أخبارأخبار أميركا

ترامب ينتقد تويتر والإعلام والاحتجاجات ويصف بايدن بـ”دمية اليسار”

قال الرئيس “دونالد ترامب”، اليوم الثلاثاء، في سلسلة من التغريدات عبر حسابه في تويتر إن “الإعلام المُفبرك يحاول تصوير المتظاهرين في سياتل وبورتلاند بالرائعين والبريئين”، مضيفًا أنهم “في الواقع هؤلاء مرضى وأناركيون مختلون ومخربون”، بحسب ما نشره موقع “نيوز ويك”.

ولا تزال الأوضاع في بورتلاند على حالها، إذ يخيّم التوتر على المدينة التي أصبحت تمثل رمزًا للاحتجاج ضد العنصرية منذ مقتل “جورج فلويد” على يد الشرطة في مدينة مينيابوليس.

وأضاف ترامب منتقدًا المحتجين: “سيدمرون مدننا في حال فاز جو النائم، دمية اليسار، الأسواق ستنهار، والمدن ستحترق، وبلادنا ستعاني كما لم يحدث من قبل”.

يُذكر أن بورتلاند قد صارت مكانًا يشغل البلاد برمتها بعد أن شهدت مواجهات بين مؤيدي اليسار واليمين، ووقعت مواجهات بين محتجين ضد العنصرية وقوات الأمن، حيث يعترض المحتجون على نشر قوات فيدرالية في المدينة.

وتوعد ترامب في تغريدة أخرى بمحاسبة من وصفهم بـ”الأناركيين والمخربين والمتظاهرين”، وذلك في حال أقدموا على تخريب مقر المحكمة الفيدرالية في بورتلاند أو أية مبانٍ فيدرالية أخرى في المدينة.

ولم يكتف ترامب بذلك، بل استغل الفرصة أيضًا لينتقد في تغريدة أخرى “الترند” أو “المواضيع الأكثر تداولًا” في موقع تويتر، حيث قال: “من المزعج أن في خانة المواضيع الأكثر تداولًا هناك مواضيع كثيرة عنيّ، وهي دائمًا سلبية”.

وتابع: “إنهم يبحثون عن أي شيء يجدونه، ويحوّلنه إلى شيء سيّء، يثيرونه، ويحاولون تسويقه وجعله متداولًا، هذا ليس عادلًا”.

يُذكر أن مقتل “جورج فلويد”، قد دانته الطبقة السياسية بأكملها، ومع خروج مئات الآلاف من المتظاهرين للمطالبة بالعدالة، طرح كل طرف رؤيته لإصلاح الشرطة، إذ رحب الجمهوريون بوجود عناصر فيدراليين يعملون على بسط النظام ضد مثيري الشغب.

أما الديمقراطيون فقد انتقدوا الاستخدام المفرط للقوة من قبل عناصر يرتدون الزي العسكري، وقالوا أن وجودهم بالأساس سيؤدي إلى تطرف المتظاهرين.

لكن ترامب بدوره تخلى عن قضية إصلاح الشرطة، وركز اهتمامه على العنف الذي يمارس أحيانا على هامش الاحتجاجات، ووجه الاتهامات بلا هوادة إلى خصومه السياسيين، وعلى رأسهم منافسه في السباق الرئاسي “جو بايدن”، حيث يداوم على وصفهم باليساريين المتطرفين الحريصين على تفكيك قوات الأمن.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين