.

وقال ترامب “إن تلك الرسائل الإلكترونية في وزارة الخارجية، لكن بومبيو لم يتمكن من إخراجها، وهو أمر محزن جدا بالحقيقة”. وأضاف “لست مسرورًا منه لهذا السبب”.

وأضاف ترامب: “بصراحة سيُعرف بيل بار إما بأنه أفضل مدع عام في تاريخ البلاد أو بأنه مصدر خيبة”، وتابع: “لديه جميع المعلومات التي يحتاج لها”، في إشارة إلى لوائح الاتهام.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين