أخبارأخبار أميركا

ترامب ينتقد القضاة والمحاكم.. والجمهوريون يستعدون لرئاسة بايدن

وجه الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب انتقادات للقضاة والمحاكم في الولايات المتحدة، مستنكرًا رفض القضاة للاعتراضات القانونية التي قدمها فريقه القانوني على نتائج انتخابات الرئاسة.

وفي أول مقابلة له منذ يوم الانتخابات أجرتها معه صحيفة “صنداي مورنينغ فيوتشرز”، عبر ترامب عن اندهاشه من عدم تمكنه من الوصول للمحكمة العليا رغم أنه رئيس الولايات المتحدة، مشيرًا إلى إنه لا يستطيع التأكد من أن أيًا من قضاياه سترفع إلى المحكمة العليا.

وقال ترامب في مقابلة مع شبكة “فوكس نيوز” عبر الهاتف: “لا يُسمح لنا بتقديم أدلتنا. يقولون إنه ليس لديك مكانة”. “أود أن أرفع دعوى قضائية رائعة، أريد أن أتحدث عن أشياء أخرى كثيرة، لدينا إثباتات هائلة. ولدينا إفادات خطية، ولدينا مئات ومئات من الشهادات”.

وتابع متسائلًا باستنكار: ” ليس لدي مكانة؟، تقصد كرئيس للولايات المتحدة، أي نوع من نظام المحاكم هذا؟”.

ورغم حديث ترامب المتكرر عن وجود أدلة على ادعاءاته حول التزوير، إلا أن فريقه القانوني فشل حتى الآن في تقديم أدلة مقنعة للمحكمة حول وجود مخالفات من شأنها التأثير على نتائج الانتخابات.

وفي هذا الإطار قال القاضي كين ستار لشبكة فوكس نيوز “الصعوبة الآن تكمن في ترجمة هذه الادعاءات إلى أدلة فعلية مقبولة في المحكمة”.

وشدد ترامب على أن المحكمة العليا يجب أن تكون “مستعدة لاتخاذ قرار حقيقي بشأن ما حدث”. وأضاف قائلًا: “المشكلة هي أنه من الصعب الوصول إلى المحكمة العليا”. “لدي أفضل المدافعين أمام المحكمة العليا، والمحامون الذين يريدون مناقشة القضية إذا وصلت إلى هناك”.

وتابع ترامب: “نحاول تقديم الأدلة، والقضاة لن يسمحوا لنا بذلك”. “لدينا الكثير من الأدلة. ولدينا شهود رائعون، وهم أناس محترمون للغاية، وعانوا من الظلم حقًا”.

إدعاءات التزوير

وشدد ترامب على أن الولايات المتحدة “شهدت أكبر عملية تزوير”، لافتا إلى أن هناك ماكينات تصويت نقلت آلاف الأصوات لجو بايدن بدلا منه.

وأضاف أنه “يعرف أشخاصًا تلقوا “اثنين أو ثلاثة أو أربعة” بطاقات اقتراع عبر البريد” وأضاف: “هذه الانتخابات مزورة وهناك احتيال كبير.. إنه أكبر تزوير في بلادنا”.

وأشار إلى أنه تم “إلقاء بطاقات التصويت في مكبات النفايات، وهناك أشخاص من الموتى صوتوا، وهذا يعني أن هناك من صوت بدلا منهم”.

وأضاف: “لم يأت أحد إلي ويقول إن مكتب التحقيقات الفيدرالي قد ألقى القبض على الأشخاص الذين يقومون بالتزوير بشأن الانتخابات”.

وقال: “لدينا المئات من الإثباتات والشهادات المكتوبة خطيا للتأكيد على ما نقول”، لكن المحاكم والقضاة لم يقبلوا بها، وتسائل: “في أي بلد نعيش؟ وأي انتخابات هذه؟”.

تشكيك مستمر

وتساءل ترامب، “كيف لجو بايدن أن يتفوق على هيلاري كلينتون ويتخطى أصوات حصل عليها باراك أوباما في الولايات المتأرجحة وحتى بين الأمريكيين السود؟”.

وقال ترامب إنه يشعر “بالخجل” من تأييده لحاكم جورجيا الجمهوري، بريان كيمب، بعد أن صدق على  نتائج الانتخابات في الولاية  لصالح جو بايدن، داعيًا كيمب إلى مراجعة الأصوات.

وأكد أن ما جرى في جورجيا كارثي، معتبرًا أن “حاكم جورجيا كان عارًا وأنه أخطأ حين أيده يوما ما”.

وقال ترامب إنه سيواصل محاربة نتائج الانتخابات ، قائلا “رأيي لن يتغير خلال ستة أشهر”، مؤكدًا أنه “كان هناك غش هائل، وإذا سمح الجمهوريون بحدوث ذلك، فلن يتم انتخاب جمهوري آخر في تاريخ هذا البلد، سواء على مستوى مجلس الشيوخ أو على المستوى الرئاسي”.

وعما إذا كان سيعين مستشارا خاصا للتحقيق في قضايا الانتخابات قال ترامب:”نعم سأفكر في مدع عام خاص”.

وبالرغم من كل ذلك تمسك ترامب بالأمل في قلب نتيجة الانتخابات لصالحه، وأطلق وعودًا لفترة ولايته الثانية قائلًا إنه لو أعيد انتخابه فسوف يحقق اتفاقا سريعًا مع إيران.

الجمهوريون وبايدن

من ناحية أخرى قال مسئولون كبار في الحزب الجمهوري إن الانتقال إلى رئاسة جو بايدن يبدو حتميًا، وفقًا لـ”رويترز“. وقال السيناتور روي بلانت رئيس اللجنة المعنية بالجلسة الافتتاحية للكونجرس إنهم يتوقعون أن يؤدي الديمقراطي بايدن اليمين رئيسا للبلاد في 20 يناير.

وأضاف بلانت، لشبكة (سي.إن.إن) “إننا نعمل مع إدارة بايدن، وهي الإدارة المحتملة، على كل من الفترة الانتقالية والتنصيب كما لو أننا نمضي قدما”.

وكان حاكم آركنسو آسا هاتشنسون واحدا من الجمهوريين القلائل الذين أشاروا إلى بايدن بوصفه الرئيس المنتخب. وقال هاتشنسون لقناة فوكس نيوز “الانتقال هو المهم. كلمات الرئيس ترامب ليست بهذه الأهمية”، مضيفا أنه يتفهم السبب القانوني لعدم إقرار ترامب بالهزيمة.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين